الأخبار
شاهد.. القيادة المركزية الأمريكية: قوات إيرانية تستولي على سفينة في المياه الدوليةطائرات الاحتلال تشن غارات على مواقع للمقاومة في قطاع غزةالاحتلال يقرر وقف إدخال الوقود إلى قطاع غزة بشكل فوريشاهد: شاب من غزة يعيد حفل زفافه بعد 14 عاماً من زواجهشاهد: محجورن صحياً بسجن أصداء يشتكون من اعتداء عناصر الأمن والتهديد والاعتقالالصحة: وفاة طفل (8 أعوام) بالخليل متأثراً بإصابته بـ (كورونا)وفد من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يلتقي رئيس جامعة فلسطين بغزةشاهد: استمرار توافد المسافرين إلى قطاع غزة عبر (معبر رفح)الاحتلال يصعد من استهداف موظفي الأقصى ويعتقل الحارس أحمد دلالأبو ليلى: المطلوب مواجهة حقيقية لبرنامج حكومة الاحتلالالشرطة تنظم يوماً ترفيهياً لإطفال محجورين في نابلسعريقات: إجراءات الاحتلال تمهد لخطة الضم وعلى المجتمع الدولي معاقبة إسرائيلإسرائيل تُقر بفشل منظومة (الليرز) بأول أيام تصديها للبالونات الحارقة"الخارجية": ارتفاع الوفيات بصفوف جالياتنا بسبب (كورونا) لـ 211 والإصابات 4196الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تخرج دفعة جديدة من طلبة قسم التمريض
2020/8/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

العيد فرحة منقوصة بقلم:د.منجد فريد القطب

تاريخ النشر : 2020-07-29
العيد في زمن الكورونا مذاق خاص و فرحة العيد منقوصة في العالم العربي و الاسلامي الذي يعاني من احتراب و اقتتال و كورونا

يعيش العالم العربي أجواء مثقلة بالاضطراب و الألم و الفراق و غلاء الأسعار المعيشية و انهيار بعض العملات العربية مقابل العملات الأجنبية و ركود اقتصادي أجواء سالت فيها دماء بريئة أدمت قلب كل عربي و محن غير مألوفة و اعمال قتل و تخريب الممتلكات العامة والخاصة و ترويع للمواطنين العزل و ما تركت من آثار في الجوانب المادية و المعنوية و الإجتماعية

يقولون بأن الشدائد تكشف عن معادن الرجال و أن المحن تولد منح و ما على الأمة العربية إلا استخلاص الدروس و العبر مما جرى من سفك لدماء طاهرة على أراضيها و العبور نحو مستقبل مشرق و الأخذ بزمام الأمور لقيادة المشهد بدلا أن نكون دوماً منقادين خلف خطط و أجندات تحاك لنا في الخارج

رؤية المستقبل و النظرة الشمولية لا تتحقق إلا بقراءة الماضي و فهم للحاضر و إدراك أن المؤامرات لا تدحر إلا عندما تكون مناعة أوطاننا عالية تماماً مثل فيروس الكورونا الذي يستهدف الأجساد الهزيلة و أصحاب المناعات الضعيفة و الأمراض المزمنة

المؤامرات ستستمر للمواقع الجيوسياسية الغنية التي يتمتع بها الوطن العربي و لكن هناك خلل داخلي لا يمكن ترميمه من الخارج بل بحاجة لترميم داخلي و بصناعة و أيدي محلية لأن أهل مكة أدرى بشعابها و العرب أدرى بمواطن الضعف التي سهلت للغزاة و الطامعين التسلل إلى أراضيهم و نهب خيراتهم

هناك فقر و بطالة و جوع و ظروف إقتصادية و معيشية صعبة و استثنائية و في هذه الأيام المباركة لا يمكن إلا أن نستذكر خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم من على سفح جبل عرفة قبل العيد عندما قال إن دماءكم و أموالكم و أعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا ألا هل بلغت اللهم اشهد

على صدى الحروب و الصراعات الدموية لا يمكن إلا أن نظل مفعمين بالأمل بإنهاء الصراعات و صلة الأرحام و مستقبل مشرق للأجيال يحاكي ماضي الأمة الزاهر

الدكتور منجد فريد القطب
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف