الأخبار
شاهد.. القيادة المركزية الأمريكية: قوات إيرانية تستولي على سفينة في المياه الدوليةطائرات الاحتلال تشن غارات على مواقع للمقاومة في قطاع غزةالاحتلال يقرر وقف إدخال الوقود إلى قطاع غزة بشكل فوريشاهد: شاب من غزة يعيد حفل زفافه بعد 14 عاماً من زواجهشاهد: محجورن صحياً بسجن أصداء يشتكون من اعتداء عناصر الأمن والتهديد والاعتقالالصحة: وفاة طفل (8 أعوام) بالخليل متأثراً بإصابته بـ (كورونا)وفد من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يلتقي رئيس جامعة فلسطين بغزةشاهد: استمرار توافد المسافرين إلى قطاع غزة عبر (معبر رفح)الاحتلال يصعد من استهداف موظفي الأقصى ويعتقل الحارس أحمد دلالأبو ليلى: المطلوب مواجهة حقيقية لبرنامج حكومة الاحتلالالشرطة تنظم يوماً ترفيهياً لإطفال محجورين في نابلسعريقات: إجراءات الاحتلال تمهد لخطة الضم وعلى المجتمع الدولي معاقبة إسرائيلإسرائيل تُقر بفشل منظومة (الليرز) بأول أيام تصديها للبالونات الحارقة"الخارجية": ارتفاع الوفيات بصفوف جالياتنا بسبب (كورونا) لـ 211 والإصابات 4196الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تخرج دفعة جديدة من طلبة قسم التمريض
2020/8/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إذا أكرمت الكريم ملكته هكذا علمتني الإمارات بقلم سحر حمزة

تاريخ النشر : 2020-07-13
إذا أكرمت الكريم ملكته هكذا علمتني الإمارات بقلم سحر حمزة
إذا أكرمت الكريم ملكته هكذا علمتني الإمارات

بقلم سحر حمزة

هكذا علمتنا الإمارات بأنك إذا أكرمت الكريم ملكته ،كما قال الشاعر أبو الطيب المتنبي وفي الشطر الثاني قال إن أكرمت اللئيم تمردا ،وكم هم الذين أكرمتهم الإمارات لكنهم تمردوا عليها ،وها أنا أعيش في كنفها هانئة سعيدة كأنه توأم روح أحيا بأنفاسها ،علمتني الإمارات الكثير من هواءها وطيب قيادتها وأهلها وكل من فيها ،شعب وفي كريم معطاء ،علمتني كيف يكون الحب للأرض للإنسان للمكان للتعامل الإنساني ،شعب ليس له مثيل في هذا الزمان ،شعب نهل من والدنا زايد طيب الله ثراه كيف يكون الإحسان والعطاء بلا حدود ،قيادة علمت الأجيال المستقبلية معاني المواطنة الحقيقية والمسؤولية الوطنية في الدفاع عن المباديء والكيان والأرض والإنسان ،علمتني الإمارات الكثير مما تعلمته في الجامعات والمعاهد ومن الكتب والأساتذة الكبار والعباقرة القياديين من قادتها الموقرين شيوخها القدوة الذين يفتدونها بأرواحهم .

جميع من يعرفني يقولون ما هذا العشق للإمارات وما هذا الحب ،وأجيب بثقة ليتكم تتذوقون حلاوة العيش في كنفها أنها الأم الحنون التي تضمنا جميعا مواطنين ووافدين لا فرق بيننا هواءنا وسماءنا واحدة وأقدارنا واحدة في جميع الظروف والأحوال ،فهي عشقي الابدي وما أحببت غيرها من البلدان ،وأعتذر منك أيها الأردن الخالد وفلسطين السليبة فقد عشت فيكم أول أيام حياتي مشردة ،مشتتة بين المدن والعواصم كي أجد الراحة والاطمئنان والأمن والأمان لكنني وجدتها في الإمارات بحمد الله ،ووجدت فيها لقمة عيش كريمة طيبة كريح أهلها الطيبين وكمسك قيادتها الحكيمة الرشيدة ،أحببت فيها خبز الطعام وماءها العذب وهواءها الرطب وبحرها الرائع الساحر وكل ما فيها من طبيعة خلابة من العاصمة الجميلة أبو ظبي إلى دبي دانة الدنيا فالشارقة وعجمان وأم القيوين والفجيرة الراقية ورأس الخيمة العامرة ومدينة العين الساحرة عشقت فيها كل شيء حتى حرارة أجواءها الدافئة التي تتحول لبرد وسلام بطيب سكانها ورقي أجواءها وكرمهم الحاتمي النادر في كثير من الأوطان ،فحب الإمارات وعشقها فرض على كل من شرب من ماءها وتناول وجبة مهما قلة قيمتها الغذائية تجدها لذيذة هانئة ،أنها الإمارات أخوتي وصدق الشاعر حين قال :-"إن أكرمت الكريم ملكته وإن أكرمت اللئيم تمردا "

تحياتي /سحر حمزة 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف