الأخبار
إدراج "آي إف إس" ضمن قائمة المربع السحري 2020 لغارتنر لإدارة الخدمات الميدانية بمرتبةمدرب منتخب فرنسا يتحدث عن وضع جريزمان مع برشلونةالاحتلال يعتقل شابين من جنينالعشيرة في فلسطين مستمرة في حماية الآباء القتلةالمدير العام للأمن الوطني بالجزائر يدشن مرفقا شرطيا جديدا بولاية مستغانمكم هدف يحتاج رونالدو للفوز بجائزة الحذاء الذهبي؟النضال الشعبي تدعو للانتقال من السلطة للدولة بإعلان دستوري وتشكيل مجلس تأسيسيلأول مرة.. قرار سعودي هام يخص صلاة عيد الأضحىالترجيح "النهضة" يفوز على "الأنصار" ويتوج بكأس "دورة العودة حقي وقراري"مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ يعلن عن رابط البث المباشر لإطلاق "مسبار الأمل"شاهد: مصر تُحدد الخط الأحمر بخصوص "سد النهضة"اجتماع منتدى "التعاون الصيني العربي" والمستقبل المشتركمجلس النواب الليبي يدعو الجيش المصري للتدخل العسكري لحماية الأمن القومي للبلديناختتام دورة تدريبية بعنوان: "مفاهيم أساسية في الصحة النفسية"ميدو: الخطيب يجب أن يجتمع بمرتضى كما فعل مع تركي آل الشيخ
2020/7/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الشباب في مسار الشيخوخة بقلم: دينا عصام الدحدوح

تاريخ النشر : 2020-06-06
بقلم الكاتبة الأستاذة : دينا عصام الدحدوح
المقال
شباب في ريعان الشيخوخة
بقلم المدربة أمل أحمد عبيد مدربة في مجال التنمية البشرية وتطوير الذات
ما هذا التناقض ؟وكيف؟ لشاب يجب أن يتمتع بقوة وحنكة وحيوية أن يقفز قفزة واحدةو سريعة لمرحلة الشيخوخة؛ وهل هذا من المنطق؟ أم أنه استسلام لظروف الحياة فعزيزي القارئ بإمكانك أن تحافظ على شبابك لوقت أطول ،فقط كل ما في الأمر هو أن تتجول داخلك وتيقظ المارد الذي يسكن في أعماقك وأبدأ معه رحلة البحث الجميلة ،عن نقاط قوتك وابدأ بسؤال نفسك هل صحتي بخير؟هل أعطي جسدي الحق في ساعات النوم؟ هل أهتم بمعرفتي ؟هل أقدر نفسي ؟هل امتلك مهارات تساعدني لأكون أفضل ؟هل أمارس هواياتي؟هل أحافظ على أصدقاء ثقة ؟هل أشعر بالرضا ؟,هل أمارس الرياضة؟كل هذه التساؤلات وأكثر ،إن كانت الإجابة بنعم فأنت رائع ،وإن كانت الإجابة لا فتحدث مع ماردك لماذا لا؟ وكيف تصبح نعم؟ وابدأ فعليا بعملية التقويم للأفضل ولا تحاول أن تقارن نفسك بأحدهم فقط قارن نفسك بنفسك ماذا كنت وماذا ستكون وتذكر أن بداخل كل شخص صندوق من الإبداع ولا أحد يمتلك مفتاح هذا الصندوق إلا الشخص نفسه ،ورسالتي لك إن فشلت في تحقيق هدف ما ،لاتيأس وانقش خبرات الفشل في أعماق العقل فهي مدفوعة الثمن وتناسى الثمن المادي ودقق في الوقت والجهد الذي لايقدر بثمن وكن مبدع في إحصاء حسابات الأمس لتستطيع جذب نجاح اليوم ،
وعليك أن تيقظ ماردك وتتسلح بالإرادة فروح الشباب لاغنى عنها، لاتعلق أحلامك على منصة المشنقة وتنتظر منها أن تعيش هي لن تنعدم فقط، بل ستعدم وجودك وأنت على قيد الحياة فلا تكن شاب في ريعان الشيخوخة.....
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف