الأخبار
العراق: وقفة احتجاجية لاتفاقيات التطبيع وتضامنا مع الشعب الفلسطيني بالفلوجةالاحتلال يقتحم عرابة جنوب غرب جنينالبطش: خيار المقاومة يعني البدء بالقتال من الحجر للبالون المتفجر للصاروخهزّة أرضية بقوة 5.8 تضرب السواحل المصرية الشماليةرسميًا.. الأهلى بطلا للدورى الـ 42 بعد خسارة الزمالك أمام أسوانترامب يزف "أخبارا سعيدة" بشأن لقاح (كورونا)محافظ طولكرم: إغلاق بلدة دير الغصون 48 ساعة بدءاً من الغدالدفاع المدني السوداني: مصرع 121 شخصا جراء الفيضانات والسيولجنين: تشييع جثمان الشهيد الطبيب نضال جبارينجونسون: لا مفر من موجة ثانية لـ (كورونا ) وندرس كل السيناريوهاتإصابة رئيس غواتيمالا بفيروس (كورونا)إصابة جندي عراقي بانفجار عبوة استهدفت التحالف الدولي بمحافظة صلاح الدينصحيفة: إسرائيل ستصنع أجنحة (F-35) للإماراتالصحة المغربية تسجل ارتفاعا قياسيا جديدا للإصابات اليومية بـ(كورونا)ترامب: لو كان الأمر بيد بايدن لكان سليماني وبن لادن على قيد الحياة
2020/9/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

وجعُ الغيابِ بقلم : شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2020-07-16
وجعُ الغيابِ بقلم : شاكر فريد حسن
وجعُ الغيابِ
مرثية لفقيدِ الثقافة والنضال أديب أبو رحمون
بقلم : شاكر فريد حسن
على حينِ غرّةٍ
غالكَ الموت يا
أبا خالد
يا صاحب الذوق والخلق
والأدب
أيُّها الصالح في هذا الزمن
غير الصالح
الهادئ كسكونِ الليلِ
الحاد كالسكينِ
النقي كالماءِ
المتزن والعقلاني
الواقعي والحكيم
المتمرد على القهرِ
والظلمِ
والمحتلين
أيها الشيوعي العريق
والأصيل
الإنسان الإنسان
ملح الأرض
وبوصلة العمل الوطني
والثقافي
عاشق الحياة
المؤمن بالكلمة الوطنية
والثقافة الانسانية
والفكر التقدمي المتنوّر
يا نبض القصيدة وضوعها
وعبقها
يا منْ كنتَ تحمل غمام المطر
لتروي ظمأ وسغب الكادحين
المنغرسين في الوطن
فلماذا يا أديب
تركت ناصرتكَ ثكلى
وحزينة
هكذا دون ميعاد ؟!
ولماذا تركتَ مؤسسة زيّاد
للثقافة والابداع
التي صنتها كرمش العين ؟!
ستفتقدك مدينتك
التي طالما أحببت
وكنتَ من ملامحها
وامتدادها
ستفتقدك شوارعها
أزقتها وأحيائها
أسواقها ومقاهيها
وستفتقدك ساحات
وميادين الكفاح والنضال
وداعًا أيها العكاوي/ النصراوي
المسافر إلى البعثِ
وستُبعث في الندى
الصباحي
والزعتر الجليلي
والزيت الفلسطيني
وستظل في ذاكرة الوطن
وسجل الخالدين
ولكَ وللأرض
التي تحتضنك الآن
الوفاء الأبدي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف