الأخبار
"الديمقراطية" تودع أحد مؤسسيها في لبنان الراحل رضا توفيق البقاعيالمكتب التنفيذي يناقش خطة 20/21 الخاصة بدعم صمود مخيمات اللاجئينممثلة مصرية تروي تفاصيل وفاتها وعودتها إلى الحياة.. بطريقة صادمةإصابة شابين برصاص الاحتلال شمال قلقيليةمصر: القبض على طبيب أقام حفلاً جنسياً مع قاصر وأخرياتأسيران يدخلان أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلالجنين: الشرطة تقبض على مطلوبين للعدالة وتضبط مركبات غير قانونيةالشرنوبي يعلن انتصاره بقرار سجن خطيبته السابقة سارة الطباخ.. والأخيرة لن تسكتالشرطة تقبض على مطلوبين للعدالة ومشتبه بهم بتعاطي المواد المخدرة بضواحي القدسبحرية الاحتلال تُهاجم الصيادين في بحر غزةهل جربت الغوص يوماً بين أسماك البيرانا المفترسة؟أنطونيو غوتيرش: إنشاء وحدات استيطانية في الضفة غير شرعيإيطاليا تدعو إسرائيل لإعادة النظر ببناء وحدات استيطانية في الضفة الغربيةإسرائيل تسجل أكثر من 10000 إصابة بفيروس (كورونا) خلال 24 ساعة الماضيةحنا عيسى: السياسة الاستيطانية لم تتوقف منذ أوسلو
2021/1/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

غاب وجه الملاك بقلم:يوسف حمدان

تاريخ النشر : 2020-07-27
جاء الربيع مُلَثّماً..
ألقى التحيةَ وانسحبْ
عافت أغانيها البلابلُ
واستكانت للتعبْ
ذبُلت زهورُ الروضِ حزناً
واختفى زهرُ الخُزامى
تحت أكوام الحطبْ..
مذ غاب وجهُك
لم يعد للزّهْو بيتٌ
فاغتربْ
لا تحزني!
وجه الملاك يغيبُ
عن أرض العناءْ
ودّعيهِ بدمعةٍ قُدسيةٍ
وانتظريه يا أمّ الملاك..
سوف يصدق دائماً
وعد اللقاءْ
واريهِ في حضن الترابْ
لا تستكيني للبكاءْ
هذا الملاكُ
إلى صعودٍ وارتقاءْ
هذا الترابُ ممرهُ
نحو السماءْ
شرفُ المنيةِ أنها دربٌ
إلى مجد البقاءْ.
يوسف حمدان - نيويورك
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف