الأخبار
حنا ناصر يكشف تفاصيل جديدة تتعلق بالانتخابات الفلسطينيةشاهد: في لحظة خاصة ماجد المهندس يفاجئ أنابيلا هلال بـ(قبلة)كهرباء القدس تطلق مبادرة جديدة لإعادة تدوير مخلفاتها الورقية للحفاظ على البيئةالمطران حنا يجيب على تساؤلات أخذ لقاح فيروس (كورونا)شركة تكنولوجيات الصحراء تطرح حاويات الطاقة الشمسيةشاهد: صحيفة كويتية تعتذر لنشرها خبرًا تضمن كلمة "إسرائيل"إطلاق حملة إعلامية بعنوان "طيور رهن القيد" للتضامن مع الأطفال الفلسطينيين الأسرىالنائب عبد الجواد: الانتخابات ضرورية لكنها تحتاج لحسن النواياإسرائيل: الدولار سيرتفع أكثر خلال الأيام المقبلةشاهد: نصر الله يكشف للمرة الأولى تفاصيل اللقاء الأخير مع سليمانيحزب الشعب: مرسوم الانتخابات خطوة مهمة تتطلب تحصيناً سياسياً وقانونياًمصر: أهالي ومجتمعات أسيوط يشكرون الفريق الطبي بفيلم قصيرضوء أخضر لمشروع فصل عنصري جديد يفتح الطريق أمام الاستيطانجبهة التحرير الفلسطينية تُرحب بإصدار مرسوم الانتخابات"الاقتصاد": تشغيل 78 منشأة صناعية جديدة خلال العام الماضي
2021/1/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مفهوم النجاح عند فحول الشعراء العرب بقلم: مجدي شلبي

تاريخ النشر : 2020-08-05
مفهوم النجاح عند فحول الشعراء العرب  بقلم: مجدي شلبي
مفهوم النجاح عند فحول الشعراء العرب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بقلم/ مجدي شلبي (*)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ضيفنا اليوم شاعر حكيم، هو مصدر إلهام ووحي الشعراء والأدباء حتى يومنا هذا، ومن ثم يُعد أحد مفاخر الأدب العربي؛ إنه الشاعر أبو الطيّب المتنبي، الذي يبادر (افتراضيا) بوصف مدى ارتباط نجاح مقالاتنا بموافقتها لهوى قارئها؛ فيقول:
إنّمَا تُنْجِحُ المَقَالَةُ في المَرْ *** ءِ إذا وَافَقَتْ هَوىً في الفُؤادِ
ـ فيحييه الشاعر لسان الدين الخطيب؛ قائلا:
يا قادما وافى بكل نجاح *** أبشر بما تلقاه من أفراح
ـ ويضيف الشاعر ابن نباتة المصري:
هل بعد وجهك للرجاء نجاح *** أو بعد شخصك في الحياة صلاح
ـ فيقول الشاعر جبران خليل جبران:
في كل ما زاولت من عمل بدا *** لك سره وخطا النجاح خطاكا
ـ وها هو الشاعر جرير، الذي اشتهر بقصائد الهجاء، قد برع في قصائد المدح أيضا؛ فيقول:
أنجحتَ حاجتنا التي جئنا لها *** وكَفَيْتَ حاجَة َ مَنْ ترَكتُ وَرائي
ـ ويبدع الشاعر البحتري في الوصف؛ فيقول:
الوَعدُ كالوَرَقِ النّضِيرِ، تأوّدَتْ *** فيهِ الغُصُونُ وَنُجحُها أنْ يُثْمِرا
ألفت كفه نجاح المواعيــ *** ـــد، وأسيافه نجاح الوعود
أجد الغواني لا تزال تكيدنا *** بإخلاف وعداً أو بنجح وعيد
أساءَتْ بِنا، إذْ كانَ يَبعَدُ وَعدُها *** منَ النُّجحِ أحياناً، وَيَدنو وَعيدُهَا
ـ فيضيف الشاعر أبو تمام:
لا كانت الآمالُ يكفل نجحها *** كرمٌ يريك تجهماً وقطوبا
ـ فيقول الشاعر كشاجم؛ متهكما:
بديعُ ملاحة يُدْعى نَجاحاً *** ولكنْ ما لموعدِهِ نَجاحُ
ـ فيقول الشاعر البحتري:
كَمْ مِنْ حَاجَةٍ عِيقَتْ، ونُجْحٍ *** لَوَاهُ المَطْلُ حِيناً بَعْدَ حِينِ
شَهْرَانِ لِلْوَعْدِ، كَانَ القَوْلُ فِيْهِ غَداً *** ومَا أَلمَّتُ بنُجْحٍ أُخْتُ شَهْرَانَا
فَلا ظَفِرَتْ تِلكَ الغَزَاةُ بمَغنَمٍ، *** وَلا قَفَلَتْ، بالنُّجحِ، تلكَ القَوَافِلُ
ـ فيقول الشاعر الراعي النميري:
اعلمْ بأنَّ نجاحَ الوعدِ منزلة ٌ *** جليلة ُ القدرِ عندَ الإنسِ والجانِ
ـ ويكمل الشاعر الأحوص:
وَلِي مِنْكَ مَوْعُودٌ طَلَبْتُ نَجَاحَهُ *** وأنتَ امرؤٌ لا تخلفُ الدَّهرَ موعدا
ـ ويضيف الشاعر البحتري:
وأقل ما أعتد منك وأرتجي *** من حسن رأيك في نجحك موعدي
ـ فيقول الشاعر الراعي النميري:
فقلَّ ثناءً منْ أخٍ ذي مودّة ٍ *** غدا منجحَ الحاجاتِ والوجهُ وافرُ
ـ فيضيف الشاعر البحتري:
وَعَدْتَ، فأوْشِكْ نُجْحَ وَعدِكَ، إنّهُ *** منَ المَجْدِ إعجالُ المَوَاعِيدِ بالنُّجحِ
ـ فيقول الشاعر النابغة الشيباني:
وفي الأناة يصيب المرء حاجته *** وقد يُصيبُ نجاحَ الحاجة ِالعَجِلُ
ـ فيضيف الشاعر البحتري:
وأرَى ضَمَانَكَ للوَفَاءِ وَوَعْدَهُ *** لاَ يَرْضَيَانِ سِوَى النّجَاحِ العَاجِلِ
ـ فيتساءل الشاعر عماد الدين الأصبهاني:
كيف السبيل إلى نجاح مقاصدي *** ومحاسني وهي العيوب وسائلي
ـ فيجيب الشاعر جبران خليل جبران:
روض النفس على الحساب *** فلا نجاح بلا حساب
وعظيم النجاح يصدر عن رأس *** حكيم وعن فؤاد غيور
أصابوا ما أصابوا من نجاح *** وعدتهم ثبات واجتهاد
ـ ويضيف الشاعر أحمد محرم:
وبلوت أسباب الحياة وقستها *** فإذا التعاون قوة ٌونجاح
ـ فيكمل الشاعر جبران خليل جبران:
وأتم بالخلق الراقي تأدبهم *** ولا نجاح بلا عون من الخلق
وكلاهما يسعى الغداة مذللا *** سبل النجاح لمقتفي الآثار
ـ فيقول الشاعر البحتري:
ثَلاثَةٌ تُسرِعُ النُّجحَ المَكيثَ، إذا *** تَسَانَدوا فيهِ أعْواناً وَرُفّادَا
ـ ويكمل الشاعر أحمد محرم:
روضوا المطالب بالروية واعلموا *** أن السكينة أنجح الأسباب
ـ فيضيف الشاعر ابن الرومي:
ومتى تعذَّر مطلب في مالِهِ *** فبجاهِهِ وبيُمنِهِ استنجاحُهُ
ـ فيكمل الشاعر البحتري:
إِذا مَا أَعالِي الأَمْرِ لَمْ تُعْطِكَ المُنى *** فَلا بأْسَ في اسْتِنجاحِها بالأَسافِلِ
ـ فيقول الشاعر ابن الخياط:
مرامٌ بكلِّ فلاحِ حقيقٌ *** وسَعْيٌ بكلِّ نجاحٍ جديرُ
ـ فيقول الشاعر أبو تمام:
سيروا بني الحاجاتِ ينجحْ سعيكمْ *** غَيْثٌ سَحَابُ الْجُودِ مِنْهُ هَتُونُ
ـ فيقول الشاعر البحتري:
إني أتيتك طالباً فبسطت من *** أملي، وأنجح جود كفك مطلبي
ـ ويضيف الشاعر جبران خليل جبران:
نجيب جدير بالنجاح لعزمه *** وكل همام بالنجاح جدير
ـ ويقول الشاعر السيد الحميري:
أبوي فاتقيا الإله واذعنا *** للحق تعتصما بحبل نجاح
ـ فيومئ الشاعر جبران خليل جبران برأسه إيجابا؛ ويقول (بالفعل):
ادركت النجاح وكان حقا *** وعاد الصعب مركبه ذلولا
ـ فيضيف الشاعر البحتري:
إذا انسابَ في تَدبيرِ أمْرٍ تَرَادَفَتْ *** لَهُ فِكَرٌ، يَنجَحنَ في كلّ مَطلَبِ
ـ فيقول الشاعر السهروردي المقتول:
فَسَيرُ السائرينَ إِلى نَجاحٍ *** وَحالُ المترَفينَ إِلى بوارِ
ـ ويضيف الشاعر البحتري:
فَلا نَجَحَتْ تِلْكَ اللُّبانَةُ، إنّها *** تَرُومُ مَرَاماً للعُلا غَيرَ ناجِحِ
ـ ويتساءل الشاعر إبراهيم ناجي:
ويح الحياة اليوم أين جمالها *** وعلام اخفاقي بها ونجاحي
ـ فيرد الشاعر أحمد الصافي النجفي:
لا تيأسنَّ من اللجاج فإنما *** سبل النجاح شجاعةٌ ولجاج
ـ ويكمل الشاعر جبران خليل جبران:
اعزم وكد فإن مضيت فلا تقف *** واصبر وثابر فالنجاح محقق
ـ ويضيف الشاعر أسامة بن منقذ:
اصبر على ما تختشي أو ترتجي *** تَظْفَرْ بحُسنِ سَكينة ٍ ونَجاحِ
ـ فيقول الشاعر ابن الرومي:
ها أنتَ تعلمُ أن الصبر من صبرٍ *** تمزجُه بالنجحِ إن النُجح من عسلِ
ـ ويضيف الشاعر جبران خليل جبران:
مهما يلاق من الصعاب يكد في *** طلب النجاح ولا يبال صعابا
ـ فيقول الشاعر البحتري:
ما لذيذ الحياة أحلى لديه *** من نجاح يغريه بالموعود
ـ فيبشرهم الشاعر جبران خليل جبران:
هلموا اشهدوا صبت النجاح وقد بدا *** مبينا يحيي بالتيمن والبشر
وجلوت آيات النجاح *** كأنها آيات نور
جاهدت لكن النجاح الذي *** أدركته أغلى من النصر
ـ فيقول الشاعر الشريف المرتضى:
وكم لكَ من يومٍ له أنتَ حاقرٌ *** وفي ملِهِ نُجْحٌ لو أنّك ناجحُ
ـ فيقول علي بن أبي طالب:
في الاثنَينِ إِن سافَرتَ فيهِ *** سَتَظفَرُ بِالنَجاحِ وَبالثَراءِ
ـ فيقول الشاعر ابن الرومي (أيضا):
وفي الاثنين إن سافرت فيه *** تَنَبَّأْ بالنجاحِ وبالنجاء
ـ فيكمل الشاعر الأقيشر السعدي:
فَذَلِكَ يَوْمٌ غَابَ عَنّيَ نَحْسُهُ *** وأنْجَحْتُ فِيهِ بَعْدَ مَا كُنْتُ آيِسَا
ـ فيقول الشاعر البحتري:
ما بَرِحَتْ تُدْني نَجاحاً لآمِلٍ *** مُرَجٍّ، وتَسْتَدعي رَجاءً لآيِسِ
ـ فيقول الشاعر جبران خليل جبران:
لنعش معاش زماننا ولننتهز *** فرص النجاح نفز به أو نسلم
ـ ويضيف الشاعر أحمد محرم:
الحق معروف المعالم ساطع *** والنجح وضاح البشائر باد
ـ فيضيف الشاعر أبو فراس الحمداني:
إذا مَا عَنّ لي أرَبٌ بِأرْضٍ، *** ركبتُ لهُ، ضميناتِ النجاحِ
ـ فيكمل الشاعر البحتري:
وقُلْتُ نَعَمْ نجَحَتْ حَاجَتي، *** وكُنْتُ أَقُولُ عَسَى أَو لَعَل
ـ فيقول علي بن أبي طالب:
إذا أذِنَ اللهُ في حاجة ٍ *** أتاك النجاحُ بها يركضُ
ـ فيومئ الشاعر أبو تمام برأسه إيجابا؛ ويقول:
قَدْ لاَنَ أكثَرُ ما أريدُ وبَعْضُهُ *** خشنٌ وإني بالنجاحِ لواثقُ
ـ فيحييه الشاعر الحطيئة، ويدعو له:
فليجزهِ الله خيراً من أخي ثقة ٍ *** وليهدهِ بهدى الخيرات هاديها.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) عضو النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف