الأخبار
حماس: ارتقاء فلسطينيين بانفجار بيروت دليل على وحدة الدم والمصير بين الشعبينتعرّف على أسعار صرف العملات مقابل الشيكل اليوم الأربعاءالطقس: أجواء حارة بمعظم المناطق في فلسطينترامب: خبراء أبلغوني أن انفجار بيروت ناتج عن قنبلة ماماذا عَلّق ولي عهد أبو ظبي على انفجار بيروت؟شاهد: انفجار بيروت يُلحق أضراراً بسائق سيارة أثناء القيادةمرصد الزلازل بجامعة النجاح: رصدنا انفجار بيروت لـ 60 ثانيةقناة إسرائيلية تضع خيارين لتأثير كارثة مرفأة بيروت ورد (حزب الله)عشراوي تُعزي بضحايا انفجار بيروت وتُؤكد وقوف فلسطين مع لبنانما هي نترات الأمونيوم التي تسببت بانفجار بيروت الغامض؟السعودية: متضامنون مع الشعب اللبناني جراء تداعيات الانفجارماذا عّلّق أردوغان على انفجار بيروت؟إيران تُعلق على انفجار بيروت الغامضحزب الشعب الفلسطيني يعبر عن تضامنه العميق مع لبنان والشعب اللبنانيبشار المصري: قريباً تدشين مشاريع جديدة بأكثر من 150 مليون شيكل
2020/8/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

وداعاً أيّها البوتاني بقلم:بدل رفو

تاريخ النشر : 2020-07-13
وداعاً أيّها البوتاني بقلم:بدل رفو
وداعاً أيّها البوتاني*

إلى الأديب والكاتب والاعلامي الراحل عبد الغني علي يحيى

بدل رفو

النمسا غراتس

يا لروحك الشامخة النقية

يا لعظمة انسانيتك

                 وكلماتك المتقدة

يا لثورة عشقك لوطنك!

عقود سماءنا ونجومك دليلنا

لنوقد الشّموع في الحجيرات

                          المظلمة!

أيا أيّها البوتاني

فصولنا تتأوه

على جبال كوردستان

وتضيق الخناق وتطعننا

سنين، أطلقتَ عنان الكلمات

الحرية

لتصرع العبودية

ولكن، أنت تودعنا بصمت!

أيا أيّها البوتاني

القادم من رحيق الوجع

على طول الطريق

من بغداد

حملتَ مشاعل ثقافة الكورد

ضد هتلر العصر

 من أجل الحرية

من أجل الإنسان

وها أنت تغادرنا

وفي القلب عهد

حملت ثمار ثورة

               وبلادًا عشقتها

وأنشودة كدمعة محصّنة

 لتاريخ لم نعشه بعد

ستمرّ المواسم ونحن نبحثُ عنك

في صفحات الخلود

وصفحات البياض

 وزرقة شفشاون

التي كنت تحسدني عليها

موسوم أنتَ في صفحات الإنسان

              والكورد

                  والحرية!

لن نبكيك، ولن نذرف لك دموعًا

لا يليق الدمع بالأبطال

وفرسان الكورد!

من منفاي، ومن شرفة داري

وداعًا أيّها المسافر إلى سماء الله

ستنبتُ كلماتك قصائدًا

خطواتك الهادئة معي، ستحرق

الفجيعة والخديعة والثعابين

وداعًا أيّها البوتاني

يا رمز الشعراء المتعبين

                      والمقهورين

وعشاق الوجود في وطن حُرّ

ليالي النمسا وأشجار غاباتها

وماء بحيراتها وحجارة جبالها

تشاركني عزائي!

سأحتفل بوجودك معي أبدًا

أيها الراحل الخالد

تحت سماء الغربة الأزلية

بين نجوم غربتي وشموعي

                    وأوجاعي!

ــــــــــــ

هامش *

نسبة الى جزيرة بوتان والتي ينحدر منها اجداد الراحل عبدالغني علي يحيى، جزيرة بوتان وهي بلدة وقضاء في محافظة شرناخ في منطقة جنوب شرق الاناضول والواقعة قرب حدود العراق وسوريا وهي محاطة بدجلة من الشمال والشرق والجنوب ولذلك سميت جزيرة.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف