الأخبار
العراق: وقفة احتجاجية لاتفاقيات التطبيع وتضامنا مع الشعب الفلسطيني بالفلوجةالاحتلال يقتحم عرابة جنوب غرب جنينالبطش: خيار المقاومة يعني البدء بالقتال من الحجر للبالون المتفجر للصاروخهزّة أرضية بقوة 5.8 تضرب السواحل المصرية الشماليةرسميًا.. الأهلى بطلا للدورى الـ 42 بعد خسارة الزمالك أمام أسوانترامب يزف "أخبارا سعيدة" بشأن لقاح (كورونا)محافظ طولكرم: إغلاق بلدة دير الغصون 48 ساعة بدءاً من الغدالدفاع المدني السوداني: مصرع 121 شخصا جراء الفيضانات والسيولجنين: تشييع جثمان الشهيد الطبيب نضال جبارينجونسون: لا مفر من موجة ثانية لـ (كورونا ) وندرس كل السيناريوهاتإصابة رئيس غواتيمالا بفيروس (كورونا)إصابة جندي عراقي بانفجار عبوة استهدفت التحالف الدولي بمحافظة صلاح الدينصحيفة: إسرائيل ستصنع أجنحة (F-35) للإماراتالصحة المغربية تسجل ارتفاعا قياسيا جديدا للإصابات اليومية بـ(كورونا)ترامب: لو كان الأمر بيد بايدن لكان سليماني وبن لادن على قيد الحياة
2020/9/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نافذة مشرعة على الذاكرة بقلم:عبدالرزاق اسطيطو

تاريخ النشر : 2020-07-20
          نافذة مشرعة على الذاكرة 
    إلى الصديق الشاعر والناقد
   ( محمد العناز  ) 

أشرع نافذة القلب على الذاكرة

أتأمل الذكريات والصور

كما البحر ساعة الغروب

لكي أختار منها الأجمل

لهذا الليل الليلكي

أجوس بقدمي رمل الطفولة

لأحتمي بشغبه...

ومطره...

وبحره..

من العتمة وجنون الآخر

ومتاهة الدروب والكون

لا شيء ينقذني

من وطأة هذا الوقت

المجنون ..الجامح

كالخيل بلا بوصلة

غير ما توقظه في روحي

أوتار الكمنجات

وأمواج البحر

وهذه النوافذ المشرعة

من حنين جارف

لوجوه الأصدقاء

وللشرفات المطلة على الزرقة

وللغزلان الدرقية

وهي تهاجر كأسراب الطيور

من سهول القلب المخضرة

إلى الصحاري المقفرة.

                    عبدالرزاق اسطيطو
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف