الأخبار
مدير عام اتحاد الجمعيات الخيرية في القدس يوقع اتفاقيات منحالحكومة والوكالة الفرنسية للتنمية توقعان اتفاقية مشروع للمياه والزراعة في قطاع غزةالاتحاد للطيران ترحّب بعودة نجوم "UFC" إلى جزيرة النزالفلسطينيو 48: القائمة المشتركة لوزير الداخلية: أوقف توسيع "حريش" على حساب البلدات العربية في وادي عارةالتنمية بغزة تقرر منع تصوير المستفيدين من المساعداتمحافظ سلطة النقد يلتقي بالقائم بأعمال مدير عام البنك الوطنيالرئاسة الفلسطينية تكشف تفاصيل خطاب الرئيس أمام الجمعية العامة بالأمم المتحدة(مباحث كورونا) تُغلق 332 محلاً مُخالفًا بغزة وتوقف 157 شخصًاد.غنام تزور معهد التدريب العسكري بأريحا وتلقي محاضرة لكبار الضباطالنقل والمواصلات تستأنف عملها جزئياُ في دائرتي خانيونس ورفحالاحتلال يضع مكعبات اسمنتية على طريق الباذان شرق نابلسالكشف عن تفاصيل استكمال صرف ملحق متضرري (كورونا) لـ7000 مستفيدالزراعة الاستعداد لبدء موسم قطف الزيتون وفق بروتوكول الصحةمجلس العلاقات يطالب الأمم المتحدة بإلزام دولة الاحتلال بالقرارات الدولية أو سحب عضويتهامكتب تنمية حلحول يبحث مع جمعية إكرام المسنين آليات التعاون المشترك لخدمة كبار السن
2020/9/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إدارة الأزمات (corona crisis) بقلم:محمد سعيد موسى التميمي

تاريخ النشر : 2020-07-05
محمد سعيد موسى التميمي
باحث سياسي واداري
ماجستير الادارة العامة
ان اي ازمة تحوي بداخلها جذور النجاح وبذور الفشل ،ادارة الازمات تعني ادارة الحاضر والمستقبل، وهي عملية ديناميكية مستمرة تحتاج الى تخطيط للازمة ثم تشخيصها ثم مواجهتها ثم معالجتها من خلال التخطيط ثم التنظيم ثم التوجيه ثم الرقابة والقيادة كأحد عناصر ادارة الازمات .
لذلك كان علينا أن نخرج من دائرة المشكلة إلى دائرة الحل هذه المرحلة يجب أن تتجاوز مرحلة الوقاية إلى مرحلة العلاج السريع للمه وأمنه أو منعها من الأساس فادارة الأزمة هي إدارة الحاضر والمستقبل تحتاج إلى توفير غرف عمليات خاصة بإدارة الأزمات والمهم هنا هو وجود هذه الغرفة وليس مكان وجودها بالإضافة إلى وجود فريق لإدارة الأزمة أو فريق الخبراء أو فريق العمل بإضافة إلى التخطيط والاتصال والتعاون مع إدارة الأزمة هذه المرحلة بحاجة إلى الأساليب الفنية كحجر الزاوية لإدارة الأزمة يجب تخصيص مستشفى مركزي مجهز بكافة الإمكانيات لعلاج مرضى كورونا .. فمريض كوفيد قد يحتاج الى جراحة عاجلة أو عناية قلبية أو غسيل كلى .. وقد تكون مريضة كوفيد حامل وتحتاج إلى قسم الولادة ..ناهيك عن أن المسحة لا تكفي لاستبعاد تشخيص المرض ..حيث أن التصوير الطبقي ضروري جدا في تشخيص بعض الحالات .. لذلك لا بد أن يكون المركز المعني بعلاج كوفيد مزود بقسم أشعة يحتوي على تصوير طبقي ..باختصار ومع تزايد الاعداد المخيف نحن بحاجة إلى مستشفى كامل التجهيز للعناية باهلنا المرضى بكوفيد بمختلف أقسامه عناية مكثفة وعناية قلبية وولادة وعمليات وتخدير واشعة وأطفال .. ويجب العمل على توفيره بالسرعة القصوى ورفده بكافة التخصصات الطبية والكوادر المساندة المدربة.رض أهم مايمكن الحديث عنه في هذه المرحلة هو الحاجه الشديدة والملحة لإدارة الأزمة وقيادة الأزمة بعيدا عن الاستهتار واللامبالاة التي أوصلت المرض إلى مرحلة النضوج هذه المرحلة تحتاج من كل الجهات الحكومية والخاصة أن تتعامل بسرعة وكفاءة وفعالية مع هذا الوباء العالمي وان يكون الهدف العام من ذلك هو تقليل المخاطر على صحة الإنسان وسلامت
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف