الأخبار
(نيويورك تايمز): الضربات الأخيرة في ايران عمل أمريكي إسرائيلي مشتركثماني إصابات خلال اعتداء الاحتلال على مواطنين في بلدة العيسويةالأمم المتحدة: ملايين اليمنيين يعانون من انعدام الأمن الغذائي والوضع لا يحتمل الانتظارالاتحاد للطيران ستستأنف رحلاتها الخاصة من أبوظبي إلى ست وجهات هنديةمحافظ قلقيلية: نتائج جميع عينات المخالطين التي سحبت أمس سلبيةالهيئة المستقلة: قمنا بزيارة السويطي لدى نظارة مباحث الخليل والاطمئنان على ظروف توقيفه"الصحة" بغزة: إجراء 61 عينة جديدة دون تسجيل إصابات جديدة بفيروس (كورونا)جوال تدعم مجمع الصحابة الطبي بجهاز فحص كثافة العظم DEXAسفارة دولة فلسطين بالقاهرة توضح آلية تقدم طلبة الثانوية العامة للمنحقيادي بفتح: إسرائيل تحاول ابتزازنا بأموال المقاصة وملتزمون بوقف التنسيقحزب الشعب برام الله يتضامن مع مخيم الجلزون ويدعو لتوفير الدعم لهقيادة حماس والكتلة الإسلامية بقطاع غزة تزور العشر الأوائل في الثانوية العامةالشرطة والجهات الشريكة تغلق 252 محلاً تجارياً وتحرر 13 مخالفة في جنينالفرق العشرة الفائزة بالدورة الثانية من حاضنة معاً الاجتماعية تنجز الدورة التدريبيةمشيداً بالخطوات الوحدوية.. هنية: ضربات المقاومة ستكون موجعة لـ "العدو" وماضون نحو التحرير الشامل
2020/7/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا يا أهل السحلة بقلم:طلعت العواد

تاريخ النشر : 2020-06-03
عندما تقف على مخبز الخبز ترى يقينا أن الناس أصناف وطبقات . الطبقة الأولى الممتازة هى طبقة السحلة يعتقدون أنهم من نوع فريد لا بد من معاملتهم معاملة فريدة دائما عند شرائهم الخبز تجدهم لا يحترموا الصف ويتخطوا كل الواقفين بالساعات فى التابور الصباحى ويعرفون طريقهم جيدا ومكانهم عند سير مرور الخبز يقفون فى ترقب لكل رغيف فى وسط الأرغفة أكبر حجما وأحسن صنعة فتجذبه أناملهم الرشيقة وتضعه على قفص خاص بهم كى يبرد داخل المخبز ويعبأ فى كيس وينصرف الواحد منهم فى زهو مارا على التابور الواقف بالساعات غير مهتم بهم
أما الطبقة الثانية طبقة الناس الغلابة يكون نصيبهم الخبز على أى وضع غير ملدن . أوصغير الحجم بعد تابور شاق يأخذونه فى صمت وراضين فى ضيق داخلى غير قابل للتعبير . فى كسرة نفس .
وهناك طبقة ثالثة طبقة أنا مستعجل هذه الطبقة مكانها بجوار الصف تتخطى الواقفين فى التابور وتحصل على خبزها فى أقل وقت حسب علاقتهم بصاحب المخبز أو مصالحهم مع صاحب المخبز أو خوف صاحب المخبز منهم
هذا روتين يومى تشاهده على باب كل مخبز يشعرك أن الناس طبقات لكن ياترى من الأفضل من هذه الطبقات بالتأكيد تشيرون إلى طبقة أهل السحلة لكن الحقيقة الخيرية والأفضلية ليست لأهل السحلة أو أهل طبقة أنا مستعجل لكن الخيرية والأفضلية عند الله لمن خشى الله واتقاه وحافظ على شعور الناس والتزم بالصف واحترم نفسه واحترم الآخرين وليس لفضل عربى على أعجمى إلا بالتقوى والله سبحانه وتعالى لا ينظرإلى صورنا بل إلا قلوبنا . فاستقيموا يا أهل السحلة وعودوا إلى رشدكم والتزموا بالصف فأنتم اليوم من أهل السحلة وغدا عندما تتغير الأحوال حتما رغما عن أنفسهم ستذوقون طعم الوقوف فى الصف وتتحسرون على حالكم
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف