الأخبار
أردوغان: لن ندعم أي خطة لا يكون الشعب الفلسطيني طرفًا فيهاالنيابة العامة بغزة تفتح تحقيقاً بـ 238 قضية على مستوى محافظات القطاعالنيابة العامة والأمن الداخلي يؤكدان على تعزيز الجبهة الداخلية وتحقيق الاستقرار المجتمعيالأسير عبد الرحمن شعيبات يعلق إضرابه عن الطعامأبو بكر: الاحتلال يعيد حوالة "الكانتينا" الخاصة بمشتريات الأسرىالاحتلال يبعد شاباً عن الأقصى ويحتجز آخرين في البلدة القديمةرئيس نادي تشيلسي الإنجليزي يدعم منظمة "العاد" الاستيطانية بـ 100 مليون دولار"الخارجية": لا وفيات جديدة بفيروس (كورونا) بصفوف جالياتنا لليوم السابع على التواليهيئة المطاعم والفنادق بغزة: تم تقديم مساعدات مالية للقطاع السياحي دون التنسيق معناالرئيس التونسي: حق الشعب الفلسطيني بأرضه لم يجد طريقه إلى التطبيق بعهد الأمم المتحدةالرئيس الصيني يعرب عن معارضته الأحادية والتنمر أو تصرف أي دولة وكأنها "رئيس العالم"غوتيريش: مرض فيروس (كورونا) أكد الحاجة إلى تعزيز التعدديةالممثلة البريطانية لاشانا لينش تتألق في أبرع تجربة تصوير بهاتف ذكيمسارات يقدم شكره للمساهمين في حملة التبرعات التي أطلقها مؤخرًابيت لحم: بدء أعمال مشروع انشاء مسلخ بلدي نموذجي
2020/9/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مخيم اليرموك، وليس حي اليرموك بقلم علي بدوان

تاريخ النشر : 2020-07-06
مخيم اليرموك، وليس حي اليرموك بقلم علي بدوان
مخيم اليرموك، وليس حي اليرموك.
بقلم علي بدوان (عضو اتحاد الكتاب العرب)

الفارق كبير. فالمخيم مُصطلح عربي فلسطيني خالص، دخل الويكبيديا، ولايدل على ماهية العمران، بل يدل على بعدٍ وطني في تسمية المخيم. كما سبق وأن باتت العديد من الكلمات والجمل، موجودة في الويكبيديا العالمية : نكبة، انتفاضة ... الخ.

مخيم اليرموك، وليس حي اليرموك، الى الذين لايدركون بان "الشياطين" تلعب بمصير الشتات الفلسطيني في دول الطوق، وتعمل على تذويبهم، ومحو هويتهم، ومنها المخيم، باعتباره عنوان، وهوية كفاحية، تؤشر لوجود وديمومة القضية الوطنية التحررية العادلة للشعب العربي الفلسطيني.

وجود المخيم، وخاصة منها مخيم اليرموك، اقض مضاجع العدو، الذي لايريد أن يرى مخيماً او تجمعاً فلسطينياً في الشتات المحيط بفلسطين، بل يريد ان يرى قوافل لاجئي فلسطين تهاجر وتغادر نحو اصقاع المعمورة، وأن تذوب في مجتمعات بعيدة، وتنتهي هويتها، وقضيتها. وفلسطينيتها. فمخيم اليرموك، المنطقة المنظمة بالخرائط العقارية، منذ سنواتٍ طويلة، هو مخيم اليرموك، المدينة العامرة بكل شيء، وليس حي اليرموك يامحافظة دمشق.

مخيم اليرموك، يروي في سيرته، وسيرة قاطنية من سوريين وفلسطينيين، حكاية الشعب السيامي الواحد. كما يؤرخ لدراما النكبة، وقضية فلسطين. فلاتقعوا في خانة شطب الرواية، رواية النكبة. ورواية تاريخ سوريا الكفاحي. فاليرموك منارة وطنية على أرض سوريا، وعلى أرض مخيم اليرموك سار مشياً على الأقدام القائدان : الرئيس الراحل حافظ الأسد، والرئيس ياسر عرفات، ومعهم غالبية قيادات سوريا وفلسطين، وراء عربة مدفع للجيش العربي السوري وهي تحمل جثمان الشهيد القائد الفلسطيني زهير محسن عام 1979. وفي شوارع اليرموك سارت عربة مدفع للجيش العربي السوري وهي تحمل جثمان الشهيد اللواء سعد صايل عام 1983، كذلك عام 1988 عندما كانت عربة المدفع تحمل جثمان الشهيد خليل الوزير (أوّل ارصاص، أوّل الحجارة) بعد الصلاة عليه في مسجد التكية، وصولاً الى مثوى الشهداء في اليرموك.

مخيم اليرموك، هو مخيم اليرموك، وليس حي اليرموك، هو البعيد عن العشوائيات، والمبني بجمالية، وبقيم ... جمالية العلم والمعرفة، والمراكز الثقافية، والمنتديات، وجمالية اجياله المتعلمه، وانعدام الأمية بين سكانه، ووجود الفائض غير العادي من الشهادات العليا في ارقى فروع التحصيل العملي. اليرموك الذي تتزاحم على جدرانه (ارمات) الأطباء والمهندسين والمعاهد.... الخ.  

مخيم اليرموك، الذي وصل العشرات، بل المئات من ابناءه، ليصبحوا أكاديميين في ارقى جامعات العالم، حتى الى وكالة (ناسا) الأمريكية للفضاء، بالرغم من كل المعيقات التي تعترض طريقهم عند التنقل والإنتقال، باعتبارهم من حاملي وثائق السفر... فمخيم اليرموك هو مخيم اليرموك. فحافظوا على تاريخ سوريا، منارة فلسطين.

(صورة، لوحة، تعبيرية، للفنان الفلسطيني نبيل العناني)
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف