الأخبار
العراق: وقفة احتجاجية لاتفاقيات التطبيع وتضامنا مع الشعب الفلسطيني بالفلوجةالاحتلال يقتحم عرابة جنوب غرب جنينالبطش: خيار المقاومة يعني البدء بالقتال من الحجر للبالون المتفجر للصاروخهزّة أرضية بقوة 5.8 تضرب السواحل المصرية الشماليةرسميًا.. الأهلى بطلا للدورى الـ 42 بعد خسارة الزمالك أمام أسوانترامب يزف "أخبارا سعيدة" بشأن لقاح (كورونا)محافظ طولكرم: إغلاق بلدة دير الغصون 48 ساعة بدءاً من الغدالدفاع المدني السوداني: مصرع 121 شخصا جراء الفيضانات والسيولجنين: تشييع جثمان الشهيد الطبيب نضال جبارينجونسون: لا مفر من موجة ثانية لـ (كورونا ) وندرس كل السيناريوهاتإصابة رئيس غواتيمالا بفيروس (كورونا)إصابة جندي عراقي بانفجار عبوة استهدفت التحالف الدولي بمحافظة صلاح الدينصحيفة: إسرائيل ستصنع أجنحة (F-35) للإماراتالصحة المغربية تسجل ارتفاعا قياسيا جديدا للإصابات اليومية بـ(كورونا)ترامب: لو كان الأمر بيد بايدن لكان سليماني وبن لادن على قيد الحياة
2020/9/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

جمرة عشق بقلم:محمد سليمان الدرقاوي

تاريخ النشر : 2020-07-21
جمرة عشق بقلم:محمد سليمان الدرقاوي
هي حبيبة
لا تاريخ لها في وجداني
أحسها
من يوم مولدي
القاها وتلقاني
أحيانا لا ابصرها
وصورتها في أعماقي
عن حماقاتي
تحذرني وتنهاني
هي في ذاتي جمرة عشق
تتقد لا تخمد
ولو غبت عنها
مشتتا بين النسوان
أعود بين أحضانها تلقاني
"حبيبي طفل غرير
ما حيلتي وانا له عشق أفناني
لا يسمع نصحي
لكني اسمعه يتأجج في كياني
آه لو استطيع جمع ذراته
لصرت له الغنى وأغناني
لكنه تائه بين الزلات
نبهوه ياناس
ليته بالتوبة داواني "
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف