الأخبار
العراق: وقفة احتجاجية لاتفاقيات التطبيع وتضامنا مع الشعب الفلسطيني بالفلوجةالاحتلال يقتحم عرابة جنوب غرب جنينالبطش: خيار المقاومة يعني البدء بالقتال من الحجر للبالون المتفجر للصاروخهزّة أرضية بقوة 5.8 تضرب السواحل المصرية الشماليةرسميًا.. الأهلى بطلا للدورى الـ 42 بعد خسارة الزمالك أمام أسوانترامب يزف "أخبارا سعيدة" بشأن لقاح (كورونا)محافظ طولكرم: إغلاق بلدة دير الغصون 48 ساعة بدءاً من الغدالدفاع المدني السوداني: مصرع 121 شخصا جراء الفيضانات والسيولجنين: تشييع جثمان الشهيد الطبيب نضال جبارينجونسون: لا مفر من موجة ثانية لـ (كورونا ) وندرس كل السيناريوهاتإصابة رئيس غواتيمالا بفيروس (كورونا)إصابة جندي عراقي بانفجار عبوة استهدفت التحالف الدولي بمحافظة صلاح الدينصحيفة: إسرائيل ستصنع أجنحة (F-35) للإماراتالصحة المغربية تسجل ارتفاعا قياسيا جديدا للإصابات اليومية بـ(كورونا)ترامب: لو كان الأمر بيد بايدن لكان سليماني وبن لادن على قيد الحياة
2020/9/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

التواصل بين الثقافة السياسية والتربية المجتمعية بقلم: د: الغزيوي بوعلي - دة بن المدني ليلة

تاريخ النشر : 2020-07-16
التواصل بين الثقافة السياسية والتربية المجتمعية

تقديم

إن التواصل هو الحياة، ولا يمكن أن يوجد حي من دون تواصل، فالإنسان يتواصل منذ أن يكون جنينا في بطن أمه، مع الأصوات التي يسمعها مع الخارج وخصوصا صوت أبيه وأمه، وهو في الأصل تمرة لتواصل والديه (جسديا وعاطفيا ولغويا). وكل لحظات الحياة تقوم على تواصلات لا متناهية: تواصل مع الذات (الحوار الذاتي أو المنولوج)، والتواصل مع الغير سواء تم ذلك مباشرة أو بكيفية غير مباشرة سواء تم عبر اللغة أو النظر أو الاستماع، أو القرب أو البعد.

لا يمكن أن نعيش دون أن نتواصل، فعدم التواصل هو في حد ذاته تواصل من نوع خاص، يحمل رسالة إلى المخاطب، مفادها أننا نرفضه أو نمقته أو نكرهه أو نتمرد عليه أو نحتج عليه، كما هو الحال في الأمراض النفسية أو أثناء استخدام آليات دفاعية نفسية من مثل الإنكار والتحوبل السلبي.

وصور الطفل الغاضب، والمراهق المنعزل، والراشد المنقطع عن كل الأنشطة ... إلخ. هي أشكال اللاتواصلات ترسل رسالة محددة، كما أن المنتحر يرسل رسالة إلى الغير مفادها أنه يرفض قطع التواصل معه مما جعله يغرق في الوحدة وينهار مكتئبا في العزلة. أو أنه يُحَمل إثم غيابه الدائم أولئك الأغيار الذين لم يتواصلوا معه من وجهة نظره هو فيفهموه لا أن يحاكموه من وجهة نظرهم هم فينقمعوه. إذن فالحياة هي شبكة من التواصلات التي لا تنتهي إلا بانتهاء الحياة.

إنها ذا أهمية كبيرة إذن يكسبها التواصل، فأصبح يشكل هاجسا نظريا وفكريا راهنا. وبالتالي أصبح من المفروض على كل شخص أن يدرس ويطلع على أهم التقنيات التي تخول له خلق تواصل ناجح مع الآخر.

فما مفهوم التواصل؟ وما أنماطه الأساسية؟ تم ما هي أهم تقنيات التواصل والتعبير، وما علاقته بالتربية.

1) تعريف التواصل لغة واصطلاح:

التواصل لغة: مصدر فعل "تواصل" المصوغ بزيادة التاء والألف على وزن "تَفَاعَلَ" للدلالة على المشاركة. أما معنى الفعل المجرد "وَصَلَ" (وصَلَ وصلَةً)، فهو ضد الهجر. ف "اتصل" بالشيئ، و"تَوَاصَلَ" به، التأَم به وتواصلا الشخصان ضد تهاجرا. أما في الاصطلاح يعني التوصل تبادل المعلومات بين أطراف التواصل.

2) أنماط التواصل:

أ- التواصل اللفظي:

أي من خلال استخدام اللغة في إيصال الرسالة أو المعلومة إلى المتلقي، بمعنى استخدام اللفظ الشفهي. وهذا النوع من التواصل هو نمط من أنماط الاتصال التقليدية قبل لاختراع الرموز والكتابة والطباعة. ومن مميزاته: الاقتصاد في الوقت والسرعة في الأداء ومواجهة المواقف وجها لوجه والتدريب على الصارحة في المناقشة وغيرها.

ب- التواصل غير اللفظي:

منه لغة الصمت والتعبيرات الحسية والفزيولوجية الناتجة عن احتكاك الفرد بالأخرين ويطلق على هذا النمط من التواصل: اللغة الصامتة أو الاتصال الرمزي. من خلال استخدام إشارات اليد والإيماءات والصراخ وتعبيرات الوجه ... إلخ.

3) نماذج التواصل:

هناك الكثير من نظريات التواصل التي حاولت مقاربة وفهم نظام التواصل. أهمها نموذجين أساسين هما:

أ-النموذج السلوكي:

وضعه المحلل النفسي الأمركي "لازويل" سنة 1998. ويتضمن ما يلي:

من؟: المرسل. ماذا يقول؟: الرسالة. بأية وسيلة؟: الوسيط. لمن؟: المتلقي. ولأي تأثير؟: الأثر.    

ب- النموذج اللساني:

ويعد رومان جاكسون واضع هذا النموذج من التواصل سنة 1964. إذا اعتبر اللغة وظيفتها الأساسية هي التواصل وارتأى إلى أن للغة ستة عناصر هي:

 ولكل عنصر من هده العناصر وظيفته الخاصة:

- المرسل: وظيفته انفعالية تفسيرية.

- الرسالة: وظيفتها جمالية.

- المرسل إليه: وظيفته تأثيرية انتباهية.

- القناة: وظيفته خطابية.

- المرجع: وظيفته مرجعية يتحدث عن الخلفية.

- السنن: وظيفته لغوية وصفية.

المبحث الثاني: تقنيات التعبير والتواصل

يرى فرانسيس فانو François Vanoye، أن تقنيات التعبير والتواصل يقصد بها: مادة جديدة تجيب على حاجة قديمة يستشعرها كل من الطلبة والمدرسين: فالطلبة يجدون أنفسهم غير مهيئين كفاية للقيام بتمارين من قبيل :تقديم تقرير (شفهي أو كتابي)، أو عرض، أو تحليل النصوص أو كتابة مذكرة. والمدرسون كثيرا ما يتحرون أمام المشكلات التي يطرحها التواصل داخل الصفوف الدراسية أو داخل مجموعات العمل. وبعبارة أخرى يمكن القول إن تقنيات التعبير والتواصل (TEC). هي الوسائل اللغوية التي تمكن من التعبير والتواصل بكيفية واعية.

1) تقنيات التعبير الكتابي:

من المنطقي أن نماثل في معالجتنا بين التواصلات  الشفوية والتواصلات الكتابية على الأقل في مجال تصنيف الرسائل الكتابية من حيث الوظائف التي تقوم بها خاصة، وأن "القلم أحد اللسانين "كما قال أبو حامد الغزالي. ولقد أصبح من المعروف الوظائف الست للغة التي وضعها جاكسون وهي الوظيفة التعبيرية أو الانفعالية، وتركز على المرسل والوظيفة التأثيرية ويكون فيها التركيز على المرسل إليه أو المخاطب والوظيفة المرجعية وتركز على المرجع أو السباق سواء كان لغويا أو اجتماعيا والوظيفة الغائية، وتركيز أيضا على التواصل ذاته وإرسائه وتمديده. أما الوظيفة الميتا لغوية أو الواصفة للغة يتم فيها التركيز على السنن المستعمل من طرف المرسل والمرسل إليه. أما الوظيفة الشعرية ويتم فيها التركيز على الرسالة ذاتها من حيث الأسلوب الذي تستعمله. 

ويصنف جاكسون الرسائل الكتابية بناء على التراكيب Superposition الذي تعبر عنه الوظائف الست للغة والتي تقوم على الوظيفة المرجعية باعتبارها القاعدة لكل معلومة ويندمج داخل خانة كل وظيفة نوع التعبير الكتابي المتوافق معه وذلك كما يلي:

+ الوظيفة المرجعية: تركز المعلومة الخام والموضوعية والجافة دون إصدار أي تعليق أو حكم: (الإخبار- التقرير البياني - التلخيص)

+ الوظيفة التعبيرية: تتميز بحضور المرسل وأحكامه ومشاعره كما هو الحال في النصوص النقدية والذاتية والانطباعية: الرسالة الشخصية التقرير العام).

+ الوظيفة التأثيرية: وداخلها يتم أخد القارئ بعين الاعتبار كما هو الحال في النصوص. (إشهار –  رسالة إدارية - مقال صحفي).

+ الوظيفة الفانية: كما هو الحال في النصوص التي تمهد للتواصل أو تيسره. (الرسالة الإدارية - كشف السيرة).

+ الوظيفة الميتالسانية: كما هو الحال في النصوص التي تمهد للتواصل أو تيسره (التحليل – التفسير - التعليق).

+ الوظيفة الشعرية: كما هو الحال في النصوص التي ترفع من شأن المعلومة بالاعتماد على شكل الرسالة بالتمويل والتجميل (الإيقاع - الصور).

إن من التعابير الكتابية مما لا يستغني عنه طالب ويفرض ذاته التذكير به وبأهم لحظاته، مادام قد حضر فيما سبق من تعابير شفوية باعتباره ضرورة كالتقرير البياني وغيره.

ويقصد بالتقرير البياني: عمل مكتوب بواسطته يتم عرض معلومات مشتقاة من حدث أو وضعية أو وثيقة أو كتاب بكيفية مكثفة ليؤدي وظيفة الشهادة ويتم التميز من طرف الممارسون بين التقرير البياني الذي يحيل على مراجع واقعية (جلسة عمل - اجتماع أداري - اجتماع بيداغوجي - اجتماع رياضي – حفلة إلخ ). وفي هذه الحالة يتعلق الأمر بنصوص من نوع وصفي. والتقرير الذي يحيل مراجع نصية (رواية – مقالة - مؤلف علمي، إلخ) وفي هذه الحالة يتعلق الأمر بتلاخيص.

يعرض التقرير البياني الوصفي العناصر المرجعية وما يتصل بها بكل دقة وأمانة سواء تعق الأمر بحدث (حادثة سير مثلا) أو فعل (اجتماع) أو شيء (لوحة – بناية ...) دون إضافة أي شيء ولا تحليل لما جرى، ولا إصدار حكم عليه، ولا نقده. وينبغي الإشارة في التقرير البياني الوصفي - الذي يهم الاجتماعات والأحداث - إلى:

1- التاريخ ومكان وساعة الاجتماع.

2- طبيعة الاجتماع وهوية المشاركين فيه والمؤسسات التي جمعتهم  

3- سبب الاجتماع وجدول الأعمال

4- مختلف مراحل الاجتماع كتوطئة المقرر تدخلات الأعضاء، فتح باب المناقشة، عرض وجهات النظر...

5- سير الاجتماع (أنماط السلوكات – الأحداث - تطور العلاقات بين المشاركين).

6- خاتمة الاجتماع مع التدقيق والإنجاز.

* في التقرير التلخيصي: هناك مرحلتان:

أ- الأولى تعريفية وتعتمد الإجراءات التالية.

1) قراءة النص مرتين أو ثلاث مرات قراءة تفهمية تتجاوز الاستكشاف والسطح 

2) استخراج الفكرة المركزية للنص وتحديد النوع الدي ينتمي إليه: نص أدبي - نص سياسي - نص نقدي ... إلخ.

3) استخراج التمفصلات الكبرى للنص وتتبع حركته الفكرية والمنطقية. 

4) استثمار ما سبق وتعميق أفكاره الأساسية.

ب) المرحلة الثانية: تحريرية: وتعتمد على مجموعة من الإجراءات تزيد أو تنقص في عددها بحسب صعوبة النص المراد إنجاز تقرير تلخيصي حوله هل هو مؤلف أم وثيقة.

* في حالة المؤلف هناك أربع مراحل:

1- تعيين المؤلف: تسجيل عنوان المؤلف وذكر نوعه واسم كاتبه ووظائفه وشهادته ودار النشر ومكان وتاريخ الطبع وعدد الصفحات وأهمية الكتاب إذا كان كتابا مرجعيا وهل هو مؤلف علمي أم أطروحة جامعية.

2- تقديم الموضوع العام للمؤلف.

3- تقديم المراحل المختلفة للمؤلف أو لحظاته المختلفة والمهمة.

4- عرض الحجج الفائدة للنص والتي طورها ونماها داخل مؤلفاته. 

 * في حالة التوثيق هناك ثلاث مراحل:

1) تعيين المؤلف: تسجيل عنوانه، وذكر نوعه واسم كاتبه ووظائفه وشهاداته وتاريخ ومكان النشر، ونوع الوثيقة.

2) تقديم الموضوع العام الوثيقة.

3) العرض المختصر لأهم الحجج المركزية التي تطورت ونمت داخل الوثيقة.          

4) تقنيات التعبير الشفهي:

أ- عناصر التعبير الشفهية:

لا يحتاج الأمر إلى التذكير بأن الرسالة الشفوية تمر من جهاز النطق لدى إنسان (المراسل) إلى جهاز السمع لدى إنسان أخر (المرسل إليه) وأن هدا المرور يشترط ثلاث عناصر أساسية هي:

* عنصر فزيولوجي:

يتعلق بكثافة ومدة الموجات الصوتية خاصة، حيث إن عتبات معينه تعتبر ضرورية لإدراك الرسالة. وأن ما فوقها أو ما دونها يصبح عائقا في وجه إدراكها. 

* عنصر لساني:

ويتعلق بتفيئ مكونات الرسالة نحويا ودلاليا ورمزيا وأسلوبيا وينجز هذا التفيئ انطلاقا من ثقافة وتجربة المرسل إليه.

* عنصر سيكولوجي: ويرتبط بمسائل الانتباه والشخصية ويعتبر إرجاع الأثر أو المردود (التغذية الراجعة) علامات ملموسة تتيح معرفة النتيجة المرتبة عن إرسال الرسالة من حيث الاستقبال أو عدمه والفهم أو عدمه.

ب- أنواع التعبير الشفهية:

وهناك نوعين من التعبير الشفهية كما جاء في بعض المراجع وهي التعابير الشفهية مع التبادل، التعبير الشفهية من دون تبادل.

* التعابير الشفهية مع التبادل وجها لوجه:

وتشتمل ما يلي:

أ- المحاورة: تشرك المحاورة شخصين اثنين في تبادل الحديث هما المرسل والمرسل إليه واللذين يفترض فيهما إغناء بعضهما مادام للمتكلم إرادة الإفهام وللمستمع إرادة الإنصات والفهم. والذي يمشي بينهما هو معنى يتم التفاوض حوله، إذ لا يتصور أن تجري محاورة حول فراغ.

ب- المقابلة: هي نوع من المواجهة التي يسأل خلالها صحافي شخصا ما عن حياته ومشاريعه وآرائه يفرض إخراجها بشكل مطبوع. وطبعا ليست المقابلة حكرا على الصحافي بل يمكن أن تتم المواجهة بين شخصين أحدهما سائل والأخر مسؤول. الأول يطرح الأسئلة والثاني يجيب عنها. وتتطلب هذه المواجهة من السائل إعدادا جديا لاستمارة مقابلته. 

ج- المحادثة: هي "فعل لتبادل الكلمات مع شخص أو مجموعة من الأشخاص "كما عرفها روبير.

تختلف المحادثة عن المقابلة في طبيعة الحوار الذي يتم بين المتحاورين اللذين يتبدلان الحديث والأفكار والحجج وحتى المشاعر. إنه حوار حقيقي، لأمه يمس جوانب أساسية في الإنسان من جهة، ثم لأنه يتبع بقرارات قد تكون حاسمة في بعض جوانب حياة الإنسان من جهة ثانية. فالمحادثة يستعملها الأطباء والقساوسة وممثلو الهيآت التجارية. والصحافيون وعلماء (النفس والأطباء العقليون ...إلخ. بهدف الحصول على معطيات ومعلومات من خلال تبادل الآراء حول الوقائع.

* التعابير الشفهية من دون تواصل.

بقدر ما تتعدد أنواع التعابير الشفهية مع التبادل، بقدر ما تقل أنواع التعابير الشفهية من دون تواصل. لدرجة أنها تختصر في نوع واحد هو العرض الذي يقدم الإلقاء مهما بياينت الهيآت التي يأخذها هذا العرض:

درس أكاديمي- محاضرة - خطاب - عرض مسرحي. لما يتعلق الأمر بجمهور من المستمعين الحاضرين فعليا والقريبين من العارض أو إذاعي أو تلفزيوني إدا تعلق الأمر بجمهور من المستمعين غير الحاضرين أو البعيدين .يمكن القول إدن أن العرض المقدم بالإلقاء هو أهم صيغة التعابير الشفهية من دون تبادل.

المبحث الثالث: تقنيات التواصل والتعبير

دورة تقنيات التواصل العقلي من أروع وأهم البرامج التي تهتم بطريقة تواصل الإنسان مع عقله الباطن لتحقيق الكثير من الفوائد النفسية والصحية والجسدية والدهنية وغيرها.

هناك فوائد علاجية نفسية وعضوية كثيرة وذلك لما تستند عليه من خطوات تمهيدية للدخول في الاسترخاء عن طريق إيحال المقترحات (التي يرغب فيها الشخص للعقل والاواعي الباطن). ومن هذه الخطوات عملية الاسترخاء التي تعمل على إزالة التعب والتوتر والقلق وتبث الراحة النفسية في سائر أعضاء الجسد.

ولعملية التنفس الصحيحة الهادئة دورها في تزويد الجسم بكميات كبيرة من الأكسجين الدي يعمل على تنشيط الدورة الدموية وتغدية الدماغ وتوازن ضغط الدم وغيرها من الفوائد مثل زيادة قوة التركيز وشحن الجسم بالطاقة الهادئة، طاقة الاسترخاء. 

* من فوائد التواصل العقلي:

+ زيادة الثقة بالنفس.

+ التمتع بالصفاء الدهني والنفسي.

+ الشعور بالراحة الجسدية.

+ برمجة العقل الباطن على الأهداف المستقبلية

+ تخفيف الوزن.

+ علاج كثير من الأمراض الجسدية كالآلام المزمنة والصداع المزمن. 

+ علاج الكثير من الحالات النفسية كالخوف وغيره.

+ التخلص من القلق والتوتر وازدواج الشخصية وغيرها.    

+ التوقف عن التدخين.

+ إجراء عمليات عضوية.

+ تسهيل عملية الولادة.

2- معيقات التواصل.

يقصد بمعيقات التواصل تلك العوامل الخارجية التي تعيق عمليتي إرسال وتلقي جيد للرسائل. ويحدد هذه العوائق على النحو التالي:

* التوجه المادي:

وهو السبيل إلى اعتبار الأفراد الأخرين كأشياء أو كموضوعات مادية بدلا من اعتبارهم كأشخاص لهم مشاعرهم واجتهاد اتهم. وهذا يعني عدم القدرة على إقامة علاقات إنسانية تتضمن احترام الأخر.

* التمركز الذاتي:

أي الاشتغال بالاهتمامات الذاتية إلى الحد الدي يصبح معه الشخص غير مكثرة بمصلحة الأخر.

* سوء التقاط الرسائل:

ويتضمن عدة عوامل منها التسرع في تأويل مضمون الرسالة وكذا المشكلات الحسية الإدراكية عند المتلقي والتشويش الذاتي، كالاشتغال بأمور أخرى أثناء التلقي.

* سوء القيام بالتغذية الراجعة.

* التحيز والأحكام المسبقة.

* فطور في عملية التفكيك الدلالي.

- أما على مستوى القناة فتتمثل معيقات التواصل في: جهاز التشويش التقني أو الضجيج.

- ما فيما يخص السنن: فيسبب سنن مخالف للمعني المقصود.

كالالتباس في السنن يسبب تعدد التأويل، جهل السنن من طرف المتلقي وغيرها.

مما سبق ،تبين أن للتواصل تقنيات جمة، تتيح لمن يطلع عليها ويتعمق في دراستها، التمكن منها من أجل استثمارها في مختلف جوانب الحياة، سواء في الدراسة، في العمل. أو مع المحيط الخارجي وطبعا التواصل مع الذات. وهكذا أصبح بإمكان الإنسان مع ثورة المعلومات ومعها ثورة التواصل - الإبحار في توليفات اتصالية لا نهاية لها. حتى أصبحنا نعيش فيما يصطلح عليه بالقرية الصغيرة. فالتواصل من إبراز المفاهيم المركزية في الحياة المعاصرة، إنه ليكسر الحواجز مهما تكن ويقرب المعقول مهما تنائ بعضها عن بعض يتألف عنوان النص من ثلاثة أسماء معرفة تربطها علاقة إسناد وصفة وهو يوحي إلى أن المشاركة السياسية تستدعي ثقافة جديدة تساعد على بناء مجتمع ديمقراطي متطور وكلمة جديدة تشير بشكل ضمني إلى تجاوز ونبد الثقافات القديمة.

 

* تعريف السياسة:

السياسة بكل بساطة بأنها تسير وتدمير شؤون الدولة بما فيها من مؤسسات ومرافق إضافة إلى تقنين العلاقة بين طبقة السياسية وبقية شعوب.

* تعريف الثقافة السياسية:

الثقافة السياسية هي التي تهم كل ما يتعلق بتدبير الشأن العام من نضام سياسي وقواعد لتنظيم العلاقات بين الحاكمين والمحكومين، ومجالات عمل مختلف مؤسسات الدولة، وأدوار هيئات المجتمع السياسي ومكوناته، وآليات اشتغالها ووسائل التعبير عن توجهات الرأي العام، وتقييم الخيارات التي تَتَبعها السلطات العمومية، وكذا مناهج التدبير وطرقة واتخاد القرارات، وأداء المؤسسات والهيئات المزاولة للعمل السياسي بصفة عامة...

* الثقافة السياسية الجديدة:

حينما نقول الثقافة السياسة الجديدة، فليس المقصود بذلك الحديث عن ثقافة مبتكرة أو مستحدثة في المجال السياسي، وإنما المراد هو الأفكار السياسية التي تزايَدَ الإقبال عليها في المراحل الأخيرة وبالتالي فإن الجديد هو تبني عدد من النخب السياسية الأفكار ومفاهيم كان ينظر إليها من قبل يتحفظ وبنوع من الشك والريبة، أو كانت تعارضها فاتسع تداول تلك الأفكار والمفاهيم، وأصبح هذا التداول الواسع هو الظاهرة الجديدة في الثقافة السياسية، فضلا عن انتشار مجموعة من المصطلحات والمفاهيم التي دخلت إلى اللغة والثقافة الغريبتين مع الانفتاح على الفكر الغربي، الذي عرف هو نفسه تطور هاما على  يد الفلاسفة التنوير، ابتدءاً من القرن السادس عشر.

1- الثقافة السياسية وإصلاحها

لكل مجتمع خصوصية تعكسها ثقافة سائدة بين أبنائه، تلك الثقافة التي تطور مجموعة القيم والمفاهيم والمعارف التي اكتسبها عبر ميراثه التاريخي وواقعه الجغرافي، والتركيب الاجتماعي وطبيعة النظام السياسي والاقتصادي، فضلا عن المؤثرات الخارجية التي شكلت انتماءاته المختلفة.

إن أغلب الأنظمة السياسية رغم اختلاف طبيعتها تعمل جاهدة على خلق وإيجاد نوع من المشروعية يعتمد عليها لشرعنة حكمها نحو تحديته، ولدلك تعمل جاهدة على خلق عمق تاريخي لها يرمز لعراقتها وتأصلها. ولا يمكن لأي نسق سياسي أن يضمن لسلطته الاستقرار والاستمرارية إلا إذا استطاع أن يدخل هذه المشروعية إلى دائرة السلطة. فأي نظام سياسي إلا وهو في حاجة إلى ثقافة سياسية تغديه وتحافظ عليه والأقوى حسب روسوليس قويا بدرجة كافية مالم ينجح في تحويل القوة إلى حق و الطاعة إلى واجب، وقد لاحظ ميكيا فيلي في كتابه الأمير أن على الأمير أن يكسب الشعب إلى جانبه، وإذا كان العكس هو الصحيح  فليس له عون في اللحظات الصعبة، وتختلف أسس هذه المشروعية من دولة لأخرى ومن مجتمع لأخر، بحسب اختلاف الثقافة السياسية للشعوب، وبحسب دراجة سريان العقلانية في ضبط العلاقات بين الأفراد والجماعات والسلطة السياسية، وعلى أساس معرفة هذا المركب العقلي والقيمي يمكن تفسير كيف تتشكل وتعمل المؤسسات السياسية.

ما هو أثار الثقافة السياسية على النظام السياسي وعلى الفرد؟

وأي ثقافة السياسية نريد؟

2- تأثير الثقافة السياسة على النظام السياسي وعلى الفرد

- إن أي نظام سياسي هو بحاجة إلى ثقافة سياسية تغديه وتحافظ عليه تختلف نوعيتها من نظام السياسي إلى آخر. وتساهم الثقافة السياسية السائدة في المجتمع إلى حد كبير في تحديد شكل نظام الحكم، بل أنها قد تساهم في تحديد عناصر القيادة السياسية. فالثقافة السياسية الداعمة والمتراكمة عبر الأجيال تساهم في استقرار الأنظمة السياسية، فالاستقرار داخل النظام يعتمد نسبيا على الثقافة السياسية، ذلك التجانس التفافي والتوافق بين ثقافة النخبة والشعب يساعدان على الاستقرار، بينما عدم التجانس بينهما يمكن أن يعرض النظام لنزاعات قد تعصف باستقراره.

3- تحديد الثقافة السياسية

إذا كان الإصلاح الدستوري مازال يحتل اللأولوية في الأجندة السياسية لبلدان العالم الثالث ومن ضمنها المغرب، فإن الرهان الحقيقي في نظرنا، والذي يستوجب كسبه للانخراط في الحداثة السياسية هو الرهان الثقافي: التنمية الثقافية وخلق ثقافة سياسية جديدة لتعزيز المواطنة الحقة، لكون هذا الرهان هو الذي يؤسس ويعبد الطريق لصيانة السياسي والدستوري والاقتصادي والاجتماعي، واستكمال المشهد الذي في كنفه ينمو النظام الديمقراطي وتترسخ مؤسسته.

4- ما هي الحداثة السياسية وما دورها؟

فالحداثة السياسية ما تزال السؤال الملحاح والهاجس المؤرق للفكر العربي وذلك على أصعدة ومستويات متعددة، يتعلق بعضها بالبنى التحتية والمادية للمجتمع يتعلق الأخر ببناه الفوقية والثقافية، السياسية في المجتمع المغربي تعافي من أزمة بنيوية عميقة وتفتقد للتنوير وذلك لكون الموروث الشمولي للسلطة قد أدى إلى صياغة نوع من عقد الخوف من كل ما هو سياسي، وأن الحديث عن أمور السياسة من قبل الشعب يعتبر تهديد للأمن.

- إن التأسيس لثقافة سياسية جديدة، ووعي مجتمعي جديد، وتجسيده عمليا على الأرض الواقع يعتبر من أهم الرهانات في الوقت الحاضر وأهم تحدي يواجه النظام المغربي، بل والأنظمة العربية والعالم الثالث أجمع لكونها تمس القيم والتقاليد والمجتمع ولكونها أساس أي لإصلاح سياسي واقتصادي واجتماعي.

5- كيف أصبحت التنمية السياسية؟

أصبحت التنمية السياسية اليوم أكثر من أي وقت مضى في حاجة إلى تغيير الثقافة السياسية بمختلف تشكلاتها، واعتماد ثقافة سياسية جديدة مؤصلة، ثقافة مجتمعية شمولية مبنية على مفاهيم وقيم المواطنة الحقة وأسس الديمقراطية المساواة أمام القانون، تكافؤ الفرص احترام الرأي الأخر والمشاركة السياسية ثقافة واعية بأهمية العمل على الواجهة الدستورية السياسية والتنموية، تعمق الممارسة الديموقراطية وترسخ القيم التي ترتبط بها الثقافة الحقوقية والتربية على حقوق الإنسان كتربية قيمية كسلوك عند المماسة مبنية على قيم الحوار والتسامح والعدالة واحترام قواعد اللعبة السياسية، ثقافة تؤمن بحق الاختلاف والتناوب على السلطة وقبول الرأي المضاد، الثقة المتبادلة وتحقق نضج ووعي الفاعلين.

فالديموقراطية ليست شيئا يقلد بل واقع معاش، ولا يمكن نقله وغير قابل للتوريد والتقليد، بناؤها يجب أن ينطلق من الواقع وخصوصياته. إنها ثقافة مجتمعية خصوصية ينبغي أن تنحدر وتنمو عبر التفاعل جدلي وديناميكي بين العام والخاص، المحلي والعالمي في إطار سوسيو سياسي متكامل إن الرهان الحقيقي الذي يستوجب كسبه اليوم لبناء الديمقراطية الحقة والانخراط في الحداثة السياسية وهو الرهان الثقافي لكون هذا الرهان هو الذي يؤسس ويعبد الطرق لصيانة السياسي، الدستوري، الاقتصادي والاجتماعي. فالديمقراطية لا تنجحها الآليات والمناهج نقط، وإنما تحتاج إلى خلفية فكرية وسياسية موجهة وبحاجة إلى ثقافة سياسية ومنظومة متكاملة من القيم والمبادئ والمعارف المرشدة للمنظر والممارسة العملية المنحدرة في واقعها المحلي المتواحشة مع القيم والمقاومات الكونية للديمقراطية والعدالة والتنمية السياسية.

إن الديمقراطية الحقيقية القوية والفعلية، وبناء دولة الحق والمؤسسات ونهج سياسة الحكامة الجيدة ليست رهينة مؤسسات سياسية ودستورية، وإصلاحات سياسية ودستورية واقتصادية فقط، بل في حاجة إلى خلق ثقافة سياسية جديدة حداثية، ورهينة تفتح عقليات الممارسين للسلطة وشفافية الممارسة السياسية، فكلما كانت النوايا الحقيقية والغرادة السياسية لدى نخب المجتمع وفعالياته المختلفة بالإمكان تحقيق الإقلاع الاقتصادي والثقافي الاجتماعي المنشود. وهذا هو التحدي الأكبر الذي يجب أن يجابهه النظام السياسي المغربي ويجدله ايجابيات صحيحة تتلاءم والعصر الذي نعيشه، والمتسم بالعودة القوية إلى حقوق الإنسان والحريات الأساسية وسيادة القانون، فهل سيكون العهد الجديد والظرفية الراهنة التي يمر بها العالم العربي فرصة سائحة للتحول الإيجابي للدولة والمجتمع في آن واحد؟ وهل تمتلك نخبتا على مختلف مشاريعها القدرة على خاق وامتلاك هذه الثقافة؟ وهل تمتلك الشجاعة الكافية لذلك؟ هذا ما نأمله ونرجو أن ينخرط فيه الجميع رغم الكثير من العوائق للتغيير والإصلاح.

لكل مجتمع خصوصية تعكسها ثقافته السائدة بين أبنائه تلك الثقافة التي تطورها مجموعة القيم والمفاهيم والمعارف التي اكتسبها عبر ميراثه التاريخي والحضاري وواقعه الجغرافي والتراكيب الاجتماعية وطبيعة النظام السياسي والاقتصادي فضلا عن المؤثرات الخارجية التي شكات خبراته وانتماءاته المختلفة.

- والثقافة السياسية هي جزء من الثقافة العامة للمجتمع وهي تختلف من بلد لآخر حتى لوكان شعباه ينتهجان نفس الأساليب الحياتية وينتميان إلى نفس الحضارة ويتقاسمان الاهتمامات والولاءات. 

تعريف الثقافة السياسية

يقصد بالثقافة بالسياسية مجموعة المعاريف والآراء والاتجاهات السائدة نحو شؤون السياسة وحكم الدولة وسلطة والولاء والانتماء الشرعية والمشاركة.

وتعني أيضا منظومة المعتقدات والرموز والقيم المحددة الكيفية التي يرى بها مجتمعين الدور المناسب للحكومة وضوابط هذا الدور والعلاقة المناسبة بين الحاكم والمحكوم. 

ومعنى ذلك أن الثقافة السياسية تتمحور حول قيم واتجاهات وقناعات طويلة الأمد بخصوص الظواهر السياسية وينقل كل مجتمع مجموعة رموزه وقيمه وأعرافه الأساسية إلى أفراد شعبه ويشكل الأفراد مجموعة من القناعات بخصوص أدوار النظام السياسي بشتى مؤسساته الرسمية وغير الرسمية وحقوقهم وواجباتهم نحو ذلك النظام السياسي ولما كانت الثقافة السياسية للمجتمع جزء من ثقافة العامة فهي تتكون بدورها من عدة ثقافات فرعية وتشمل كل الثقافات الفرعية والتربوية إذن ما علاقتها بالتربية وما هي أساليب التربية المتعارف عليها؟

تتنوع أساليب التربية والمتعارف عليها بين الأهل ثلاثة أنواع 

ü الأسلوب المتسلط: وهو: الخالي من النقاش والذي يفرض تنفيد كلمة الأمل فقط       

ü الأسلوب الانسحابي: وهو الأسلوب الدي يجعل من الطفل شخصا فاسدا لا يأبى للقوانين.

ü الأسلوب التفاهمي الديمقراطي: القائم على التواصل والنقاش بين الأمل والأبناء بوجود قانون ونظام حازم. 

+ يدافع حبنا لأولادنا نسعى لاستنساخهم عنا وهذا أسلوب أناني وخاطئ

 لابد لك من الاطلاع على أسس التربية الحديثة التي تفرض على الابناء الالتزام بالوعود وتحملهم مسؤولية تنفيذها إنها عملية ثقة بين الأهل والأبناء، وما الهدف من التربية الحديثة؟ وما علاقتها بمجتمع المعرفة؟

ما الهدف من التربية الحديثة؟

الانتقال من المجتمع الريفي إلى المجتمع المدني سنتتبعه الانفتاح على كل الحضارات والمجتمعات في التربية الحديثة على الأهل الاتفاق على نفس الأسلوب التربوي المتبع كي لا يستغل الطفل الخلاف في أسلوب التربية وبالتالي يخلق خلافا بين الأهل لصالحه.

- كل الدراسات المبنية على التربية الحديثة ترفض كليل مبدأ العقاب بالضرب لأن العنف يولد العنف ويبقي الهدف من العقاب، التربية الحديثة الحزم مع الطفل وعدم التساهل معه.

والكلمات التي يستخدمونها في كل لغة وما إلى ذلك وكما هو الحال من حيث غياب التوزيع العادل للموارد المادية والاقتصادية مما أحدت نوعا من عدم المساواة بداخل المجتمع، فقد أدى عدم توزيع وإتاحة وتقاسم المعرفة بشكل متساو إلى إعاقة التنمية وتدرك مجتمعات المعرفة أهمية وجود المعرفة وبنائها وتقاسمها وتوزيعها بشكل ملائم من اجل تنمية المجتمع.

* وظائف التربية الحديثة

إن وظيفة التربية الحديثة اليوم تتمحور حول ما يسمى برأس المال البشري أمو ما يسمى ثورة المعلومات أو المعرفة فمن أجل أن تحدت تحولا في المجتمع يجب أن تحدته في العقل والتفكير والوعي، وهنا يكمن فعل التربية وجوهر وظيفتها.

إن الإشكالية التاريخية لقضايا النهضة والحداثة تتمثل اليوم في إمكان بناء وعي جماهري تخترق صفوف النخب الفكرية والسياسية والاجتماعية ليتحول إلى طاقة جماهيرية عامة، أي غلى قوة حقيقية فاعلة.

نقول إن الفعل الحضاري يجب أن يكون تربويا بالدرجة الأولى بوصفها سيرورة إنسانية مشكلة للوعي يمكنها أن تعيد بناء الوعي على صورته الخلاقة. 

- إننا اليوم مطالبون بتربية جديدة تعتمد أسس جديدة، تربية تنطلق من مبدأ التغيير وتسيير على هدى الإبداع وتعتمد الحوار وعلي من القيم الديمقراطية، تربية منفتحة على معطيات التكنولوجيا ومبدأ الاستمرار وقيم التعاون والتكامل، إنها في النهاية تربية علمية عقلانية مما تلا لما وصل إليه العالم المتقدم؟ وكيف نهتدي إلى أقوى السبل، وأنجح الطرق للوصول إلى هذا الهدف؟ ذلك ما تحاول بعض المؤتمرات والندوات في البلدان العربية الإجابة عنه، من خلال استشراف الاستراتيجيات حول كيفية إقامة مجتمع المعرفة؟

(وهذا هو ما مسعى) إن مجتمعاتنا العربية لم تستفق من الثورة التكنولوجية حكم التخلف الموروث عن مراحل الاستعمار، وضعف وثيرة النهضة الفكرية والعلمية والثقافية وبقاء نسبة عالية في ظلام الأمية، وضعف حصائل المنظومات التربوية والتعليمية، وقلة الاستثمار العقلاني في البحث وربطه بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية. 

من حق بلداننا بل ومن واجبنا السعي إلى تنمية مستدامة قوامها المعرفة التي ينبغي أن تتاح للشعوب دون مفاضلة أو تفرقة وتوزيعها بينهما بعدالة لك خد بناصيتها ولتستفيد من  خصائلها. 

كحق من حقوق الإنسان بما فيها حقه في الحياة والكرامة والسيادة والمساواة. 

- إن بناء مجتمع المعرفة يتطلب مساهمة كافة قطاعات ومكونات المجتمع، وليس ذلك وقفا على الدولة وحدها، فمنظمات المجتمع المدني ومؤسساته مدعوة للإسهام في التمهيد وتعبيد الطريق نحو المجتمع المعرفي.

حسب هذا المنظور يصبح من الطبيعي والضروري مراجعة برامج التعليم المدرسي والتكوين الجامعي وترقية البحث بالتأطير الجيد للمدارس والجامعات والعناية بالباحثين في المراكز المتخصصة والانطلاق من رؤية شاملة قوامها جملة من الشروط كحرية الرأي والتفكير، والتعبير وترشيد الأدوات والوسائل المعرفية، في ظل نظام تقويم على حكم راشد وتكافؤ الفرص بين كل المواطنين وتشجيع ناقدة. هذه التربية تأتي رفضا شاملا للتربية التقليدية التي تعتمد ... والتلقين والتسلط والانغلاق تلك التي ترفض الروح النقدية في المجتمع ومن أجل هذه الغاية الكبرى، يترتب علينا أن نعمل على تأصيل منظومة من الفعاليات التربوية التي تشكل ركائز التنوير العقلي.

إن مرحلتنا تتطلب بناء العقل العلمي عند الناشئة للخروج من دائرة التقليد ويتضمن هذا التوجه العمل على تحرير العقل من أمراض الاستظهار والحفظ والتلقين ومن تم بناء الأسس المنهجية للتفكير الحر الذي يعتبر مبدأ الاختلاف مبدأ أساسي أي رفض التماثل التطابق وهذا المبدأ هو جوهر العقل الحر الذي يبحث عن الاختلاف لأنه يجعل العقل أكثر قدرة على الحركة وأكثر ميلا إلى الابداع لأن الايمان بمبدأ الاختلاف يجسد هدما لكل الحواجز التي تمنع العقل من الانطلاق والابداع وفي هذا المبدأ تتحقق في النهاية من منطلقات قبول الآخر.

ما مفهوم التربية الحديثة؟

أهم ما يقال في التربية الحديثة أنها خلاصة أبحاث علمية وليس هدفها إلغاء القيم والتقاليد كما هو السائد فلا يوجد مبدأ في علم النفس الحديث يسمح للطفل القيام بأفعال سيئة دون معاقبته إنما التشديد يكون على الأسلوب وطريقة التربية وكيفية تعامل الأهل مع الأطفال وليس على مبدأ العنف والقمع المجتمع الذي ليس فيه حدودين المسموح والممنوع في القيم هو مجتمع متفلت في التربية الحديثة التأثير متبادل بين الأهل وأبناؤهم فالأهل يتكيفون مع الطفل ويتعاملون معه وفق شخصيته وطبعه الابداع في العلوم والفنون والآداب والترجمة إلى اللغة العربية.

إننا نستثمر الأهمية الاستراتيجية في التفكير في بناء مجتمع المعرفة وتوطينه بالغة العربية ذات القدرة على مواكبة العلوم والتقنيات الحديثة كما أن تطويرها وتجديدها والإبداع فيها وبها يسهل من نقل المعرفة في مجتمعاتنا لأن الاقتصار على اللغات الأجنبية سيمركز المعرفة بيد فئة قليلة مما يعرقل إشاعتها وتبادل المعلومة وبالتالي سنكون أمام شعوب لم تستوعب عنصر ها ولا تستطيع الدفاع عن نفسها ولا هي قابلة للتغيير وللتطوير.                  

إن استخدام العربية في مجتمع المعرفة يتضمن نشرها بين مختلف شرائح المجتمع وتحافظ على الخصوصية الثقافية لشعوبنا مصدر التنوع والتراء في الحضارة الإنسانية، ويهيئها لأن تكون مشاركا فاعلا، ويحفزها لتتبوأ مكانة فاعلة في العالمية، ومحاورا كفئا مع اللغات والثقافات الأخرى، وليس مجرد سلعة أو سوقا لاستهلاك منتوجها.

مجتمع المعرفة: هو مجموعة من الناس ذوي الاجتماعات المتقاربة، الذين يحاولون الاستفادة من تجميع معرفتهم سويا بشأن المجالات التي يهتمون بها، وخلال هذه العملية يضفون الزيد إلي هذه المعرفة، وهكذا فإن المعرفة هي الناتج العقلي والمجدي لعمليات الإدراك والتعلم والتفكير. 

خصائص مجتمع المعرفة

إن المعرفة تميز مجتمعات المعرفة لأن المعرفة تشكل أهم المكونات التي يتضمنها أي عمل أو نشاط، وخاصة فيما يتطلب الاقتصاد والمجتمع والثقافة، وكافة الأنشطة الإنسانية الأخرى التي أصبحت معتمدة على توافركم كثير من المعرفة والمعلومات، ويتسم مجتمع المعرفة أو اقتصاد المعرفة لديه من أهم المنتجات أو المواد الخام. وليست مجتمعات المعرفة أمراً حديثا، فإنه على سبيل المثال كان الصيادون يتقاسمون المعرفة مند زمن بعيد بسأن التنبؤ بالطقس وذلك في إطار المجتمعات المحلية التي يعيشون بها، ويتم إضافة المزيد الأمر الذي بد حديثا هو أنه باستمرار إلى هذه المعرفة التي تعد جزءا من رأس مال هده المجتمعات. 

بفضل التكنولوجيا الحديثة لم يعد ضروريا التقيد بالتواجد في نفس المكان الجغرافي، بل تسمح التكنولوجيا المتاحة حاليا المزيد والمزيد من الإمكانيات لتقاسم المعرفة وحفظها واستعادتها حيث أصبحت المعرفة من أهم مكونات رأس المال في العصر الحالي وأصبح تقدم أي مجتمع مرتبط أساسا بالقدرة على استخدامها.

أهمية مجتمع المعرفة وارتباطه

ازدياد أهمية مجتمع المعرفة وارتباطه بالمجتمع ككل يتشكل كل مجتمع حسب مجموعة من المفاهيم المشتركة، وقد أدت العولمة وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات إلى تكوين مجتمع عالمي يتمتع بمعرفة مشتركة حول كل الموارد الاقتصادية، الموضوعات والإمكانيات ولقد كانت الموارد المادية والعمليات التحويلية الخاصة بها قام عليه النمو الاقتصادي.

فيما كانت هناك أمور مثل الموسيقى والفن وامتزاج الثقافات (أي الموارد الثقافية) هي العوامل التي دفعت بالنمو في المجتمع بأسره ومع وصول المجتمع إلى مرحلة النضج أصبحت هذه المعرفة متاحة في الوثائق والقوانين المكتوبة والقوانين غير المكتوبة آراء الناس ومعتقداتهم.

1- تعريف المجتمع المدني

تمة اجتهادات متنوعة في تعريف مفهوم المجتمع (المدني، فالمعنى الأصلي للمفهوم هو "المجتمع السياسي" الذي يحكمه القانون تحت سلطة الدولة  لكن المعنى الأكثر شيوعا هو تميز المجتمع المدني عن الدولة بوصفه مجالا لعمل الجمعيات التطوعية والاتحادات مثل النوادي الرياضية وجمعيات رجال الأعمال وجمعيات الرفق بالحيوان وجمعيات حقوق الإنسان، واتحادات العمال وغيرها.

ففي المقام الأول يهتم المرء بسبل عمله ومعيشته، ليكفي حاجته وحاجة أفراد أسرته بالغداء والسكن وغير ذلك من لوازم الحياة ولكن يوجد بجانب ذلك أشخاص كثيرون يهتمون بالمجتمع الذي يعشون فيه. ويكونون على استعداد للتطوع وإعادة الأخرين. أي أن المجتمع المدني ينمو بمقدار استعداد أفراده على العطاء بدون مقابل لإفادة الجماعة. وفي المجتمعات الديموقراطية تشجع على دلك النشاط الحكومات.

- إن المجتمع المدني في تحولاتنا هو ذلك المجتمع الإنساني المتعاون في سبيل الله بهدف تشجيع انتشار القيم والمبادئ الإيجابية، أو هو المجتمع الإنساني العامل لوجه الله تعالى. فالمجتمع المدني في حقيقته هو مجتمع المبادئ والقيم وفضائل والأخلاق التي تستدعيها الطبيعة الخيرة في الإنسان وتزداد إلحاحا عليه كلما انتشرت الرذائل والقيم والسلبية وتمثله أفراد وجماعات منتظمة تأخذ شكل المؤسسات والمنظمات والنقابات والجوامع والحسينيات والهيئات والجمعيات الخيرية إلخ.

وبالتالي فإن نظرتنا لمفهوم المجتمع المدني تفوق نظرة أولئك الذين يجهرونه في المنظمات غير المحكومة تميزاً لله عن المؤسسات الحكومة. أو عن مؤسسات السوق فيها إذا توافر الشرط (العمل في سبيل الله) أو (العمل قربة الله) أي العمل بلا مصلحة أو منفعة.

2- نتائج المجتمع المدني.

والنتائج المترتبة على فهمنا لمفهوم المجتمع المدني أننا نخرج المنظمات الوهمية والنفعية والمصلحية ولا ندخلها في مفهوم المجتمع الذي نتبناه رغم انها تندرج ضمن مفرداته، وتعمل تحت فضائله بينما تدخل مؤسسات الدولة الخيرية، وجمعيات القطاع الخاص الخيرية إلى بيت المجتمع المدني لتوفر شرط العمل في سبيل الله، وهو تعبير نقصد به العمل من أجل لا مصلحة ومن أجل لا منفعة.

علاقة المجتمع المدني بالنسبة

بوضع المجتمع المدني في مقابل المجتمع السياسي وهو مجتمع الدي يدور حول  السلطة.

فلا جدال أن مفهوم التنمية قد تطور خلال العقود الأخيرة بحيث ما عاد يقتصر في تحديده على المؤشرات التقنية والكمية فقط بل إنه بدا يشمل عديد المؤشرات الالتوعية الأخرى المتعلقة خاصة بنمط العيش بمعنى انه ما عادت مؤشرات الدخل (دخل الفرد والصحة أمل الحياة. وفيات الأطفال والعمر المتوقع عند الولادة والتعليم (النسب التمدرس نسبة الأمية) فقد أضحت مسؤولية المجتمع المدني بأسره عبر المؤسسات المدنية التي تساهم فعليا في وضع التصورات واقتراح سبل التنفيذ وحتى المساهمة في التشريع عبر مشاركة حقيقته وفاعلة. ومن هذا المنطلق تصبح الشراكة بين مكونات المجتمع والمجتمع السياسي شرطا أساسيا لتحقيق أهداف التنمية. مما يدعو إلى تعزيز المواطنة من أجل الدفاع عن الشأن العام (الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية) الذي ما عاد منحصرا في الدولة ومؤسساتها.

وفي واقع الامر فإننا إذا ما حولنا مسائلته المفهومين في تعضيهما معا (تسمية مع المجتمع مدني فإن ذلك سيدفعنا إلى ترقية ثلاثية الأطراف حيث التنمية والمجتمع المدني هما الضلعات الأولان أما ثالث أضلاع المثلث.

فمفوق الروابط الاجتماعية وأشكال التضامن الاجتماعي التي تمتل الخيط الموصل الذي يمكن أن يشكل مرجعته مشركة بين الجمعية والمجتمع المدني هذه التركيبة الثلاثية تسمح بالعبور نحو عمل جماعي منتج تكون فيه معيير التحكيم مشركة بين ممارسي التنمية الاقتصادية بين فاعلي المجتمع المدني. تستعرض في هذا لعنصر قضايا المرآة على خريطة برامج المجتمع المدني من خلال التعرف على البرامج التي تستهدف المرأة وتسعى إلى تحسين أوضاعها في المجتمع وتعمل على رفع قدراتها في سبل تمكينها من الاعتماد على نفسها.

إن التتبع التاريخي لطبيعة البرامج التي تقدمها تنظيمات المجتمع المدني للمرأة، تتصف بأنها كانت ذات صبغة خيرية ورعايته من خلال مساعدة النساء الفقيرات وتقديم العون المادي لهم، وكذلك من خلال العمل على القضاء على الأمية لدى المرأة.

1- العربية

مقتصرة لأوائل النساء المنتميات لتنظيمات المجتمع المدني في الوطن العربي كن من زوجات الأثرياء والطبقة العليا.

2- والنخبة 

التي أتيحت لها فرص التعليم والسفر.

وهذا وقد اتضح دور المرأة العربية في تنظيمات المجتمع المدني من خلال فترة مقاومة المستعمرة والمثال على دلك نضال المرأة المصرية خلال فترة الاستعمال والدولة الفلسطينية المستعمر إلى الآن. 

أما بالنسبة للبرامج المقدمة للمرأة في الوقت الحالي فإنها قد أخدت منحى جديد بعيدا عن الطابع الرعائي والخيري.

متواكبا مع تغيير دور تنظيمات المجتمع المدني نتيجة للمتغيرات المحلية والإقليمية والعالمية، فقط اتجهت تنظيمات المجتمع المدني إلى تبني قضية تمكين الأفراد في المجتمع من خلال تعليمهم وتدريبهم للاقتصاد على أنفسهم الاقتصادية، السياسية، الاجتماعية تقدم تنظيمات المجتمع المدني برامج تمكينية للمرأة في المجالات المختلفة من خلال الاطلاع على تقرير الشبكة العربية للمنظمات الأهلية والذي ضم خمسة عشر تقريراً حول دور تنظيمات المجتمع المدني  في تمكين المرأة يتضح لنا بأن غالبية الأنشطة والبرامج الموجهة للمرأة العربية تنصب في مجال التمكين الاقتصادي أكثر من التمكين السياسي من خلال تدريبها على بعض المهن واكسابها بعض المهارات التي تمكنها من توفير مصدر دخل خاص بها، كما أن هذه البرامج والدوران التدريبية التي تقدمها تنظيمات المجتمع المدني للمرأة العربية تقليدية ومتكررة مثل الخياطة والتطريز والسكر تارية وهناك اهتمام لمجال التمكين الاجتماعي من خلال نشر الوعي الصحي للمرأة في المجتمعات العربية.

ويعتبر مجال التمكين السياسي من أقل مجالات تمكين المرأة اهتماماً من قبل تنظيمات المجتمع المدني كما تختلف من قطر عربي إلى آخر.

ثانيا

 تقييم دور كتنظيمات المجتمع المدني في تمكين المرأة في ضوء الطموحات التي كانت مرجوة من تنظيمات المجتمع المدني لمساعدة الفئات المحرومة والمهمشة في المجتمع وفي تحقيق العدالة ونشر قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان كان يفترض أن تنال المرأة العربية امتيازات وحقوق تحت مظلة تنظيمات المجتمع المدني، إلى أن هذا النوع من التنظيمات في مجتمعاتنا العربية لا يزال تحت وطأة الثقافة الذكورية للمجتمع حيث تجد هذه التفافة من إعطاء المرأة حقوقها وأن تتاح بها الفرص للمشاركة لا يمكن أن ننكر بأن منا ك بعض التنظيمات قد استطاعت أن تنشر الوعي بحقوق المرأة وأن تسعى إلى الحصول على بعض من هذه الحقوق إلا إن الأمال المرجوة من تنظيمات في المجتمع العربي الطريق لإنصاف المرأة العربية. 

ولكن تقوم تنظيمات المجتمع المدني بدورها في خدمة قضايا المرأة في المجتمعات العربية بشكل خاص والأنسان العربي بشكل عام، لا بد أن تكون مناك بيئة مجتمعية يتساعدهن. التنظيمات في أداء دورها وستحقق هذه البيئة عند قدرتها على الإجابة على الإشكاليات التي طرحتها كأهمية شرف الدين في مؤتمر سابقة عن المجتمع المدني في الوطن العربي والتمثل في الأسئلة التالية:

- هل أصبح بناء الفرد مطلباً اجتماعياً الوطن العربي؟

- هل أضبحت الحرية قيمة بحد ذاتها في الوطن العربي؟    

بعد ذكر قيم المجتمع المدني جزء أساسي في تعريفات تنظيمات المجتمع المدني لأن نمط القيم التي تستند عليها هذه التنظيمات توضح الأهمية الجلية لضرورة وجود هذه التنظيمات في المجتمع المدني.

وهو مجموعة التنظيمات التطوعية الحرة، التي تملأ المجال العالم بين الأسرة والدولة لتحقيق مصالح أفرادها ملتزمة في ذلك بقيم ومعايير الاحترام والتراضي والتسامح والإدارة السليمة للتنوع والاختلاف.

مجتمع المعرفة  

العلم سمة العقل البشري المتميز، فقد أعطان الله عقلا متطوراً جداً. فهو يتسع لجميع المعلومات والمعارف إذا أردنا بإرادتنا استعابها. وإذا اجتمعت العقول البشرية التي تحوي فإن أدمغتنا علوماً مختلفة أجل الارتقاء بالمجتمع.

سمي هذا المجتمع بمجتمع المعرفة.

تعريف مجتمع المعرفة

هو مجموعة من الناس ذوي الاهتمامات المتقاربة الذين يحاولون الاستفادة من تجميع معرفتهم سويا بشأن المجلات التي يهتمون بها، وخلال هذه العملية يضيفون المزيد إلى هذه المعرفة وهكذا فإن المعرفة هي الناتج العقلي والمجدي لعمليات الإدراك والتعليم والتفكير.

    خصائص مجتمعات المعرفة 

تتميز مجتمعات المعرفة بأن المعرفة تشكل أهم المكونات التي يتضمنها أي عمل أو نشاط وخاصة فيما يتصل بالاقتصاد والمجتمع والثقافة وكافة الأنشطة الأفراد التي أصبحت معتمدة على توافر كم كبير من المعرفة والمعلومات ويتسم مجتمع المعرفة واقتصاد المعرفة بكون المعرفة لديه من أهم المنتجات أو المواد الخام، وليست مجتمعات أمراً حديثا فإنه على سبيل المثال كان الصيادون يتقاسمون المعرفة منذ زمن بعيد بشأن التنبؤ بالطقس وذلك في إطار المجتمعات المحلية التي يعيشون بها، ويتم إضافة المزيد باستمرار إلى هذه المعرفة التي تعد جزءاً من رأس مال هذه المجتمعات الأمر الذي حل حديثا هو أنه:

بفضل التكنولوجيا الحديثة، لم يعد ضروريا التقيد بالتواجد في نفس المكان الجغرافي

تسمح التكنولوجيا المتاحة حاليا المزيد من الإمكانيات لتقاسم المعرفة وحفظها واستعداداتها.

أصبحت المعرفة من أهم مكونات رأس مال العصر الحالي وأصبح تقدم أي مجتمع مرتبط بالقدرة على استخدامها.

الغرض الأساسي من المجتمع المعرفة

هو حدوة التنمية الشاملة لجميع أجزاء المجتمع المختلفة فالمعرفة المتعلقة بإرادة الأعمال سوف تقوم بالارتقاء بمستوى الشركات العاملة والمعرفة الناتجة في مجال الطب سوف تخلق المزيد من العلاجات التي تقلل من الأمراض ونسبتها مستقبلاً.

وهكذا يبدو الأمر وكأنه ثورة متناقلة من دولة إلى أخرى حين تعم الفائدة والاختراعات والابتكارات وتصبح  في أيد الجميع وينجح مجتمع المعرفة البحوث والدراسات التي يقوم بها العلماء والمتخصصين والمهنين، ويوفر لهم خاصياتهم كي يتوصل لمعرفة جديدة لم تعرف من قبل، وهناك بنية تحتية يجب توفر ما متل قاعات الإجماع الكبيرة والواسعة ولوحات المناقشة وتوفير الأنترنيت ومصادر المعرفة عليه وغرف المحادثة الإلكترونية وما إلى ذلك من تقنيات حديثة التي تساهم في توفير الوقت والجهد. وحتى اليوم هذه المجتمعات في انتشار متوسط النمو بسبب الاختلاف الإمكانيات وقدرات كل دولة في احتضان مجتمعاتنا المعرفية فبعض الشعوب لا تتمتع بالاستقرار مما يؤدي لهجرة مجمعاتها المعرفية الصغيرة لدول أخرى وبالتالي الدولة لا تستفيد من معرفتهم بل تصدرها دول أخرى. يشير مصطلح المجتمع المدني إلى مجموعة واسعة النطاق من المنظمات غير الحكومية والمنظمات غير الزكية التي لها وجود في الحيات العامة وتنهض بعبء التعبير عن اهتمامات الآخرين استناد إلى اعتبارات أخلاقية أو ثقافية أو سياسية أو علمية أو دينية أو خيرية ومن تم يشير مصطلح منظمات المجتمع المدني إلى مجموعة عريضة من المنظمات تضم الجماعات المجتمعية المحلية و المنظمات غير حكومية والمنظمات الخيرية والمؤسسات العمل الخيري. 

+ كثر الحديث عن المجتمع المدني وذلك تعبير عن السعي التيت لتقوية النسيج الاجتماعي المعتمد على تعدد الأنشطة القائمة على أهداف مجتمعية، يقوم بها أفراد المجتمع بصورة مستقلة عن تسلط وهيمنة "الدولة".

* أنشطة المجتمع (المدني) متعددة ومتنوعة وتشمل جميع قطاعات المجتمع وطاقاته واهتماماته ولهذا فإن المجتمع المدني الحيوي هو الذي يتمكن أفراده من تكوين أعمالهم الجماعية وممارسة أنشطتهم بصورة مستقلة عن مؤسسات الدولة ويعرف المجتمع المدني بأنه ذلك المجتمع الذي يتمتع بحرية التشكيلات الذاتية والطوعية التي تهتم وترعي شؤون اقتصادية وثقافية وسياسية.

المجتمع المدني الحيوي هو الرادع الحقيقي لتسلط الدولة على المجتمع فالدولة التي تسعى لتركيز استقرارها وأمنها تسعى باستمرار لممارسة (الضغوطات) الضغوط التي تزداد لتصبح مع الأيام ديكتاتورية وشمولية خانقة لكل الأنشطة الاجتماعية إذن المجتمع المدني يراد منه خلق توازن بين سلطة الدولة وحقوق المجتمع ولهذا فإن الدول المتقدمة المستقرة تعتمد في استقرارها الاجتماعي على حيوية المجتمع المدني الذي لا يأتمر بالدولة ولكنه يلتزم بحكم القانون الدستوري. 

- المجتمع المدني الحيوي هو الداعم الرئيسي للمواطنة الصالحة فالمواطن الصالح هو الذي يرعى شؤون مجتمعه دون تدخل أو تسلط الدولة.

+ مؤسسات المجتمع المدني تختلف عن المؤسسات والأحزاب السياسية التي تسعى للسيطرة على السلطة.

+ مؤسسات المجتمع المدني لا تستهدف قلب النظام، وإنما تستهدف رعاية مصالح المجتمع والحد من تسلط الدولة على تلك المصالح.

(المجتمع المدني)

+ عند ما نتأمل التربية العامة لأي مجتمع، إنساني معاصر نجد أنها تتألف من أربعة عناصر أساسية لكل عنصر طابعه الخاص به ووظيفته المنوطة به وهذا ذاته ما يسري على بنية المجتمع المغربي الذي يتأسس كدلك على أربعة عناصر (دعامات) وهي: 

1- الدولة بما في ذلك الحكومة وسائر الأجهزة التشريعية والتنفيذية والسياسية والتنظيمية (وهو ما يطلق)

2- المنتخبون: بما في ذلك الأحزاب ومختلف الهيئات المنتخبة والمنتخبون (سواء)

3- المجتمع المدني وعادة ما يطلق (عليه) على الجمعيات والمنظمات والمؤسسات غير الحكومية وغير الزكية.

4- الشعب أو المواطنون.

إن مفهوم المجتمع المدني لا يكتفي بداته بمعنى أنه ليس مستقلا سواء عن السياق الدي ينتظم فيه أو عن المفاهيم الأخرى التي تتضافر معه لبلورة افق أرحب (للمجتمع) للجميع وأهم هذه المفاهيم: الديمقراطية التي لا تتعزز إلا بوجود مجتمع مدني  قوي ومسؤول والتنمية التي لا تتحقق إلا بالاشتراك العادل من قبل الدولة لسائر مكونات هذا المجتمع المدني وكذا بالاستعداد الفوري للمجتمع المدني للتشارك مع الدولة وتجر الإشارة إلى أن خصوصية المجتمع المدني تنبثق من الخاصيات التي تتميز بها مختلف مكوناته وأطرافه وهي التطوعية وإلا إكراه والازكية ونحو ذلك وخلاصة القول، إن التوصل ركن أساسي بين الثقافة والمجتمع المعرفي.

خلاصة تركيبية

لقد عرف اللغويون وأصحاب المعاجم لفظة التربية بأنها: إنشاء الشيء حالا فحالا إلى حد التمام و(رب الولد ريا: وليه وتعهده بما يغديه وينميه ويؤدبه ...).

التعريف الاصطلاحي: هي مجموعة العمليات التي بها يستطيع المجتمع أن ينقل معارفه وأهدافه المكتسبة ليحافظ على بقائه، وتعني في الوقت نفسه التجدد المستمر لهذا التراث وأيضا الأفراد الذين يحملونه. فهي عملية نمو وليست لها غاية إلا المزيد من النمو إنها الحياة نفسها بنموها وتجددها.

* أهداف التربية: وتصنف هنا حسب صفاتها على ممر العصور:

1- الهدف المحافظ: وهو الهدف الذي كان سائد في المجتمعات البدائية، حيث كان الأهل يربون الناشئة عاما كان عليه الراشدون، وكان الاطفال يتعلمون ما إن ينتظر القيام به حين يصبحون راشدين.

2- التربية كإعداد يحقق الأغراض الدينية: إن أرفع العلوم حتما هو معرفة الله وصفاته، ولكن العلوم لم تقليد بهذا الحد.

3- التربية كإعداد للمواطن الصالح: فقد كانت أهداف التربية في الدول السابقة هي إعداد الفرد لذاته وتنمية الصفات المطلوبة والمرغوبة.

4- التربية الإسلامية (وهي جزء من التربية الدينية): التربية الإسلامية هي عملية بناء الإنسان وتوجيهه لإعداد شخصية وفق منهج الإسلام وأهدافه في الحياة.

5- النزعة الإنسانية في التربية: إن التربية الكاملة هي تلك التي تمن الرجل من أن يقوم بكل الواجبات الخاصة والعامة، وقت السلم وزمن الحرب بكل حذاقة واعتزاز.

6- المعرفة وطريقة البحث كهدف أعلى للتربية: بدا توسع العلوم واضحا منذ مطلع القرن السابع عشر، وكان من نتائج وقوف الفكر الإنساني أمام هذا الاتساع وقفة حائرة تتمثل في كيفية الإحاطة الكاملة بهذه المعارف، وإيجاد طريقة كوسيلة لازمة للوصول إلى المعرفة.           

7- الأهداف الأرستقراطية والديمقراطية في التربية:              

ولقد كانت أهداف كوند ورسية بجملة عامة حين يقول (إن هدف التربية هو إنما الملكات الجسمية والفكرية والخلفية في كل جيل، مما يؤدي إلى المشاركة في التحسين التدريجي للجنس البشري.

8- التربية كنمو فردي متناسق: لقد تركت الأهداف التربوية لروسو أثرا بالغا في الفكر التربوي المعاصر، وهي تشديدها على النمو الذاتي الداخلي للطفل نموا يحقق له وحدة شخصية وتناسقها وانطلاقها وإن اختلفت معه في التفاصيل.        

9- أهداف التربية التقدمية: لابد من جعل حياة الطفل في المدرسة غنية زاخرة بالجديد والمتنوع، وبالمشاكل التي تشبه مشاكل الحياة العامة، ونجعة تربية مبنية على طريقة حل المشكلات.

10- أهداف التربية القومية: تتفق الدول المتعاقدة على أن يكون هدف التربية والتعليم فيها بناء جيل عربي واع مستنير يؤمن بالله وبالوطن العربي ويتق بنفسه وأمته ويستهدف المُثلٌ لعَليا في السلوك الفردي والاجتماعي ويتمسك بمبادئ الحق والخير، ويملك إرادة النضال المشترك وأسباب القوة والعمل الإيجابي متسلحا بالعلم والخلق لتثبيت مكانة الأمة العربية المجيدة، وتأمين حقها في الحرية والأمن والحياة الكريمة.

* ضرورة التربية:  

التربية عملية ضرورية لكل من الفرد والمجتمع معا فضرورتها للإنسان، الفرد تكون للمحافظة على جنسه وتوجيه غرائزه وتنظيم عواطفه وتنمية ميوله بما يتناسب وثقافة المجتمع الدي يعيش فيه والتربية ضرورية لمواجهة الحياة ومتطلباتها وتنظيم السلوكيات العامة في المجتمع من أجل العيش بين الجماعة عيشة ملائمة.

وتظهر ضرورة التربية للفرد بأن التراث الثقافي لا ينتقل من جيل إلى جيل بالوراثة ولكنها تكتسب نتيجة للعيش بين الجماعة وإن التربية ضرورة التربية للفرد بأن التراث الثقافي لا ينتقل من جيل إلى جيل بالوراثة ولكنها تكتسب نتيجة للعيش بين الجماعة وإن التربية ضرورية للطفل الصغير لكي يتعايش مع مجتمعه كما أن الحياة البشرية كثيرة التعقيد والتبدل وتحتاج على إضافة وتطوير، هذه العملية يقوم بها الكبار من أجل تكيف الصغار مع الحياة المحيطة وتمشي مع متطلبات العصور على مر الأيام.

أما حاجة المجتمع للتربية فتظهر من خلال الاحتفاظ بالتراث الثقافي ونقله إلى الأجيال الناشئة بواسطة التربية وكذلك تعزيز التراث الثقافي وذلك من خلال تنقيته من العيوب التي علقت به، والتربية هنا قادرة على إصلاح هذا التراث من عيوبه القديمة مع المحافظة على الأصول.

* وظائف التربية:

1- نقل الأنماط السلوكية للفرد من المجتمع بعد تعديل الخاطئ منها.                

2- نفل التراث الثقافي وتعديل في مكوناته بإضافة ما يفيد وحذف ما لا يفيد.

3- تغيير التراث الثقافي وتعديل في مكوناته بإضافة ما يفيد وحذف ما لا يفيد.

4- إكساب الفرد خبرات اجتماعية نابعة من قيم ومعتقدات ونظم وعادات وتقاليد وسلوك الجماعة التي يعيش بينها.

5- تنوير الأفكار بالمعلومات الحديثة.         

6- تعديل سلوك الفرد بما يتمشى مع سلوك المجتمع.

يعيش الحوار الثقافي مبني على التكافؤ والتعاون الاستقطاب والتبعية ... وتقدم العالم جزء مهم من تراثنا الحضاري التنويري خاصة في زمن أصبحت فيه العلاقات الدولية بالتتبع 

إلا أن اقتراح فكره الحوار بين الثقافات، تلقفتها المؤسسات الدولية وصناع القرار والمثقفون، واعتبروها طوق النجاة للعالم من كابوس صدام للحضارات بكل ما يهددنا به من قتل وتوجيع والام الإنسان المعاصر.

- فما المقصود بالحوار التفافي؟ وما هي شروطه؟ وسبل نجاح الحوار الثقافي بين الشعوب؟ 

إن عملية الحوار الثقافي مع المختلف والمغاير، أضحت ضرورية حضارية، لأنه لا يمكن لإنسان أن يعيش وحده، ولكي يتمكن من العيش السليم مع غيره، هو بحاجة إلى أن يتحاور معهم، لتطهير الجوامع المشتركة، وتعريف الذات بشكل سليم، حتى تنتظم العلاقة بين المختلفين ... على أسس صلبة ومتينة.

وبالتالي فإن الحوار ليس تصدعا في الذات الثقافية، بل هو إثراء لها وإصافة نوعية إلى بنائها وسياقها المعرفي، وأن أهم ما تمارسه عملية الحوار هذه أنها ترفع الأوبد عن الإبداع وأفاق الثقافة الجديدة، ولعلنا لا نبالغ إذا قلنا أن الحوار الثقافي الذي يأتي في سياق وعي اللحظة التاريخية لواقعنا العرب والإسلامي، ومتطلباته الحضارية، ووعي اللحظة التاريخية التي يعيشها الاخر، فأن الحوار يعد نواة صلبة  للعمل الثقافي الجاد الدي يتراكم ويتواصل لخلق حالة  ثقافية بصفات جيدة ... وعقلية حضارية تمارس القطعية المعرفية مع تلك العقلية التي لا ترى في الوجوه إلا لونين، إما أسود أو أبيض.

يتكون العنوان حوار الثقافات من ثنائية لفظية:

اللفظة الأولى: الحوار وهو وسيلة من وسائل التواصل عادة ما يكون بواسطة اللغة. وهو نوعان:

دائري مباشر يكون بين شخصين أو أكثر وحوار داخلي يكون فرديا بين الإنسان ونفسه.

اللفظة الثانية: الثقافات وهي جمع ثقافة من فعل ثقف أي علم وأثقن والمثقف في اللغة هو صائغ قناة الرماح يجعلها مستوية.

اصطلاحا المثقف هو الإنسان الواعي القادر على الحديث في مجموعة من المواضيع ثم عن تمكنه المعرفي منها، أما الثقافة هي ما تنتجه أمة من الأمم في العديد من الميادين تميزها عن غيرها من الأمم سواء في المجال الفكري أو الأدبي العلمي أو العادات والتقاليد والرقص والغناء والأهازيج والفلكلور وغيرها.

لهذا فإن إطلاق نهج الحوار في دوائر الحياة الإنسانية المختلفة، هو السبيل الحضاري، لتعزيز المشتركات الإنسانية ... فالحوار كما هو وسيلة لمعرفة الآخر وتعريف الذات إليه على نحو سليم، هو كذلك وسيلة فعالة لتهذيب الذات وإزالة نتوءاتها على المستويات النفسية والفكرية.

ومستوى الواقع الذي ينبغي أن يسوده الحوار ونتدرب فيه على احترام التنوع كما يقول (سعد الله ونوس) وتجاوز المونولوغ إلى الحوار ... ولأن تبادل الإدانات لا يفضي إلى شيء، أما تبادل الأفكار فإنه يفضي إلى المستقبل.

إن الأمم المتحدة والمؤسسات الثقافية الكبرى في العالم لا تزال تعمل على تحقيق هذا الحلم الإنساني الكبير، بإرساء دعائم الحوار الثقافي المبني على التكافؤ والتعاون لا للتبعية ... وتظافر مع هذه المؤسسات، تحرص مكتبة الاسكندرية على أداء رسالتها التاريخية بأن تقدم للعالم جزءا مهما من تراثنا، لأن المكتبة تدرك تماما أن إشكاليتنا الحضارية الكبرى تشتبك مع كثير من القضايا الثقافية الكبرى لشعوب العالم، وتتحاور معها، ومن هنا نسعى إلى إعادة نشر تراثنا الحضاري وترجمته، لإتاحة الفرصة للمجتمع في كل مناحي الحياة.

إنجاز:
 د: الغزيوي بوعلي
دة بن المدني ليلة 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف