الأخبار
"الصحة" بغزة: إجراء 61 عينة جديدة دون تسجيل إصابات جديدة بفيروس (كورونا)جوال تدعم مجمع الصحابة الطبي بجهاز فحص كثافة العظم DEXAسفارة دولة فلسطين بالقاهرة توضح آلية تقدم طلبة الثانوية العامة للمنحقيادي بفتح: إسرائيل تحاول ابتزازنا بأموال المقاصة وملتزمون بوقف التنسيقحزب الشعب برام الله يتضامن مع مخيم الجلزون ويدعو لتوفير الدعم لهقيادة حماس والكتلة الإسلامية بقطاع غزة تزور العشر الأوائل في الثانوية العامةالشرطة والجهات الشريكة تغلق 252 محلاً تجارياً وتحرر 13 مخالفة في جنينالفرق العشرة الفائزة بالدورة الثانية من حاضنة معاً الاجتماعية تنجز الدورة التدريبيةمشيداً بالخطوات الوحدوية.. هنية: ضربات المقاومة ستكون موجعة لـ "العدو" وماضون نحو التحرير الشاملحصاد الأسبوع: شهيدان و53 نقطة مواجهة مع الاحتلال(كوول نت) و(فيوجن) تمنحان الإنترنت المجاني لأربعين طالباً وطالبةً من العشرة الأوائللجان الرقابة والتفتيش بمحافظة سلفيت تنفذ جولاتها التفتيشية على الأسواق والمحلات التجاريةوفاة طفل بحادث سير في أريحاسر لن تتوقعه في عمل عصير المانجو بالكافيهاتالسعودية تسجل انخفاضاً لافتاً بعدد وفيات وإصابات فيروس (كورونا)
2020/7/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أغنية..لعشق ربّما قد مضى بقلم:محمد المحسن

تاريخ النشر : 2020-06-03
أغنية..لعشق ربّما قد مضى بقلم:محمد المحسن
أغنية..لعشق ربّما قد مضى

هم هنا يصنعون الخبزَ..من قمح الليالي
من ترى،يعيد لقرص الخبز
رونقه الجميل..؟
ويعيد للرّوح،الضوء..والدفء القديم
من هنا..مرّوا جميعا..
يسألون الغيمَ عن نبي يتّمه الوجد
وضاع به السبيل..
من ترى،يسقي بدمع العاشقين
نرجسة للرّوح..
طرّزها الحنين..؟
ويعيد لأنثى النّار..رغبتها القديمة
من يعيد-لكهل-الستين..بهاءه
كي ينتشي زهر اللّوز..في عز الشتاء..؟
ويهيم النورس خلف صهيل العشق..منشيا
فوق سجوف الماء
سوف أبقى وحيدا،هاهنا،أراقص..ظلي..
وأنسلّ كخيوط الضوء تحتضني
الدروب..
عسى يأتي رسول ينبيء العشّاق عنّي
أو ينجلي غيم عتيق..فيطلّ البدر
ويشهق من شجوني..ومنّي
سوف أظلّ أبحث في لواعج غربتي
عن غربة العشّاق..حتى يفاجئني الغروب
أو أمضي في المدى..وأغنّي
غريبا،أنتشي بالوَجد
قبل أن يخدعني الأصيــــل
من يعيد الصلوات عنّي..ويسرج للأفراح سيري
فيصعد من ضلوعي
الغيم والدّمع الخصيب..؟
من يغنّي للرّوح..ترتحل عبر تعاريج المدى
لحنا جليلا..؟
أويدلّ أسراب الحمام..عليَّ
كي تحومَ حول عطري
فيغمرني الهديل..؟
سوف أمضي في الرؤى..أقتفي أثرَ الوجد..في كل الصحاري
أسترق السّمعَ للأصداء..وحدي
وأتيه..كما كنت وحيدا..
عسى يستفيق العاشق المسكون..فيَّ
أو يهرع نحوي الطير مرتجفا
ويشرب من مقلتيَّ
هي ذي الأنواء..تمضي..أم تراني
سوف أمضي
أم ترى،يستقيم الظلّ والنخل الظليل..!

محمد المحسن (شاعر وناقد تونسي)
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف