الأخبار
البطش: خيار المقاومة يعني البدء بالقتال من الحجر للبالون المتفجر للصاروخهزّة أرضية بقوة 5.8 تضرب السواحل المصرية الشماليةرسميًا.. الأهلى بطلا للدورى الـ 42 بعد خسارة الزمالك أمام أسوانترامب يزف "أخبارا سعيدة" بشأن لقاح (كورونا)محافظ طولكرم: إغلاق بلدة دير الغصون 48 ساعة بدءاً من الغدالدفاع المدني السوداني: مصرع 121 شخصا جراء الفيضانات والسيولجنين: تشييع جثمان الشهيد الطبيب نضال جبارينجونسون: لا مفر من موجة ثانية لـ (كورونا ) وندرس كل السيناريوهاتإصابة رئيس غواتيمالا بفيروس (كورونا)إصابة جندي عراقي بانفجار عبوة استهدفت التحالف الدولي بمحافظة صلاح الدينصحيفة: إسرائيل ستصنع أجنحة (F-35) للإماراتالصحة المغربية تسجل ارتفاعا قياسيا جديدا للإصابات اليومية بـ(كورونا)ترامب: لو كان الأمر بيد بايدن لكان سليماني وبن لادن على قيد الحياةبن زايد يهنئ إسرائيل بالسنة العبرية الجديدة بهذه التغريدةالخارجية الفلسطينية: 253 وفاة و6082 إصابة بفيروس (كورونا) بين جالياتنا بالعالم
2020/9/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الزابود بقلم:مالك صلالحه

تاريخ النشر : 2020-07-18
الزابود  بقلم:مالك صلالحه
  الزابود 

شعر وكلمات – مالك صلالحه- بيت جن

زابودُ يا أرضَ الكرامهْ والصّمود ْ      يا مَنْبَتَ الأبطالِ دوماً والأسودْ

ها همْ لصوصِ الأرضِ جاءوا بَغْتَةً    كي يسرقوا منّا جهوداً من جُدودْ

خُنْتُمْ عهوداً بانتِ اليومَ ســـرابْ     كانت كغيْمِ الصيفِ جاءتْ بالرُّعودْ

بالأمسِ كنتم قد قتلتم أنبياءْ               حتـــــــى مع اللهِ نقضْتمُ العُهودْ

جئتم إلى جُبِّ الأسودِ مُثْقَلينْ                بالعُدّْةِ وبالسّلاحِ والجنـــــودْ

جئتم لدَبِّ الرُّعْبِ في قلب البلدْ      أشبالُ زابودي تصــــدّتْ كالسّدودْ

جاءتْ إلينا نجدَةٌ من أهلِنا            شدّوا لعزْمٍ كي نُحطّـــــــــمَ القيودْ

 بالطائراتِ  قد هجمْتُم والجنودْ       لهــــــــــدِّ ما بَنَتْهُ أيدٍ وزنــــــودْ

سدّيتمُ الآذان كي لا تسمعوا          كلَّ نداءِ الســــلمِ لم يلـــــق َ ردودْ

كنا وما زلنا دعاةٌ للسلامْ                   أنتـــم دعاةٌ لتزويرٍ وجُحودْ

بالأمسِ قُلتم إنّنا كالأخوةِ               بانتْ نواياكُم وخُنْتــــــم للوعودْ

زورٌ وبهتانٌ لكم كلُّ العهودْ       مَنْ خانَ عهدَ اللهِ يومــــــاً لنْ يسودْ

لم تُدركوا أنّ الغبيَّ  يَدخُلُ            للموتِ  برِجْليهِ لمـــأوى الأسودْ

لم تفهموا أفعالَ سلطانِ الجبلْ    في الكفْرِ والمزرعـــــةِ كمْ قدَّ القُدودْ

مَنْ قال :إن الحقَّ  يُؤخذُ عُنوَةً     لا بالتّمنّــــــــي والخُنوعَ والسُّجودْ

لم تدركوا ما قالَهُ  يوماً كمالْ:    لا نعتدي ولم نَنْكثْ يومـــــــاً عُهودْ

لكنّنا في الحربِ  دوماً  ننتصرْ    في عَوْنِ ربِّ العالمينَ والحُــــدودْ

للأرضِ وللعِرضِ للدّينِ نصونْ      هامــــــــاتُنا مرفوعةٌ مثلَ البُنودْ

من عهد آدمٍ وعهدٍ  للكَليمْ            ندعو لنورِ الحقِّ دوماً كـي يسودْ

حتى يسوعُ الحقِّ  ثمّ المُصطفى    كنّا على الكفّارِ نـــــــتاراً وبارودْ

يا بيت جن إهنئي ..أبنــاؤكِ         صانوا المواثيقَ من عهدِ الجُدودْ

الأرضُ أرضي سوف تبقى أبداً        فيها وُلِدْنا تبقى لنا هي اللّحودْ

الرأس ُ يبقى شامخاً كالجرمقِ    يا بيت جنٍ دمتِ رمـــــزاً للصُّمودْ   

                           انتفاضة الزابود الثانية (13/7/2020)
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف