الأخبار
العراق: وقفة احتجاجية لاتفاقيات التطبيع وتضامنا مع الشعب الفلسطيني بالفلوجةالاحتلال يقتحم عرابة جنوب غرب جنينالبطش: خيار المقاومة يعني البدء بالقتال من الحجر للبالون المتفجر للصاروخهزّة أرضية بقوة 5.8 تضرب السواحل المصرية الشماليةرسميًا.. الأهلى بطلا للدورى الـ 42 بعد خسارة الزمالك أمام أسوانترامب يزف "أخبارا سعيدة" بشأن لقاح (كورونا)محافظ طولكرم: إغلاق بلدة دير الغصون 48 ساعة بدءاً من الغدالدفاع المدني السوداني: مصرع 121 شخصا جراء الفيضانات والسيولجنين: تشييع جثمان الشهيد الطبيب نضال جبارينجونسون: لا مفر من موجة ثانية لـ (كورونا ) وندرس كل السيناريوهاتإصابة رئيس غواتيمالا بفيروس (كورونا)إصابة جندي عراقي بانفجار عبوة استهدفت التحالف الدولي بمحافظة صلاح الدينصحيفة: إسرائيل ستصنع أجنحة (F-35) للإماراتالصحة المغربية تسجل ارتفاعا قياسيا جديدا للإصابات اليومية بـ(كورونا)ترامب: لو كان الأمر بيد بايدن لكان سليماني وبن لادن على قيد الحياة
2020/9/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نصان بقلم سمر يوسف الغوطاني

تاريخ النشر : 2020-07-18
نصان بقلم سمر يوسف الغوطاني
نجمتان..

مازالت نجمتان
تبرقان في فحم عيني
على همس حضورك
ومازال الشوق
يتقلب على جمراته
ذات لهفة
وعلى ضفاف الروح
يمسح بيديه وجه اليأس
وعلى وجنتين
من حلمي
يلقي بابتسامته
السلام
لا هرولةالخطا
تقصر إليك دربي
ولا ضجة الحنين
كلما
اسرفت في شوقي
جنى علي اغترابي.

***********
تابوت

حينما نصحو
من مواجعنا
على قبضة التابوت
ثمة جثة لنا
تسأل عن وطن
عن أي ارض تتحدث
ياتابوت
عن اي طين
هذا
ولما نزل في الطين
ألم يكفنا جلدُ البؤس
بأكفاننا.. بأردائنا؟
يتسرب تحت جلدنا
ينغرس في اعماق اعماقنا
ألم يكفنا
موتنا الابدي؟
حتى تغمرنا
بسجنك الأكبر
الأضيق الأضيق
هجرتنا نسائم الحياة
وذبنا كالملح
ذبنا كصوت الغياب
ذبنا
فلا تلحق بنا
لايُجرحُ الميتُ من أكفانه
لكن من قبضة الشامتين
على التابوت
*************
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف