الأخبار
لبنان: اللجنه الشعبية لمخيم عين الحلوه تلتقي لجنة قاطع البركساتمباحث خان يونس تنجز قضية سطو وسرقة مصاغاً ذهبياًمديرية شمال غزة تكرّم طلبتها المتفوقين في الثانوية العامةالحية عن مقتل (القيق): لا مكان في بلدنا إلا للقانون والمقاومة"الثقافة" تبحث مع "بلدية غزة" تنفيذ أنشطة ثقافية مشتركةأربع مرشحات يتنافسن على لقب "ملكة جمال الدمى 2020"جراء انتشار (كورونا) فيها.. الصحة الإسرائيلية تُطالب بتشديد الإجراءات بالسجونبلدية خانيونس تزور طلبة الثانوية العامة وتكرمهم على تفوقهم"العمل": مركز الامام الشافعي يفتتح دورة بلاط الإنترلوك"بال ثينك" تنظم جلسة مع عريب الرنتاوي حول "الاردن وخطة الضم الإسرائيليةالصحة تتابع سير وتنظيم الامتحانات المحوسبةأسعار اللحوم والدواجن والأسماك في أسواق غزة اليوم الثلاثاء"حماية" يستنكر اقتحام قوات الاحتلال معتقل عوفر"إس إيه بي" تعلّم البرمجة لـ 43100 شاب في الشرق الأوسط وشمال إفريقياوفاة رضيع (12 يوماً) بفيروس (كورونا) في فلسطين
2020/7/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

العقل الخالق طاقة غير طقمادية بقلم:محمود شاهين

تاريخ النشر : 2020-06-04
العقل الخالق طاقة غير طقمادية بقلم:محمود شاهين
شاهينيات تحاكي العلم والفلسفة 1446
ما يزال مفهوم الخالق أو ألله أو القائم بالخلق مسألة عسيرة على التحقيق لدى علماء الفيزياء، و حتى على العقل البشري كله، عدا العقل الإيماني طبعا ، الذي لا يخضع وجود خالق للعلم العقلاني. فهل هناك خالق فعلا ، وما هو ، وهل هو طاقة أم مادة ، وهنا أصبح العقل أمام إشكالية أخرى لعدم إمكانية فصل المادة عن الطاقة طبقاً لمعادلة آينشتاين ( الطاقة تساوي الكتلة مضروبة في مربع سرعة الضوء) مما يعني أن المادة والطاقة شيء واحد. وهذا ما قاد العلماء إلى التساؤل حول عقل القائم بعملية الخلق ، ما إذا كان ماديا أم طاقويا، أوأنه عقل مجرد خارج المادة والطاقة، وحول الطبيعة نفسها ما إذا كانت تملك عقلا ، تتم وفقه عملية الخلق، وهل يمكن أن يكون هذا العقل طاقويا أم ماديا أم (طقمادي) حسب معادلة آينشتاين . وهذا المصطلح ( طقمادي) أي ( طاقوي مادي ) من اختراعي وأستخدمه للمرة الأولى .
لم يتوصل العلماء إلى حسم أي من هذه التساؤلات حتى يومنا ، ثمة من يرى أن العقل غير مادي ، وثمة من يرى أنه مادي إنما دون اثبات علمي لا يقبل الجدل . لكن اكتشاف " بوزون هيغز" ( نسبة إلى عالم الفيزياء البريطاني بيتر هيغز الحائز على نوبل 2013) قاد الاعتقاد إلى اتجاه آخر، إلى امكانية وجود عقل غير طقمادي يسري في الكائنات كلها ، المنظورة وغير المنظورة ، حتى الافتراضي منها . فبوزون هيغز الذي تم اثبات وجوده في مختبر سيرن عام 2012 ضمن مصادم الهادرونات الكبير الموجود في مختبر سرن في سويسرا، الذي تصل فيه سرعة البروتونات إلى ما يقارب سرعة الضوء، جسيم افتراضي لا وجود طقمادي له،مسؤول عن ما ينتجه من مجال هيغزعلى حصول الجسيمات الأولية لكتلتها ، مثل الإلكترون والبروتون والنيوترون. وهذه مسألة معقدة جدا ؟ كيف تم اثبات وجود جسيم افتراضي في مختبر عملي علمي ؟ وهذا ما دفع عالم الفيزياء الامريكي ليون ليدرمان الحائز على نوبل عام 1988 إلى اطلاق " جسيم الإله" على هذا البوزون . هذا الأمر أسعدني كثيرا في الحقيقة . لاعتقادي الذي بدأ يترسخ في قناعاتي أن الخالق ( الله إن شئتم ) عقل مطلق غير طقمادي يسري في الكون والكائنات منذ ماقبل وجود أي جسيم في الوجود( أي قبل الشروع في عملية الخلق) وانتهاء بالوجود كله ، تجري بواسطته عملية الخلق كلها ، وهذا السريان في الكائنات مهما كانت ، هو ما يجعل أي كائن في الوجود قادرا على الخلق بما في ذلك خلق نفسه بنفسه ، لذلك قلنا وسنجدد القول ، الخالق أوجد نفسه بنفسه لنفسه وما يزال يوجد نفسه بنفسه لنفسه ، إلى أن تتحقق غاياته من خلق نفسه وإكمال وجوده بتحقيق قيم الخير والعدل والمحبة والجمال وإقامة الحضارة الانسانية الكونية ..
لا تنسوا هذا الكلام الجديد عليكم وعلى العقل البشري. فأنا راحل ربما خلال زمن قد يكون قريبا . وقد يثبت بالمطلق أنني قلت الصواب أو ما هو أقرب إلى الصواب ،وأنني على حق ! وإذا ثبت أنني على خطأ فعزائي أنني اجتهدت ، والاجتهاد لغايات انسانية نبيلة ، فضيلة ! سأحاول أن أكرس معظم وقتي للفروغ من رواية قصة الخالق أو قصة الخلق التي شرعت في كتابتها منذ أشهر وتكاسلت في كتابتها نتيجة زيارة كورونا لكوكب الأرض ! محبتي لكل اصدقائي وللبشرية كلها أينما كانت .
محمود شاهين 4/6/ 2020
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف