الأخبار
قلقيلية: 13 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) من المخالطينسلفيت: تسجيل 18 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) بالمحافظةهنا الزاهد تصدم جمهورها بوجه ملطخ بالدماء.. وتعلقالصحة بغزة: 6 وفيات و313 إصابة جديدة بفيروس (كورونا)رئيس نيابة غزة ونائب شرطة المحافظة يؤكدان على جودة التحقيقات وإرساء الأمن والاستقرار المجتمعي"المنظمات الأهلية" تطالب بإلغاء القانون المعدل للسلطة القضائية وحماية منظومة القضاء واستقلاليتهالاتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية: مسيحيو فلسطين دافعوا عن القضية المركزيةقوات الاحتلال تعتقل عددًا من المواطنين بالضفة الغربيةشؤون اللاجئين بحماس يُطلق تقريره السنوي السابع حول أداء (أونروا) بعام 2020صندوق النقد العربي يُنظم عن بعد الاجتماع السنوي السادس لوكلاء وزارات الماليةإطلاق شركة توزيع سينمائية في "المملكة العربية السعودية"الاتحاد للطيران من أوائل الشركات العالمية في إطلاق ترافل باس من أياتاهواوي تتحدث في "القمة العالمية لطاقة المستقبل" حول الاتجاهات المستقبلية لصناعة الطاقة الكهروضوئيةنادي تراث الإمارات ينظم ندوة "التراث في السينما الإماراتية من المحلية إلى العالمية"برنامج سانت كيتس ونيفيس للجنسية عن طريق الاستثمار يجتذب الأعمال إلى الجزيرتين
2021/1/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

سربست بقلم:بدل رفو

تاريخ النشر : 2020-07-29
سربست بقلم:بدل رفو
سربست *
بدل رفو

النمسا غراتس

حين أغمض عينيّ

يجفّ حبر قلمي

يتقاعس الزّمن في دمي!

آهْمَهِمُ في العودة

لوطن، سخونة أرصفته

تحرق باطن قدمي

قسوة، وهلع، ورعب

تترع وحدتي

أترجّل من الأفق

وأفتح عيني

ربما أجد كلماتي

تصارع الجلاّد

في حلبات روما

كي لا تتشبّث بقضبان

                 زنزانتي!

منذ زمن لم أصادق

رحمة رؤوس

تطلّ من خنادق

كي تشيع أوجاع قلبي

والمسافات والأراضي

الجرداء القفراء

تنحني لتطفىء

نار الفتنة وهاجسها!

في وطني...

ترحل بي الذكرى

وأنا أطالع

في المرآة قلب أمي، قلب سربست

أبصرت روحًا.

صباحات ماطرة

خبز تنّور حار

هدير شلال رحمة

وإذا بسياط القسوة

تقفز على ظهري

وقتها ..!

غدا الزمان موحشًا وجشعًا!

ترجلت من ذكرى الوطن

خشيت على نفسي

        من نفسي

من مغامرات الروح

على عمري المتبقي

في وطني ..

لا الحياة فهمتني

لكي أدوّن أسطورة الفرح

بدل الحرب

ولكن، جلّ ما أخشاه

أن لا يفهمني الموت

حين أغمض عيني!

ولكني ..

سأورث حكاية انسان اسمها

سربست!!

شرقٌ رَقصَ على جرحي

غربُ أخشاه من أن يُنسيني

اُمي وحكاية زقاقات مدينتي!

وطنٌ

احتضنت حزن عالم

من آهاته

ومن فرحه وحبوره

حطّمتُ أصنام أبناء آوى

وأنا أحمل على كتفي

أحلام وأوجاع البؤساء

وشعراء الوطن

صوب السماء!

ــــــــــــــــــــــــــــــ
سربست* الاخ الأصغر للشاعر ..شاعر ومترجم وتربوي وحقوقي وقريب إلى روح الشاعر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف