الأخبار
لبنان: اللجنه الشعبية لمخيم عين الحلوه تلتقي لجنة قاطع البركساتمباحث خان يونس تنجز قضية سطو وسرقة مصاغاً ذهبياًمديرية شمال غزة تكرّم طلبتها المتفوقين في الثانوية العامةالحية عن مقتل (القيق): لا مكان في بلدنا إلا للقانون والمقاومة"الثقافة" تبحث مع "بلدية غزة" تنفيذ أنشطة ثقافية مشتركةأربع مرشحات يتنافسن على لقب "ملكة جمال الدمى 2020"جراء انتشار (كورونا) فيها.. الصحة الإسرائيلية تُطالب بتشديد الإجراءات بالسجونبلدية خانيونس تزور طلبة الثانوية العامة وتكرمهم على تفوقهم"العمل": مركز الامام الشافعي يفتتح دورة بلاط الإنترلوك"بال ثينك" تنظم جلسة مع عريب الرنتاوي حول "الاردن وخطة الضم الإسرائيليةالصحة تتابع سير وتنظيم الامتحانات المحوسبةأسعار اللحوم والدواجن والأسماك في أسواق غزة اليوم الثلاثاء"حماية" يستنكر اقتحام قوات الاحتلال معتقل عوفر"إس إيه بي" تعلّم البرمجة لـ 43100 شاب في الشرق الأوسط وشمال إفريقياوفاة رضيع (12 يوماً) بفيروس (كورونا) في فلسطين
2020/7/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أفعى السفارة رمز الشر والغواية بقلم:يوسف رشيد الزهيري

تاريخ النشر : 2020-05-30
يوسف رشيد الزهيري
ألافعى التي أوت الشيطان في فمها، وادخلته الجنة ليغوي ادم، هي ذاتها الافعى التي يشار اليها في حضارة مصر القديمة، حيث ان المصريين القدماء،اختارواآلهتهم من بين مظاهرالطبيعة وفقا لمنطق الخير والشر، فقد كانوا يعبدون الأشياء التي تأتي لهم بالخيرات  تيمنا بها وإكراماً لها، ويعبدون تلك الشريرة اتقاء لشرها، وجعلوا من الأفعى كائنا مقدسا، وخصوصاً {أفعى النيل} التي اتخذها بعض ملكات الفراعنة رمزاً لها وجعلتها تتوج تاجها. امثال كليوباترا .
ارتبطت ايضا الأفعى وبين بعض الحركات التي اشتهرت بها الراقصات والغانيات في مصر كبداية للرقصة الشهيرة للافعى الملتوية، وهي حركة تحمل من الإثارة والإيحاء ما يضعها في مرتبة الإغواء.
وبالطريقة التي تخلع بها ثوبها ولسانها المتوعد ونموذج جسدها المتموج وفحيحها،وطريقتها في مهاجمة ضحاياها بلف نفسها حولهم وهكذا. وتتعدد معانيها وصفاتها القبيحة والمخادعة ،لأن ثمة اتصال وشبه وترابط كبير بين افعى الطبيعة من حيث تكوينها وسلوكها وبين سفارة الشر الاميركي، وسلوكها العدائي الانتقامي في العراق، وطريقة تخطيطها في اصطياد ضحاياها ،وبث سمومها ومكرها وخداعها، في تضليل الرأي العام ،من خلال  الوسائل الاعلامية الحديثة ،وتجنيد المرتزقة، من الغانيات والراقصات واهل الفجور،والفسوق،من الشباب المنحرفين والمثليين لتحقيق الاهداف والمخططات الخبيثة في ضرب مفاهيم القيم الاخلاقية، والاساءة الى الرموز والمعتقدات الاسلامية، بالتدليس والتدنيس والكفر، تحت ذريعة التحرر والديمقراطية، والمطالبة بالحقوق الشرعية .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف