الأخبار
شاهد.. القيادة المركزية الأمريكية: قوات إيرانية تستولي على سفينة في المياه الدوليةطائرات الاحتلال تشن غارات على مواقع للمقاومة في قطاع غزةالاحتلال يقرر وقف إدخال الوقود إلى قطاع غزة بشكل فوريشاهد: شاب من غزة يعيد حفل زفافه بعد 14 عاماً من زواجهشاهد: محجورن صحياً بسجن أصداء يشتكون من اعتداء عناصر الأمن والتهديد والاعتقالالصحة: وفاة طفل (8 أعوام) بالخليل متأثراً بإصابته بـ (كورونا)وفد من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يلتقي رئيس جامعة فلسطين بغزةشاهد: استمرار توافد المسافرين إلى قطاع غزة عبر (معبر رفح)الاحتلال يصعد من استهداف موظفي الأقصى ويعتقل الحارس أحمد دلالأبو ليلى: المطلوب مواجهة حقيقية لبرنامج حكومة الاحتلالالشرطة تنظم يوماً ترفيهياً لإطفال محجورين في نابلسعريقات: إجراءات الاحتلال تمهد لخطة الضم وعلى المجتمع الدولي معاقبة إسرائيلإسرائيل تُقر بفشل منظومة (الليرز) بأول أيام تصديها للبالونات الحارقة"الخارجية": ارتفاع الوفيات بصفوف جالياتنا بسبب (كورونا) لـ 211 والإصابات 4196الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تخرج دفعة جديدة من طلبة قسم التمريض
2020/8/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ثرى المشاعر بقلم:هناء الألوسي

تاريخ النشر : 2020-07-11
ثرى المشاعر بقلم:هناء الألوسي
بسم الله الرحمن الرحيم
ثرى المشاعر
هناء الالوسي
لله درك سيدتي فقلبك امسى ملقى الافذاذ
لن اطلب منك شيئاً فكل ماابتغيه سعادتي
هات ماعندك ان كان لابد من الحديث
وقد غضت في نفسه شعلة عجيبة فنظر اليها نظرة خاطفة
واوجس في داخله خيفة من ذكاؤها
اصطدمت افكاره ببعضها وتغاضى بصمت الشك متجاهلا غايتها بعين اللائم المتبرم

قالت : مايسعدني انتهاب دقائق من وقتك
لاراك واملا طرفي وامتع نفسي بالاصغاء الى كلماتك
فلا تبالغ في وصف اخلاصك وانتزع من الخوف حديثك
ساد الصمت المكان كأنه يتذكر شيئا غاب
فرنت اليه مبتسمة
سيدي : انت صارم في نظراتك وتفكيرك عنيد في مبدئك ...
ولكن تخشى قول الحقيقة ولو كان اليك اقرب من الوريد
هرعت مسرعة لتلازم وحدتها وتحارب احساسا غامضا وتنتقل بمخيلتها متسائلة مغضبة ...
ومالبثت ان قرأت رسائله حتى عادت لنفسها
وعاودت طماننتها .....فلا ملجأ أمين
خاطبت ذاتها . عَلّي ازيلُ من ذاكرتي كل مارايته وسمعته
اضحت افكارها وامالها تفعم قلبها بالحزن حينا واخر تبتسم وتلتمع عيناها بالدمع
وفي داخلها تردد .. كي تستقيم الحياة نعيش بتجاهل الواقع ونواري الثرى المشاعر
فالحب مات ..
فكيف نطالب المشاعر بالحياة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف