الأخبار
الدفاع المدني السوداني: مصرع 121 شخصا جراء الفيضانات والسيولجنين: تشييع جثمان الشهيد الطبيب نضال جبارينجونسون: لا مفر من موجة ثانية لـ (كورونا ) وندرس كل السيناريوهاتإصابة رئيس غواتيمالا بفيروس (كورونا)إصابة جندي عراقي بانفجار عبوة استهدفت التحالف الدولي بمحافظة صلاح الدينصحيفة: إسرائيل ستصنع أجنحة (F-35) للإماراتالصحة المغربية تسجل ارتفاعا قياسيا جديدا للإصابات اليومية بـ(كورونا)ترامب: لو كان الأمر بيد بايدن لكان سليماني وبن لادن على قيد الحياةبن زايد يهنئ إسرائيل بالسنة العبرية الجديدة بهذه التغريدةالخارجية الفلسطينية: 253 وفاة و6082 إصابة بفيروس (كورونا) بين جالياتنا بالعالممياه بلديات الساحل تُجري صيانة لخط المياه الرئيسي المغذي لحي البرازيل برفحمواجهات مع قوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرةالاحتلال ومستوطنوه يعتدون على المواطنين شرق بيت لحمحركة حماس تنعي الشهيد الطبيب نضال جبارينالمطران حنا: المسيحيون الفلسطينيون مكون اساسي من مكونات شعبنا الفلسطين
2020/9/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أشرب كأسي حنظلاً بقلم:عزالدين مبارك

تاريخ النشر : 2020-07-19
أشرب كأسي حنظلاً بقلم:عزالدين مبارك
أشرب كأسي حنظلا

شعر عزالدين مبارك

****************

أشرب كأسي حنظلا

معطرا بالشيح والخزامى

وأتعشى تنهيدة العشق

والحب العذري

فما ألذ التسكع في البراري

والغوص في أعماق التيه

في ظلمة يغيب عنها القمر

وتحضر أوجاع الذكريات

كلمعة في سماء الصيف

لا أشتهي لقاء المدينة

وهي تعاند أمواج الريح

والمهمشون في الأزقة هائمون

فمن ذا الذي يعرفني

وحيدا كقبرة تائهة

تبحث عن عش لتستريح

وقد أعود هائما لبر الريف

 خائبا

والهم يسكن الضلوع

وقد ضاعت مني مفاتيح القلاع

و غاب الفرح هبابا

كحبات رمل الصحراء

ولم أفلح في مسك الجنون

وقد ينكرني الأهل والأصحاب

فما عادوا يعرفونني

وقد تغيرت الطباع والأحوال

وشاخ من شاخ هرما

ومات من مات حزنا

وضاع من العمر سنوات

بلا معنى

وبقيت مني  بعض الأشلاء

لا تنفع أحدا

فقط لبضع أسف وتنهيدات.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف