الأخبار
شاهد.. القيادة المركزية الأمريكية: قوات إيرانية تستولي على سفينة في المياه الدوليةطائرات الاحتلال تشن غارات على مواقع للمقاومة في قطاع غزةالاحتلال يقرر وقف إدخال الوقود إلى قطاع غزة بشكل فوريشاهد: شاب من غزة يعيد حفل زفافه بعد 14 عاماً من زواجهشاهد: محجورن صحياً بسجن أصداء يشتكون من اعتداء عناصر الأمن والتهديد والاعتقالالصحة: وفاة طفل (8 أعوام) بالخليل متأثراً بإصابته بـ (كورونا)وفد من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يلتقي رئيس جامعة فلسطين بغزةشاهد: استمرار توافد المسافرين إلى قطاع غزة عبر (معبر رفح)الاحتلال يصعد من استهداف موظفي الأقصى ويعتقل الحارس أحمد دلالأبو ليلى: المطلوب مواجهة حقيقية لبرنامج حكومة الاحتلالالشرطة تنظم يوماً ترفيهياً لإطفال محجورين في نابلسعريقات: إجراءات الاحتلال تمهد لخطة الضم وعلى المجتمع الدولي معاقبة إسرائيلإسرائيل تُقر بفشل منظومة (الليرز) بأول أيام تصديها للبالونات الحارقة"الخارجية": ارتفاع الوفيات بصفوف جالياتنا بسبب (كورونا) لـ 211 والإصابات 4196الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تخرج دفعة جديدة من طلبة قسم التمريض
2020/8/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فتح الله اسطيفان عزيزة 1930- 2017 ومطبعة الأديب (البغدادية) بقلم:أ.د. ابراهيم خليل العلاف

تاريخ النشر : 2020-07-29
فتح الله اسطيفان عزيزة 1930- 2017 ومطبعة الأديب (البغدادية) بقلم:أ.د. ابراهيم خليل العلاف
فتح الله اسطيفان عزيزة 1930- 2017 ومطبعة الاديب (البغدادية )
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل

حين الفت كتابي (نشأة الصحافة العربية في الموصل) وصدر عن دار ابن الاثير للطباعة والنشر التابعة لجامعة الموصل سنة 1982 كان الفصل الاول بعنوان ( الطباعة في الموصل ،نشأتها وآثارها ) .وكان من الطبيعي أن اتحدث عن مطابع الموصل منذ النصف الثاني من القرن 19وكان لنهضة الطباعة أثر كبير في نهضة الصحافة .

وكان من المطبعيين الرواد في الموصل المرحوم اسطيفان فتح الله عزيزة وكانت مطبعته الشهيرة ب ( مطبعة دار السلام ) التي اسسها سنة 1918 والتي اصبح اسمها سنة 1939 (المطبعة الشرقية ) وتقع في شارع النجفي تحت جامع العباس ثم انتقلت الى قرب شارع غازي مقابل بناية جريدة (فتى العراق ) .
ويذكر المرحوم الاستاذ عصام محمد محمود في كتابه (مطبوعات الموصل ) وصدر سنة 1971 ان المطبعة الشرقية الحديثة تأسست سنة 1939 صاحبها اسطيفان فتح الله عزيزة كانت تقوم بطبع الكتب واستمرت في العمل الى سنة 1961 حيث تم نقلها الى بغداد وكانت باسم عبود الياس شعو.

ومما طبعته (تعليمات عن الكشافة المدرسية ) كتاب اصدرته مديرية معارف الموصل وكتاب (الجمناستك ) لمديرية معارف الموصل ايضا وكتاب (حفلة ازاحة الستار عن النصب التذكاري للمغفور له معالي السيد حازم شمدين أغا ) وكتاب (رياضة درب الصليب المقدس ) 1950 وكتاب (علم الفيزياء ) للأستاذ سعيد خضر 1946 وكتاب (غذاء الانفس وشعائر الخضوع الاقدس للعذراء ) للأستاذ خضوري بهنام فرجو 1961. وكتاب (فجر الكنيسة ) لمؤلف أوغران  تعريب البير ابونا 1961وكتاب (القيثارة لعابد العذراء الكلية الطاهرة ) 1957 وكتاب ( لكي تعترف وتتناول جيدا ) لمؤلفه عمانوئيل ددي 1948 وكتاب (مساعد كتاب اكسفورد ) للدكتور طه الحاج الياس بالانكليزية والعربية وكتاب (الموصل في القرن الثامن عشر حسب مذكرات دومنيكو لانزا تعريب روفائيل بيداويد 1953وكتاب ( نظرات في اقتصاديات العراق ) لمؤلفه الاستاذ فيصل كشمولة 1955وكتاب (نظرات في مشاريع مجلس الاعمار ) للاستاذ محمد سعيد الجليلي 1954.

وال عزيزة -كما يقول الاستاذ بهنام حبابة في كتابه (الاسر المسيحية في الموصل ) والذي صدر عن المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية التابعة لوزارة الثقافة والشباب في اقليم كردستان العراق - اربيل سنة 2012 ، اسرة من الكلدان من رعايا بيعة مسكنتا كان بيتهم قرب بيعة الاباء الدومنيكان .

للأسف الشديد واثر حركة الشواف المسلحة في الموصل في 8 اذار 1959 وفشلها وما نجم عن ذلك من تفاقم الصراع بين القوميين والشيوعيين في الموصل والفوضى التي رافقت ذلك وموجة الاغتيالات استشهد المرحوم الاستاذ اسطيفان عزيزة سنة 1961 فاضطرت اسرته الى مغادرة الموصل الى بغداد واسس ولده المرحوم الاستاذ فتح الله عزيزة (مطبعة الاديب ) البغدادية في مكان قريب من شارع السعدون قرب سينما النصر مجاور مسرح بغداد . وكانت كما يقول الاستاذ ماجد عزيزة الصحفي المعروف في مقال نشره في 28 من شباط سنة 2017 ملتقى رجالات الفكر والثقافة والفن والسياسة والرياضة منهم الاساتذة مؤيد البدري وهشام عطا عجاج وحميد المطبعي وليث الحمداني وياسين الحسيني ومريم السناطي وزوجها أثير سالم نامق .. وغيرهم وكان الاستاذ فتح الله ابا ليث فرحا بمن يلتم في مكتبه . والاستاذ فتح الله اسطيفان عزيزة المطبعي والناشر المعروف عضو اتحاد الصناعات العراقي وعضو نقابة الصحفيين العراقيين .

ومما قاله الاستاذ ماجد عزيزة ان فتح الله اسطيفان عزيزة كان عميد اسرة (ال عزيزة ) الموصلية العريقة .وان مسيرته في ميدان الطباعة كانت حافلة بالعطاء واستمرت قرابة (87 ) سنة قضاها في سوح الثقافة والطباعة وخدمة العراق.
كان الاستاذ فتح الله عزيزة أول طباعي في العراق يدخل الطباعة بالليزر إلى العراق ، وكان يحرص أن تكون مطبعته في مقدمة مطابع العراق في عملها ، حتى انتقل والعائلة إلى العاصمة الاردنية ..عمّان بسبب ظروف العراق غير الطبيعية ، ليؤسس ابنه الفنان المتميز الاستاذ هيثم فتح الله اسطيفان عزيزة مطبعة جديدة سماها ايضا (مطبعة الاديب) ولتواصل اسرة ال عزيزة الموصلية العريقة نشاطها الطباعي والصحفي ذو التاريخ العريق والذي يتجاوز في عمره ال (100 ) سنة .

احتاج الى وقت طويل والى صفحات عديدة لأتابع كل ما نشرته وطبعته مطبعة (دار السلام ) و(المطبعة الشرقية ) و(مطبعة الاديب ) لكن مما لازلت اذكره ان الاستاذ فتح الله عزيزة وكما قال لي اخي المرحوم الاستاذ الدكتور يوسف حبي قد تبرع بطبع (مجلة بين النهرين ) ولسنوات طويلة وكانت لدي مقالات عديدة في هذه المجلة التي كانت تصدرها بطرياركية الكلدان في الموصل ثم انتقلت ادارتها الى بغداد .

توفي الاستاذ فتح الله عزيزة في العاصمة الاردنية عمان وانتقل الى الامجاد السماوية مساء يوم 27 من شباط سنة 2017 وأقيم له قداس الساعة العاشرة صباح يوم الاربعاء الموافق 1 اذار 2017 في كنيسة قلب يسوع الاقدس الكائنة في تلاع العلي ثم ووري الثرى في مقبرة سحاب .
وقد يكون من المناسب ان اذكر ان الاخ الاستاذ هيثم له ايضا نشاط في التأليف وأمس   تموز الجاري 2020 وصلتني منه مجموعة طيبة من الكتب التي الفها منها كتابه الفخم والرائع الذي قدمته للقراء من خلال صفحتي والموسوم : (مراد الداغستاني بين الفن البصري والتشكيل الفوتوغرافي ) وصدر عن مطابع الاديب بعمان - الاردن 2020 وكتابه (مصورات هيثم فتح الله عزيزة - كاليري الاورفلي للفنون - عمان 2009 وكتابه ( Symphony of Color ) وكتابه (تجليات اللون - عدسة هيثم فتح الله Manifestation in Color 2018 .
رحم الله الاستاذ اسطيفان عزيزة ورحم الله الاستاذ فتح الله عزيزة وحفظ الله صديقنا المبدع الفنان التشكيلي والمطبعي المتميز الاستاذ هيثم فتح الله عزيزة وتمنياتي له بالتوفيق الدائم والنجاح المستمر خدمة للحركة المطبعية والصحفية والفنية العراقية والعربية .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف