الأخبار
2020/8/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

النار السابعة بقلم:عبد الجبار المنوني

تاريخ النشر : 2020-07-07
النار السابعة بقلم:عبد الجبار المنوني
  بقلم عبد الجبار المنوني العلمي
النار السابعة 

مْسافَرْ فَ اللَّهيب الزَّاند
ورْمادُو ف الواد مَنْثور
الروح تَحْييه
من كَسْدَة لْكَسْدة
يْفَتّشْ عَلى لَخْلاص
ويَخْلَدْ ف طْهُورْ

مْسَافر يحكي للشمعة
كيف تَّحْرَقْ جْناحُو
ومزال يْدور
يْسيحْ على الْكَسْدَةْ
ويَشْعل فْتِيلْةْ الْبُوحْ
ف لْهِيبْ الخَمْرة
وصْفوف الحَضْرة
وصمت جَّمْرة
دُخّانُو لَسْما مَلْفُوفْ

مْسافَرْ يَبْرَقْ بين السحاب
وَمْضَة فَظْلام تْجُورْ
يَشْعَلْ ذَاتو سْدِيمْ
الشمس من خيوطو تْفُورْ
ڤُولْكَان هو
عند الروم عُبَّادو
بروميثيوس سارق النار
من صلبو شقيق
يتحرق كبدو
يضوي شعلة لقوامو
وحر اللهيب فكبدو شهيق

مسافر فشجرة النار
بين اشْراقْ وحْراقْ
على حوال يْكون
ثارة يْدَفّي لشواق
تطيب لذواق
وثارة يكوي
ف نار الزقُّوم

نوراني
من النار التَّحْتاني
من سابع طبقة
والالوان الزّرقة
مَظْلامة وسطها يحوم

وانا مسافر توجدني
بين نار ونار ونار
طبعي معروف

لله يا الشمعة لهيبك
دموع تلهب  فيا سواقي
عاشق الجَّذْبَة مْرِيدَكْ
نغسل ف واد الرماد حْراقي
نشرق ما نحرق بَلْهيبك
مَتّايَبْ لله ف عماقي

النار الاولى
من الكَسْدَة  منثورة رماد
والثانية
شمس  تحيي لعباد
والثالثة
عافيا زاهرا من لعواد
الرابعة
مدفونة فأرض لجداد
الخامسة
باردا برد وسلام وخا تتقاد
الساتة
نقية طاهرا تحيي بعد رقاد

والسابعة يا سيادي
نورانية تهمس ف وذاني
تشعل الشركي تحرق الما تذوب الصخر
كيمياء تجيح تبرق تحت الظفر
زاندا تصيح من الموقد والمجمر

تجذب على لجواد
لي حرقو الغلة وسرقو لبلاد
تغني على الحب تولد لولاد

تَزْجل حروف وتَتْرجل
تنضج ثمار من قلامي تنزل
وانا حفيان نرجى لمعانى توصل
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف