الأخبار
"الصحة" بغزة: إجراء 61 عينة جديدة دون تسجيل إصابات جديدة بفيروس (كورونا)جوال تدعم مجمع الصحابة الطبي بجهاز فحص كثافة العظم DEXAسفارة دولة فلسطين بالقاهرة توضح آلية تقدم طلبة الثانوية العامة للمنحقيادي بفتح: إسرائيل تحاول ابتزازنا بأموال المقاصة وملتزمون بوقف التنسيقحزب الشعب برام الله يتضامن مع مخيم الجلزون ويدعو لتوفير الدعم لهقيادة حماس والكتلة الإسلامية بقطاع غزة تزور العشر الأوائل في الثانوية العامةالشرطة والجهات الشريكة تغلق 252 محلاً تجارياً وتحرر 13 مخالفة في جنينالفرق العشرة الفائزة بالدورة الثانية من حاضنة معاً الاجتماعية تنجز الدورة التدريبيةمشيداً بالخطوات الوحدوية.. هنية: ضربات المقاومة ستكون موجعة لـ "العدو" وماضون نحو التحرير الشاملحصاد الأسبوع: شهيدان و53 نقطة مواجهة مع الاحتلال(كوول نت) و(فيوجن) تمنحان الإنترنت المجاني لأربعين طالباً وطالبةً من العشرة الأوائللجان الرقابة والتفتيش بمحافظة سلفيت تنفذ جولاتها التفتيشية على الأسواق والمحلات التجاريةوفاة طفل بحادث سير في أريحاسر لن تتوقعه في عمل عصير المانجو بالكافيهاتالسعودية تسجل انخفاضاً لافتاً بعدد وفيات وإصابات فيروس (كورونا)
2020/7/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

دراسة نقدية في فن الخط عند الخطاط ثروت عمارة بقلم:د. حازم عبودي السعيدي

تاريخ النشر : 2020-06-28
قراءه تشكيلية في أعمال الفنان المصري (ثروت محمد إبراهيم عمارة)
بعنوان (جمالية أساليب الأدائية في الخط العربي نماذج ثروت الخطية أنموذجا)
الناقد (د. حازم عبودي السعيدي – العراق)
الدراسة النقدية" "

تعلم قوام الخط ياذا التأدب ...فما الخط إلا زينة المتأدب "مقولة أطلقها الخليفة الراشدي الرابع علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه كما الخط حلية الكاتب وفيما بين الإلهام الفني والعقلي تكمن الأدائية كوسيلة أسلوبية ومنهجية يعتمدها الخطاط (ثروت عمارة ) في سلم إنتاج نماذجه الخطية عارفا بذلك تنبؤاته ومراكز التحكم من أٍجل تحقيق لذة الامتاع الجمالي وهو ينضد حرفا في برمجيات الحاسوب (الفونت لاب أو الفونت كريتور) حيث يتم نقل الحرف المكتوب بالحبر من صمته على الورقة لينبض بالحياة حيث يستطيع الجميع استخدامه وكتابته من لوحة مفاتيح الحاسوب فما أجمل أن يكتب الناس بخط يدك ويتجه إلى التعريف بنشاطه الارتقائي ولعلنا نتوقف عند ذلك لمعرفة العاملين الأساسيين وهما بلا شك العامل الباطني والخارجي في تغيير او ثبات التراكيب المنفعلة بأداة التعبير , فالتعبير هنا تمثله قدرة الخطاط على نقل افكاره ومشاعره للآخرين وعلى نحو يحمل التعايش العاطفي والعقلي والوجداني في محاولة تتسم
بالإصرار الكامل وتطويع الحرفي العربي دوره بعيدا عن (اليد hand) وما يمكن ان تتعرض اليه في سحب المداد والاحبار "الشمنك" على خامات وسطوح الابرو والمقهر ،غايته ابتكار جديده لرقمنه الخط العربي بفونتاته (22) والتي عدها لغة حوار ما بينه وبين المتلقي زاعما بذلك تدخله الفردي في وظائف فنية أكثر ايغالا وتوادا مع المتذوق في فهم مفاهيمياته وتكويناته التطبيقية لا سيما أن المعرفة الفكرية والوجدانية والخيال هن ديدن الخطاط ناهيك عن المهارات الادائية ومحاورها وبكل الاحوال فهو ينطلق من رؤيته الخاصة في الخط العربي وفلسفته ازاء الولوج الى تقسيم انشطته في (الادائية النظرية الادائية العملية الادائية الفنية ) واحتدام الصراع الثقافي في جدلية البوص والحاسوب ليبقى التساؤل (هل للجمالية شروطا في الخط العربي ام العكس ؟) من اجل ذلك استوحينا تقديم اجابة واردة ان الخط العربي هنا عدت تجربة فنية ذات صلة بالحياة وليست ايهام مخيلاتي ولونية تشحذ الحواس "وزعمها افلاطون بتعريفه ان الفن لهو "فالشكل واللون والنور والظلال هي الايهام ،اما الخط في نظر (ثروت عمارة ) فهو الحقيقة المطلقة للحق وبيانه معرفته ،لا يميل الى الغموض ولا يغلف الحياة ،لكنه قوة الخيال ورمزيته يظهر جليا بظهور حروفه المتداخلة وكينونات حقائقه على الرغم من أنه محاكاة مباشرة لماهية الحياة وقيمها في التعبير عن بلاغة وعظمة الخالق ،اذ لا جدال ان يتلخص بخطوات تستوضح معناه وبالتالي إن ارتباطه بالخالق صفة في الموضوع الفني ويبقى منه ما قد يذهب إليه الخطاط في بعض خصائصه كالانحطاط أداة مهارية تتجلى بالنزول عن الخط الوهمي الافقي او العمودي الذي ينتخبه الخطاط و يتماثله بالتقويس عن مستوى التسطيح العام ويعني التدوير أو النزول عن مستوى التصحيح ذلك بتقويس او استدارة ويكون عادة في الخطوط اللينة في عراقتها مثل خط الثلث والثلثين , فضلا عن التحريف في دقة رأس الحرف ووسطه ام ذنبه بحيث يكون سببا في ظهور الفعل الجمالي الحروفي , كما اتجه ايضا الى استخدام الارسال في جريانه لتنسيق الحرف دونما رعشة او تضريس وكأنه يستخدم أداة (القصبة البوص)وفيما يلي ما خطه (ثروت عمارة) في الأداء تحديدا: حيث باتت النظرية تتحكم بكل تأكيد في نشاطه الفلسفي وشاكلة عرض المخطوطة احكام معرفي يحقق مفهوم الخط في نواحي عكست الاحاسيس والانطباعات والخبرات ويمتثل لواجهات عوامله العقلية مؤداه اقامة الحوار كالذي نزعمه في لتواصل الترفيهي لمخطوطة عقائدية او دينية كالآيات القرآنية ونحوها بعد ان استنطقها في مهمة حاسوبين الخط العربي وخلق عالم خيالي وظيفته احياء الدستور الالهي بحيث عكس مهارته في التنظيم والتجسيد والتركيب الابداعي وهو ما لا يقبل التراجع ليصبح عملا ناطقا . اما الثانية فتعنى بالأدائية العملية لترجمة تسطيراته الافقية والرأسية الارتقائية دونما تكليف في وضعه الجزء اكبر من الاخر ونحوه ولعل بيان ذلك اتضح في مخطوطته الانموذج "رب اوزعني ان اشكر نعمتك التي انعمت علي وعلى والدي " في تنفيذه الاداء العملي لبداية المخطوطة بخط الثلث الجلي في تراكب الكلمات ,فالبداية اتجاهية من اقصى اليمين نحو يساره فونت لوني اصفر على ارضية زرقاء غامقة لا جل نشوء تباين لوني بارز وتضاد غايته البريق ان جعل من اللون الاصفر الاوكر مثارا نفسيا في استقبال كتبته على الارضية (بلون النيل السوداء ،تحقق بالتالي منظومة تواشج حروفي وتداخل بين مفردات الاية القرآنية وظهر مليا في زاوية التكوين القائمة والمعرفة ب90درجة حينما "رب اوزعني ان اشكر نعمتك "المتكونة من خمسة كلمات في افقية ثم عامدها رأسيا مع "التي انعمت علي وعلى والدي " عمودية



تنويه اخير؟
هل هي ديه الدراسه اللي نعتمدها للكتاب؟



تمام



تمام علي بركه الله
نتوكل على الله



ربنا يحفظك ويبارك في عمرك وما يحرمني منك



قراءه تشكيلية
في أعمال الفنان المصري (ثروت محمد ابراهيم)
بعنوان (جمالية أساليب الادائية في الخط العربي نماذج ثروت الخطية انموذجا)
الناقد (د. حازم عبودي السعيدي – العراق)
=====================
ثروت محمد إبراهيم عمارة
سمنود – محافظة الغربية - مصر
دبلوم الخطوط العربية 1992
تلميذ الأستاذ / عبد الرؤف سعد ( تلميذ الأستاذ نجيب هواويني) - الأستاذ / محمد عبد القادر (غفر الله لهم )
بكالوريوس التجارة شعبة المحاسبة جامعة الأزهر 1995
كتابة وتصمم لعناوين الكتب لدور النشر المختلفة بمصر
مشاركة في مهرجان القاهرة للخطوط العربية (الملتقى الخامس)
تكريم بالدرع الذهبي من مهرجان الأردن العالمي للخط العربي والزخرفة الإسلامية 2020
تكريم بالدرع الذهبي من رواد الفن التشكيلي فرع العراق 2020
تكريم بالميدالية الذهبية من مهرجان الأردن العالمي للخط العربي والزخرفة الإسلامية 2020
اشادة باعمالي في جريدة الاهرام المصرية 9 مايو 2020
اشادة باعمالي في مجلة الخطاط العراقية مايو 2020
مصمم خطوط الكمبيوتر ومعتمد من شركة مونوتايب بأمريكا (وهي أكبر شركة في العالم لتصميم خطوط الكمبيوتر بجميع لغات الأرض) وواحد من المصممين الموجودين على موقع الشركة الرسمي
رحلة مع الحاسوب مستمرة بحول الله وقدرته لجعل الحرف العربي يكتب بالحاسب كما يكتبه الخطاط بخط يده - أكثر من 22 فونت
مدير مكتب عميد كلية الهندسة – جامعة المنصورة
مدير الشئون المالية بمركز التدريب الرقمي – جامعة المنصورة
========================
الدراسة النقدية
تعلم قوام الخط ياذا التأدب ...فما الخط إلا زينة المتأدب "مقولة أطلقها الخليفة الراشدي الرابع علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه كما الخط حلية الكاتب وفيما بين الإلهام الفني والعقلي تكمن الأدائية كوسيلة أسلوبية ومنهجية يعتمدها الخطاط (ثروت عمارة ) في سلم إنتاج نماذجه الخطية عارفا بذلك تنبؤاته ومراكز التحكم من أٍجل تحقيق لذة الامتاع الجمالي وهو ينضد حرفا في برمجيات الحاسوب (الفونت لاب أو الفونت كريتور) حيث يتم نقل الحرف المكتوب بالحبر من صمته على الورقة لينبض بالحياة حيث يستطيع الجميع استخدامه وكتابته من لوحة مفاتيح الحاسوب فما أجمل أن يكتب الناس بخط يدك ويتجه إلى التعريف بنشاطه الارتقائي ولعلنا نتوقف عند ذلك لمعرفة العاملين الأساسيين وهما بلا شك العامل الباطني والخارجي في تغيير او ثبات التراكيب المنفعلة بأداة التعبير , فالتعبير هنا تمثله قدرة الخطاط على نقل افكاره ومشاعره للآخرين وعلى نحو يحمل التعايش العاطفي والعقلي والوجداني في محاولة تتسم
بالإصرار الكامل وتطويع الحرفي العربي دوره بعيدا عن (اليد hand) وما يمكن ان تتعرض اليه في سحب المداد والاحبار "الشمنك" على خامات وسطوح الابرو والمقهر ،غايته ابتكار جديده لرقمنه الخط العربي بفونتاته (22) والتي عدها لغة حوار ما بينه وبين المتلقي زاعما بذلك تدخله الفردي في وظائف فنية أكثر ايغالا وتوادا مع المتذوق في فهم مفاهيمياته وتكويناته التطبيقية لا سيما أن المعرفة الفكرية والوجدانية والخيال هن ديدن الخطاط ناهيك عن المهارات الادائية ومحاورها وبكل الاحوال فهو ينطلق من رؤيته الخاصة في الخط العربي وفلسفته ازاء الولوج الى تقسيم انشطته في (الادائية النظرية الادائية العملية الادائية الفنية ) واحتدام الصراع الثقافي في جدلية البوص والحاسوب ليبقى التساؤل (هل للجمالية شروطا في الخط العربي ام العكس ؟) من اجل ذلك استوحينا تقديم اجابة واردة ان الخط العربي هنا عدت تجربة فنية ذات صلة بالحياة وليست ايهام مخيلاتي ولونية تشحذ الحواس "وزعمها افلاطون بتعريفه ان الفن لهو "فالشكل واللون والنور والظلال هي الايهام ،اما الخط في نظر (ثروت عمارة ) فهو الحقيقة المطلقة للحق وبيانه معرفته ،لا يميل الى الغموض ولا يغلف الحياة ،لكنه قوة الخيال ورمزيته يظهر جليا بظهور حروفه المتداخلة وكينونات حقائقه على الرغم من أنه محاكاة مباشرة لماهية الحياة وقيمها في التعبير عن بلاغة وعظمة الخالق ،اذ لا جدال ان يتلخص بخطوات تستوضح معناه وبالتالي إن ارتباطه بالخالق صفة في الموضوع الفني ويبقى منه ما قد يذهب إليه الخطاط في بعض خصائصه كالانحطاط أداة مهارية تتجلى بالنزول عن الخط الوهمي الافقي او العمودي الذي ينتخبه الخطاط و يتماثله بالتقويس عن مستوى التسطيح العام ويعني التدوير أو النزول عن مستوى التصحيح ذلك بتقويس او استدارة ويكون عادة في الخطوط اللينة في عراقتها مثل خط الثلث والثلثين , فضلا عن التحريف في دقة رأس الحرف ووسطه ام ذنبه بحيث يكون سببا في ظهور الفعل الجمالي الحروفي , كما اتجه ايضا الى استخدام الارسال في جريانه لتنسيق الحرف دونما رعشة او تضريس وكأنه يستخدم أداة (القصبة البوص)وفيما يلي ما خطه (ثروت عمارة) في الأداء تحديدا: حيث باتت النظرية تتحكم بكل تأكيد في نشاطه الفلسفي وشاكلة عرض المخطوطة احكام معرفي يحقق مفهوم الخط في نواحي عكست الاحاسيس والانطباعات والخبرات ويمتثل لواجهات عوامله العقلية مؤداه اقامة الحوار كالذي نزعمه في لتواصل الترفيهي لمخطوطة عقائدية او دينية كالآيات القرآنية ونحوها بعد ان استنطقها في مهمة حاسوبين الخط العربي وخلق عالم خيالي وظيفته احياء الدستور الالهي بحيث عكس مهارته في التنظيم والتجسيد والتركيب الابداعي وهو ما لا يقبل التراجع ليصبح عملا ناطقا . اما الثانية فتعنى بالأدائية العملية لترجمة تسطيراته الافقية والرأسية الارتقائية دونما تكليف في وضعه الجزء اكبر من الاخر ونحوه ولعل بيان ذلك اتضح في مخطوطته الانموذج "رب اوزعني ان اشكر نعمتك التي انعمت علي وعلى والدي " في تنفيذه الاداء العملي لبداية المخطوطة بخط الثلث الجلي في تراكب الكلمات ,فالبداية اتجاهية من اقصى اليمين نحو يساره فونت لوني اصفر على ارضية زرقاء غامقة لا جل نشوء تباين لوني بارز وتضاد غايته البريق ان جعل من اللون الاصفر الاوكر مثارا نفسيا في استقبال كتبته على الارضية (بلون النيل السوداء ،تحقق بالتالي منظومة تواشج حروفي وتداخل بين مفردات الاية القرآنية
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف