الأخبار
شاهد.. القيادة المركزية الأمريكية: قوات إيرانية تستولي على سفينة في المياه الدوليةطائرات الاحتلال تشن غارات على مواقع للمقاومة في قطاع غزةالاحتلال يقرر وقف إدخال الوقود إلى قطاع غزة بشكل فوريشاهد: شاب من غزة يعيد حفل زفافه بعد 14 عاماً من زواجهشاهد: محجورن صحياً بسجن أصداء يشتكون من اعتداء عناصر الأمن والتهديد والاعتقالالصحة: وفاة طفل (8 أعوام) بالخليل متأثراً بإصابته بـ (كورونا)وفد من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يلتقي رئيس جامعة فلسطين بغزةشاهد: استمرار توافد المسافرين إلى قطاع غزة عبر (معبر رفح)الاحتلال يصعد من استهداف موظفي الأقصى ويعتقل الحارس أحمد دلالأبو ليلى: المطلوب مواجهة حقيقية لبرنامج حكومة الاحتلالالشرطة تنظم يوماً ترفيهياً لإطفال محجورين في نابلسعريقات: إجراءات الاحتلال تمهد لخطة الضم وعلى المجتمع الدولي معاقبة إسرائيلإسرائيل تُقر بفشل منظومة (الليرز) بأول أيام تصديها للبالونات الحارقة"الخارجية": ارتفاع الوفيات بصفوف جالياتنا بسبب (كورونا) لـ 211 والإصابات 4196الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تخرج دفعة جديدة من طلبة قسم التمريض
2020/8/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رجال في الشمس من روائع الادب الروائي العالمي بقلم:محمد جبر الريفي

تاريخ النشر : 2020-07-10
رجال في الشمس من روائع الادب الروائي العالمي بقلم:محمد جبر الريفي
(رجال في الشمس من روائع الادب الروائي العالمي ).......

رائعة الشهيد غسان كنفاني رواية رجال في الشمس التي كتبت في بيروت بالستينات من القرن الماضي هي من أشهر الروايات العربية وقد أخذت قيمتها الأدبية الكبيرة أكثر من غيرها مما صدر عن الأديب والصحفي والمناضل غسان من أعمال قصصية وروائية متعددة وذلك بسبب رمزيتها الشديدة لمأساة النكبة الفلسطينية عام 48 وتحول أكثرية الشعب الفلسطيني إلى جموع من اللاجئين التي ضاقت بهم سبل العيش وقد جعلتها هذه الرمزية في مستوى روايات فلسطينية وعربية ودولية لها قيمة فنية عالية كروايات المتشائل لاميل حبيبي والسفينة لجبرا إبراهيم جبرا وثرثرة فوق النبيل لنجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل للآداب وموسم الهجرة الى الشمال للكاتب السوداني الطيب صالح والحرب والسلام ليو تولستوي والجريمة والعقاب لدوفستكي والذباب لسارتر وغير ذلك من الروايات التي حظيت بشهرة عالمية بسبب ما تم تناولها من أعمال نقدية .. لقد جاءت عبارة واحدة في رواية رجال في الشمس وهي المتعلقة بجدران الخزان الذي لجأ إليه الرجال الثلاثة أثناء هجرتهم إلى الكويت طلبا للعمل لتصبح عبارة خالدة في الكتابة الروائية لما تضمنت من معنى يتصل بمسألة الموت بصمت كاختيار طوعي هربا من وحشية سلوك الأنظمة العربية التي تمارس على الفلسطيني أثناء تنقله عبر الحدود العربية المصطنعة طلبا للعمل بعد حصول اللجوء باغتصاب الوطن فلسطين .. عبارة :لماذا لا تدقوا على جدران الخزان عبارة أدبية رمزية خالدة وذلك لما لها من دلالة نقدية قوية على مدى انحدار سلوك الأنظمة العربية الأخلاقي في صحراء لاهبة بذريعة الأمن الداخلي وهو الشيء الذي ما زال يؤكد ايضا على أن شخصية أبو الخيزران " الانتهازية التي حملت أولئك الرجال إلى الموت هي ما زالت موجودة إلى الآن تمارس وظيفتها المصلحية الخاصة في حياتنا السياسية العربية ..لقد كشفت الراوية برمزيتها طبيعة العلاقة الصدامية بين الواقع السياسي العربي المتردي والنضال الوطني الفلسطيني وقد ترجم ذلك عمليا في الأردن بحوادث أيلول الأسود ثم في لبنان بإخراج مقاتلي الثورة الفلسطينية بتواطؤ النظام الطائفي والمارونية السياسية مع الغزو الصهيوني في يونية 82 ..لقد سجل غسان كنفاني بهذه الرواية رجال في الشمس الموقف الصحيح الذي يجب أن تسلكه الحركة الوطنية الفلسطينية لانتصار مشروعها الوطني وهو لا مراهنة على أنظمة عربية متخلفة استبدادية تنظر افرزتها حالة التجزئة الممنهجة تنظر للفلسطيني المقيم على ارضها كجزء من الحالة الامنية الداخلية التي تستدعي أخذ تدابير اليقظة و المراقبة خوفا من التغيير والمراهنة فقط هي على الشعب الفلسطيني وحده من خلال تحقيق وحدته الوطنية وتمسكه بالمقاومة كطريق وحيد للتحرير ...
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف