الأخبار
2020/8/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الأنانية مع الكائنات الحية بقلم:إسلام الغزاوي

تاريخ النشر : 2020-07-06
فكرةٌ بدأت تتسللُ إلى عقلي منذ أشهرٍ قليله.
نحن نعتقد بأن الأننيه تقتصر على التعامل مع الأشخلص ولكن أنا اليوم هنا لأوضح مفهوم (الأنانيه مع الكائنات الحيه).
الكثير الكثير من الأشخاص هم أنانيون وأصبحت الأنانيه شيءٌ من طِباع شخصيتهم وهم لا يعلمون، وربما أنتَ شخصٌ أناني وأنتا لا تعلم ذلك فقد تظن بأنك إن كنت تعامل جميع الأشخاص بحبٍ وكرمٍ بأنك لست أناني الطباع ولكن يحب علينا الأدراك جميعاً بأن الأنانيه لا تقتصر على الأشخاص بل على الحيوانات والنباتات ايضاً.
ربما تفكر أن تساعد تلك العائلات التي لا تجد القليل من الطعام لكي توقف قرقرةُ بطونهم من الجوع، وهذا أمرٌ جيد ويجب على الجميع التفكير بالأمر ذاته، ولكن ايضاً لنفكر بتلك النباتات التي أصابتها الشيخوخه والعجز من فرطِ شوقها للماء، ولنفكر يتلك القطط والكلاب التي تجولُ الشوارعَ وتنبشُ القمامات بحثاً عن طعامٍ لصغارهِم.
لنتخلص جميعنا من الأنانيه ليصبحُ العالم أكثرَ هدوءاً ونحاحاً، لنبدأ بأنفسنا ونعلم بأنه من المستطاع تغيير أمورٌ كثيره عندما نبدأ بتعزيز فكرة (الأنانيه مع الكائنات الحيه).
ودائماً أقول:الفعل السيء يمهد الطريق لأفعال سيئه كثيره من أشخاص كثيرون، والفعل الجيد يمهد الطريق لأفعال جيده آخرى من أشخاص كثيرون.
بقلم:إسلام الغزاوي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف