الأخبار
شاهد.. القيادة المركزية الأمريكية: قوات إيرانية تستولي على سفينة في المياه الدوليةطائرات الاحتلال تشن غارات على مواقع للمقاومة في قطاع غزةالاحتلال يقرر وقف إدخال الوقود إلى قطاع غزة بشكل فوريشاهد: شاب من غزة يعيد حفل زفافه بعد 14 عاماً من زواجهشاهد: محجورن صحياً بسجن أصداء يشتكون من اعتداء عناصر الأمن والتهديد والاعتقالالصحة: وفاة طفل (8 أعوام) بالخليل متأثراً بإصابته بـ (كورونا)وفد من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يلتقي رئيس جامعة فلسطين بغزةشاهد: استمرار توافد المسافرين إلى قطاع غزة عبر (معبر رفح)الاحتلال يصعد من استهداف موظفي الأقصى ويعتقل الحارس أحمد دلالأبو ليلى: المطلوب مواجهة حقيقية لبرنامج حكومة الاحتلالالشرطة تنظم يوماً ترفيهياً لإطفال محجورين في نابلسعريقات: إجراءات الاحتلال تمهد لخطة الضم وعلى المجتمع الدولي معاقبة إسرائيلإسرائيل تُقر بفشل منظومة (الليرز) بأول أيام تصديها للبالونات الحارقة"الخارجية": ارتفاع الوفيات بصفوف جالياتنا بسبب (كورونا) لـ 211 والإصابات 4196الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تخرج دفعة جديدة من طلبة قسم التمريض
2020/8/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هبوط بقلم ايهاب زغلول

تاريخ النشر : 2020-07-25
هبوط  بقلم ايهاب زغلول
في لحظة نشوى مع النفس.. كان فيها سعيدا منتشيا.. رسم من نسيج أحلامه سلما يصعد به في العنان... شعر انه مثل الطائر يشق بجناحيه الضباب.. وربما مثل الماء الهادر ينساب في مجرى النهر ليكتب للنبت الحياة.. يرى أحلامه عن كثب... فقد كانت أحلامه بسيطة شيئا من السعاده كانت تكفيه.. قلب يحتويه.. أحدا يشعر به.. نور يضيئ له طريق الظلمة... لكن يبدو أنه قد ضل الطريق.. تباشير الصباح تلوح في الأفق.. وهو مازال يلاعب أبخرة السحاب.. والتي تتلاشى شيئا فشيئا مع بزوغ شمس النهار.. نسي انه يقف على سلم صنعه من الضباب.. فبدت درجاته تنهار مع حرارة الشمس الملتهبة... انزلقت قدماه فسقط.. شيئا من جاذبية الأرض يدفعه نحو الإنحدار تلاعبت به ذرات الهواء دفعته يمينا ويسارا... تبخر نسيج السعاده التي رسمها لنفسه فقد اكتشف انها مجرد ضباب.. وجد نفسه وحيدا متألما... لم يشعر به أحد.. عرف ان ماكان يبصر به مجرد خيال.. جناحيه تكسرت فلم تكن سوى أجنحه ورقية.. توقف الزمن مع نهاية حزينة... وفجأة خرج من ثبات نومه قبل أن يهبط هبوطه الأخير... حمد الله انها كانت مجرد أحلام!!!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف