الأخبار
حماس: ارتقاء فلسطينيين بانفجار بيروت دليل على وحدة الدم والمصير بين الشعبينتعرّف على أسعار صرف العملات مقابل الشيكل اليوم الأربعاءالطقس: أجواء حارة بمعظم المناطق في فلسطينترامب: خبراء أبلغوني أن انفجار بيروت ناتج عن قنبلة ماماذا عَلّق ولي عهد أبو ظبي على انفجار بيروت؟شاهد: انفجار بيروت يُلحق أضراراً بسائق سيارة أثناء القيادةمرصد الزلازل بجامعة النجاح: رصدنا انفجار بيروت لـ 60 ثانيةقناة إسرائيلية تضع خيارين لتأثير كارثة مرفأة بيروت ورد (حزب الله)عشراوي تُعزي بضحايا انفجار بيروت وتُؤكد وقوف فلسطين مع لبنانما هي نترات الأمونيوم التي تسببت بانفجار بيروت الغامض؟السعودية: متضامنون مع الشعب اللبناني جراء تداعيات الانفجارماذا عّلّق أردوغان على انفجار بيروت؟إيران تُعلق على انفجار بيروت الغامضحزب الشعب الفلسطيني يعبر عن تضامنه العميق مع لبنان والشعب اللبنانيبشار المصري: قريباً تدشين مشاريع جديدة بأكثر من 150 مليون شيكل
2020/8/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

(ثانياً) مفهوم الكذب عند فحول الشعراء العرب (2 من 2) بقلم: مجدي شلبي

تاريخ النشر : 2020-07-10
(ثانياً) مفهوم الكذب عند فحول الشعراء العرب (2 من 2) بقلم: مجدي شلبي
الصدق والكذب في ميزان الضمائر الحية لفحول الشعراء العرب (2 من 2)
(ثانيا) مفهوم الكذب عند فحول الشعراء العرب (2 من 2)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بقلم/ مجدي شلبي (*)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لم أجد كلمة لها كل هذا العدد من المرادفات؛ ككلمة (كذب): خداع، غش، تدليس، اختلاق، افتئات، افتراء، إفك، باطل، بهتان، تضليل، تدجيل، تزوير، تزييف، تلفيق، جهالة، خداع، دجل، زعم، فرية، مخاتلة، مخادعة، مداهنة، هتر، إفساد، باطل، ضلال، شر، برقلة، تخرص، دجل...
وهي كثرة مرادفات تتوافق مع زيادة أعداد المنتسبين إليها، والمتصفين بها، بل والداعين إليها أيضا؛ يقول الشاعر مهيار الديلمي:
وتكاثرَ الشعراءُ كثرة َ قلَّة ٍ *** فغدا السكوت فضيلة ً للمفحمِ
ـ ويقول الشاعر أمين تقي الدين أن للكاذب رجال كثر:
وحواليه من خداع ومن كذب *** جيوش ماجت بها الظلماء
ـ فيقول علي بن أبي طالب:
اقْلِ الكَذُوْبَ وَقُرْبَهُ وَجِوَارَهُ *** إِنَّ الكَذُوْبَ مُلَطِّخٌ مَنْ يَصْحَبُ
و دع الكذب فلا يكن لك صاحباً *** إِنّ الكذوب لَبِئْسَ خِلٌّ يُصْحَبُ
ـ فيضيف الشاعر أبو تمام:
يا أكثرَ الناسِ وَعْداً حَشْوُهُ خُلُفٌ *** وأكثرَ الناسِ قَوْلاً كُلُّهُ كَذِبُ
ـ ويقول الشاعر ابن حيوس:
ما استجاشَ نصيراً نطقهُ كذبٌ *** إلاْ ليمطى بعيراً خلقهُ عممُ
ـ ويضيف الشاعر ابن شهاب:
إلى التأويل والتحريف لاذوا *** فذا كذب يريك وذا خداع
ـ فيقول الشاعر ابن المعتز:
كأنهُ صاغهُ النفاقُ ، فما *** يخلصُ منهُ صدقٌ ولا كذبُ
ـ ويقول الشاعر أحمد محرم:
كذب الذي زعم المحال لقومه *** ومضى يقول مقالة الجهال
كذب المضلل ما الحياة لجامد *** إن الحياة حوادث وأمور
ـ فيقول الشاعر إبراهيم اليازجي:
كذب الغبي أيبتغي درك العلى *** بفؤاد مزهو ومنطق هاذر
ـ فيضيف الشاعر أحمد محرم:
قذف المغير بها يحاول مأربا *** كذب المغير لقد أراد محالا
ـ فيقول الشاعر بهاء الدين زهير:
ما حِيلَتي في كَذِبٍ *** من حاسِدٍ مُصَدَّقِ
ـ فيقول الشاعر عبدالرحيم محمود:
ظلنا نغرر بالوعود وينطلي *** كذب ويفعل فعلة الإيهام
ـ فيضيف الشاعر ابن عبد ربه:
كأنَّما صيغَ منْ بخلٍ ومنْ كذب *** فَكانَ ذاكَ لهُ رُوحاً وذا نَفسا
ـ فيقول الشاعر مهيار الديلمي:
وقدْ كذبَ الإنسانُ في أنَّهُ أخي *** دعيٌّ يراني جائعاً وهو يشبعُ
ـ ويكمل الشاعر أحمد محرم:
إذا سألت القوت قالوا أساء *** وإن وصفت الفقر قال كذبٌ
ـ فيوجه الشاعر أبوالعلاء المعري نصحه للمنافقين؛ فيقول:
لا تكذبَنَّ، فإن فعلْتَ، فلا تقُلْ *** كَذِباً على ربّ السماءِ، تكسُّبا
ـ ويضيف الشاعر أحمد محرم:
ولا تخدعنك فيَّ نظرة (مكذب) *** وانظر إليَّ بعين من لا يكذب
ـ فيشير الشاعر المتنبي إلى صدق وكرم الشاعر أحمد محرم؛ فيقول:
كَذَبَ ابنُ فاعِلَةٍ يَقُولُ بجَهْلِهِ *** ماتَ الكِرامُ وَأنْتَ حَيٌّ تُرْزَقُ
ـ ويضيف الشاعر البحتري:
لَوْلا مَوَاهبُ يُخْفيهَا وَيُعْلِنُهَا، *** لَقُلْتُ ما حدثوا عن حاتِمٍ كَذِبُ
ـ فيومئ الشاعر أحمد محرم برأسه شاكرا؛ ويقول:
كذب الوشاة وأخطأ اللوام *** أنتم أولو عهدٍ ونحن كرام
ـ فيحييه الشاعر أبوالعلاء المعري؛ قائلا:
ما لي علمتُكَ، إن أوضعتُ في كذِبٍ، *** كأنّكَ الشِّعرُ لم تكذُبْ قَوافيكا
ـ فيعترض الشاعر السري الرفاء؛ ويقول:
لا أستريحُ إلى زُورٍ ولا كَذِبٍ *** يُهدَى إليه وشرُّ القولِ كاذبُه
ـ فيرد الشاعر الشاب الظريف نيابة عن أبو العلاء المعري:
إنْ كان أحسنُ ما في الشعر أكذبهُ *** فحسنُ شعري فيه غيرُ ذي كَذِبِ
ـ فيضيف الشاعر النابغة الشيباني:
أولاك السابقون بكل خيرٍ *** إذا كذبَ المسبَّقة ُ البِطاءُ
ـ فيقول علي بن أبي طالب:
وفيتم ووفاء العهد شيمتكم *** وَلَمْ يُخالِطْ قديما صِدْقَكُمْ كَذِبُ
ـ فيحذر الشاعر الأبيوردي من الوشاة الذين كذبوا؛ فيقول:
أَمِنْ كَذِبِ الواشي وَتَكْثيرِ حَاسِدٍ *** إِذا لَمْ يَجِدْ قَوْلاً صَحيحاً تَقَوَّلا
ـ فيقول الشاعر عمر ابن أبي ربيعة:
كَذَبَ الرَّسُولُ فَسَلْ مَعَادَة، هَكَذَا *** كَانَ الحَدِيثُ، وَلاَ تَكنْ عَجْلانا
لم نبحْ عنده بسرٍّ، ولكنْ *** كَذِبٌ ما أَتَاكِ والجَبّارِ
ـ ويضيف الشاعر كثير عزة:
كَذِبَ العَوَاذِلُ بلْ أرَدْنَ خيانتي *** وبدتْ روائعُ لِمَّتي وقتومُ
ـ ويحذر الشاعر لسان الدين الخطيب من افتضاح الكاذب، عندما ينكشف كذبه:
وخف إن كذبت طرو افتضاح *** فما كذب الفجر إلا افتضح
ـ فيقول الشاعر أحمد محرم:
كذب المضلل لن ينالك سعيه *** إلا إذا نال السماء بسلم
ـ فيضيف الشاعر إبراهيم ناجي:
متمرِّدٌ عاتٍ يضللني *** كذِبُ السَّرابِ على شواطئِهِ
ـ ويقول الشاعر أبوالعلاء المعري:
كَذَبَ الظنُّ، لا إمامَ سوى الـ *** ـعقلِ، مشيراً في صبْحه والمساءِ
إن العقولُ، آلتْ أنّه كذِبٌ، *** والعقلُ غَرْسٌ، له، بالصدقِ، أثمار
ـ فيقول الشاعر أبو العتاهية:
إيَّاكَ والظُّلْمَ إنَّهُ ظُلَمٌ *** إيَّاكَ والظَّنُّ إِنَّهُ كذِبُ
ـ ويقول الشاعر ابن شهاب:
إلى التأويل والتحريف لاذوا *** فذا كذب يريك وذا خداع
ـ فيضيف الشاعر أبوالعلاء المعري:
تورّعوا، يا بني حوّاءَ، عن كَذبٍ، *** فما لكم، عند ربٍّ صاغكم، خَطَرُ
(الخطر: التبختر والتمايل عجبا)
(تكرم بمطالعة مقالي السابق بعنوان: المفاهيم المكررة في: الكبرياء ـ الكبر ـ المكابرة)

ـ فينبري الشاعر بدوي الجبل مؤكدا على علاقة الكذب بالدهاء:
ذلّ الدّهاء أكاذيبا مزوّقة *** فكان أكذبنا بالقول أدهانا
ـ ويضيف الشاعر جبران خليل جبران:
خدعتك كاذبة المنى (بدهائها) *** والحر يخدع والأماني تكذب
كذبت على أن الأكاذيب ربما *** أطالت حياة للحبيب المودع
ـ فينهض الشاعر أحمد شوقي مغادرا ندوتنا، وهو يقول:
مصرُ العزيزة ُ، مالي لا أُودِّعُها *** وداعَ محتفظٍ بالعهد مذكر
ـ فيقول الشاعر جبران خليل جبران:
كم أصوع الوداع إثر وداع *** في بعاد يجيء تلو بعاد
ـ فينظر الشاعر جحظة البرمكي إلى تاريخ اليوم في هاتفه الجوال!؛ ويقول:
وَما كَذَّبَ الَّذي قَد قالَ قَبلي *** إِذا ما مَرَّ يَومٌ مَرَّ بَعضي
ـ ويختتم اللقاء الشاعر ابن الرومي؛ بقوله:
وعند اللَّهِ خالق كلَّ شيءٍ *** تميّز كل ذي كذبٍ وصدقِ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) عضو النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف