الأخبار
شاهد.. القيادة المركزية الأمريكية: قوات إيرانية تستولي على سفينة في المياه الدوليةطائرات الاحتلال تشن غارات على مواقع للمقاومة في قطاع غزةالاحتلال يقرر وقف إدخال الوقود إلى قطاع غزة بشكل فوريشاهد: شاب من غزة يعيد حفل زفافه بعد 14 عاماً من زواجهشاهد: محجورن صحياً بسجن أصداء يشتكون من اعتداء عناصر الأمن والتهديد والاعتقالالصحة: وفاة طفل (8 أعوام) بالخليل متأثراً بإصابته بـ (كورونا)وفد من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يلتقي رئيس جامعة فلسطين بغزةشاهد: استمرار توافد المسافرين إلى قطاع غزة عبر (معبر رفح)الاحتلال يصعد من استهداف موظفي الأقصى ويعتقل الحارس أحمد دلالأبو ليلى: المطلوب مواجهة حقيقية لبرنامج حكومة الاحتلالالشرطة تنظم يوماً ترفيهياً لإطفال محجورين في نابلسعريقات: إجراءات الاحتلال تمهد لخطة الضم وعلى المجتمع الدولي معاقبة إسرائيلإسرائيل تُقر بفشل منظومة (الليرز) بأول أيام تصديها للبالونات الحارقة"الخارجية": ارتفاع الوفيات بصفوف جالياتنا بسبب (كورونا) لـ 211 والإصابات 4196الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تخرج دفعة جديدة من طلبة قسم التمريض
2020/8/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

شروط العضوية في الهيئات المحلية بقلم:المحامي عسكر الخطيب

تاريخ النشر : 2020-07-05
شروط العضوية في الهيئات المحلية في المفهوم العام أنه لا يحق لغير من تتوافر فيه هذه الشروط ان يكون عضواً في الهيئات المحلية على كافة انواعها سواء أكانت بلدية او مجلس قروي وغيره.

كما أن أغلب التشريعات العربية ، وضعت شروطاً لعضوية الهيئات المحلية ومن ضمنها المشرع الفلسطيني وفي ذلك إيجابيات عديدة من وجهة نظر الباحث أنه لا يوجد أي سلبيات لوضع شروط للأعضاء او المرشحين بقول صحيح لتولي عضوية في الهيئات المحلية .

وتكمن أيجابيات وضع الشروط للمرشحين لعضوية الهيئات المحلية على النحو الآتي:-
أولا:- اختيار الاعضاء او المرشحين الأكثر تميزاً على الصعيد الاجتماعي والعلمي والاكاديمي .

ثانياً :- جلب المرشحين أصحاب الخبره لتطوير وتحقيق اهداف الهيئة المحلية بشكل سهل وطريقة علمية تسير على خطط علمية وهندسية .

ثالثاً :- الإيجابية الأكثر أهمية في وجهة نظر الباحث أن وضع مثل هذه الشروط تعطي ، للهيئة المحلية أهمية كبيرة ، وثقة أكبر للمواطنين .

رابعاً :- اختيار المرشح او العضو الأكثر كفاءة والمسيرة العملية تشكل حافزاً للمواطنين في التعاطي والتعامل والتعاون مع الهيئة المحلية .

وبعد الأطلاع على التشريع لكل دولة عربية على وجه الخصوص
تبين ان هنالك اختلاف في الشروط بين الدول ، وان لكل دولة خصوصية تامة مختلفة عن غيرها .

وان هذا الاختلاف الحاصل بين الدول العربية حول شروط عضوية او الترشح للهيئات المحلية ، لا يفقد اهمية الشروط التي أسلفت الذكر عنها سابقاً ، ولا بد لي أن أذكر بعض الشروط السلبية التي وضعت في قليل من الدول ، مثل النسبة القطعية لكل طائفة او او دين معين ، حيث ان هذا الشرط من وجهة نظري يكرس فكرة الطائفية ، والتعصب الحزبي او الديني ، لا ينبغي ان يكون مثل هذه النسبة ، بل يجب أن يكون هنالك معيار الكفاءة هو السائد في كل الشروط .

لكن وجهة نظر مؤيدة للنسبة او للكوتا النسوية ،أي ان إشراك المرأة في الهيئات المحلية ، يعطينا فرصة اكبر لأختيار الكفاءات، لأن الخيارات وحجمها يكون أكبر من أن نقتصر على دور الذكور فقط
والتجربة الفلسطينية في هذا الخصوص أثبت ان المرأة شريك ناجح في تكوين الهيئات المحلية ، وهنالك نماذج عديدة تميزت في ذلك .
المحامي :- عسكر الخطيب
فلسطين /2020
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف