الأخبار
"الصحة" بغزة: إجراء 61 عينة جديدة دون تسجيل إصابات جديدة بفيروس (كورونا)جوال تدعم مجمع الصحابة الطبي بجهاز فحص كثافة العظم DEXAسفارة دولة فلسطين بالقاهرة توضح آلية تقدم طلبة الثانوية العامة للمنحقيادي بفتح: إسرائيل تحاول ابتزازنا بأموال المقاصة وملتزمون بوقف التنسيقحزب الشعب برام الله يتضامن مع مخيم الجلزون ويدعو لتوفير الدعم لهقيادة حماس والكتلة الإسلامية بقطاع غزة تزور العشر الأوائل في الثانوية العامةالشرطة والجهات الشريكة تغلق 252 محلاً تجارياً وتحرر 13 مخالفة في جنينالفرق العشرة الفائزة بالدورة الثانية من حاضنة معاً الاجتماعية تنجز الدورة التدريبيةمشيداً بالخطوات الوحدوية.. هنية: ضربات المقاومة ستكون موجعة لـ "العدو" وماضون نحو التحرير الشاملحصاد الأسبوع: شهيدان و53 نقطة مواجهة مع الاحتلال(كوول نت) و(فيوجن) تمنحان الإنترنت المجاني لأربعين طالباً وطالبةً من العشرة الأوائللجان الرقابة والتفتيش بمحافظة سلفيت تنفذ جولاتها التفتيشية على الأسواق والمحلات التجاريةوفاة طفل بحادث سير في أريحاسر لن تتوقعه في عمل عصير المانجو بالكافيهاتالسعودية تسجل انخفاضاً لافتاً بعدد وفيات وإصابات فيروس (كورونا)
2020/7/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أسباب تجعل نتنياهو مستعجلاً للضم بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2020-06-30
أسباب تجعل نتنياهو مستعجلاً للضم بقلم:عطا الله شاهين
أسباب تجعل نتنياهو مستعجلا للضم
عطا الله شاهين
كما نرى يبقى موضوع الضم هو الحدث الأبرز، الذي يستخوذ على اهتمام الإسرائيليين في وقت يرى فيه الفلسطينيون ضربة لعملية السلام وتدميرا لحل الدولتين، ويبدو أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو يسعى لضم كتل استيطانية، أو لضم تدريجي للأراضي الفلسطينية لبسط السيادة على المستوطنات تنفيذا لرغبة المستوطنين، وهو مستعجل لضم جزئي أو كلي لعدة أسباب، أولا: لانه يرى بأن هذه فرصة لن تتكرر في أدارة أمريكية كادارة ترامب، التي تروج لصفقة القرن المنحازة لاسرائيل، ويرغب أن يضم أراض فلسطينية وكتل استيطانية قبل الانتخابات الامريكية، لأن حظوظ ترامب ضئيلة للفوز بجولة رئاسية ثانية، ثانيا: يرغب في ارضاء المستوطنين، الذين دعموه في الانتخابات ، ولهذا فموضوع الضم بات يحتل حيزا واسعا في وسائل الإعلام الاسرائيلية كون أن الإدارة الأمريكية تقف مع نتنياهو في تنفيذ صفقة القرن، على الرغم من الرفض الدولي لخطة الضم، التي تعيق اقامة دولة فلسطينية، ولهذا فالفلسطينيون يرفضونها لأنها تقتطع أراض من الدولة الفلسطينية التي يطالب الفلسطينيون بها على أراضي ال ٦٧
هناك سبب ثالث يجعل نتنياهو مستعجلا في الضم بسبب التهاء دول العالم بموضوع وباء كورونا، وهذا يراه وقتا مناسبا لتنفيذ خطة الضم
لا شك بان اي ضم كان جزئيا أم كليا فهو مرفوض فلسطينيا، ولهذا فعملية السلام ستكون أمام عثرة أخرى بسبب ما تقوم به اسرائيل ما يجعل حل الدولتين في خطر، ولكن الإسرائيليين مصرون على الضم، وهذا يعيد الفلسطينيين إلى المطالبة بحل عادل للقضية الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية، فالضم يدمر عملية السلام، والمطلوب أن يتوقف الضم، لأن السلام سيكون صعبا في ظل سياسة اسرائيل، التي تسعى لترحيل الفلسطينيين عن أراضيهم بسبب سياسة الضم الاسرائيلية، والتي ستأخذ من أراضي الدولة الفلسطينية .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف