الأخبار
ما هي الخرافات الشائعة حول لقاحات (كورونا)؟فلسطينيو 48: الهيئة العربية للطوارئ: ارتفاع كبير بعدد الوفيات وانخفاض بالإصابات الجديدة"العربية الفلسطينية": نعمل على التعبئة التوعوية لمواجهة (كورونا) المتحورلبنان يسجل رقماً قياسياً بعدد حالات الوفاة اليومية بفيروس (كورونا)جنين: انخفاض عدد الحالات النشطة في المحافظة لـ 151 حالةحماس: سياسة الإهمال الطبي مع الأسرى مستمرةحماس: استشهاد ريان يؤكد مجدداً إصرار الشباب الثائر بالضفة على مواصلة النضال"الصحة" بغزة تكشف حصيلة إصابات (كورونا) ليوم الثلاثاءالقدس: إصابة شاب برصاص الاحتلال في بلدة حزماكلية مجتمع غزة للدراسات السياحية تكرم الفائزات في المسابقة العربية لفنون الطهيفيديو: مشاهد من زيارة وزير الاستخبارات الإسرائيلي للسودانمصر: طارق شكري يرفض تدخل الكونجرس الأمريكي في الشأن الداخلي المصرييوسف شريبة يزين وجوه الفنانات العربيات بأعلام مصر والمغرب ولبنانموڤي سینما تعلن عن قرب تدشین أول مجمع لصالات السینما الفارهةالفنانة مونيا تطرح جديدها بعنوان "كعبي عالي"
2021/1/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صرخة جائع بقلم:ريام الشمري

تاريخ النشر : 2020-07-13
صرخة جائع
ريام الشمري

سمعت صوتاً يصرخ بأعلى نفس

ياقوم اني جائع

من يعطيني رغيف من الخبز

وبعض من الماء بكأس

من يجلب الحليب لطفلي

وقليل من العدس

من يدفع اجار منزلي

ويقتل فقري بفأس

ياقوم هل من احد منكم

لديه فلس

أعطيه لجاري

يجلب الدواء لعليل يتيم

دنوت منه شيئاً فشيئاً

وقلت له بهمس

لا تأكل خبزاً

لا تشرب ماءا

لا تطعم أحداً

حتى وأن كانوا أطفالك

قد ماتوا جوعاً        

لا ترفع صوتك

وتطالب بحقوقك

حتى وان كان رزقك

فهناك أحداً

يحاسبك على تصرفك

لا تحرك قدمك

لا ترفع أصابعك

بوجه من ظلمك

حتى وان مت جوعاً

فسيحللون قتلك

وينقلبوا ذئباً عليك

تنزع جلدك

وتنهش عظمك

لا تلمس شيئاً

لا تخرج من بيتك

لا تفتح فمك

إياك والتكلم

لأحد عن حقوقك

فسوف تحكم

من قبل أحداً

قد شبع حراماً

فمات قلبه

ومسح فكره

وباع ضميره

وغدر ببلده

وسرق ماله

ليكون ضحيته

شعب كامل

لشخص غادر

قد أكل قوته

لشعب اجمع

أنهكه الوجع

فقام الرجل

وقال بأعلى صوتاً

وويلاً ويلاً

ماذا فعلتم

لقد دمرتم

ملايين النجوم

أيها الساسة عفواً

كيف لا يهتز جسم

الم يقشعر بدنكم يا ساسة

الم تهتز ضمائركم يا قداسة

لقد دمرت بلدي من أساسه

مسكت الرجل ووضعت يدي على فمه

قلت له سيصادرون حنجرتك بحجة

قلت ألأدب

ويحكمون عليك بالقصاص

بحجة تحرضك على الشغب

ويبتروا يدك

بحجة سرقتك أموال الشعب

ويقصون لسانك

لأي سبب

صرخة بوجهي

من شدة الألم

لقد ضاق صبري ودمي

وأفكاري ومسمعي

يا اهل العرب

قد حان وقت الغضب

أصحا من النوم يا شعب

إما حان بجمع الحطب

ونشعل النار بوجه من نهب

أما أنا

سأبقى اهتف طول حياتي

ولم ابرح من مكاني

حتى لو أمروا بإعدامي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف