الأخبار
بنات "الجلزون الثانوية" تسلم قاعاتها للتربية تجهيزاً لامتحانات الثانوية العامةالسفير عبد الهادي يهنئ سفير روسيا بدمشق بتعينه مبعوثاً رئاسياً خاصاً لسوريامهجة القدس: الأسير نمر خليل يدخل عامه الـ (18) بسجون الاحتلالفتح بـ "الجلزون" يستنكر الحملة المشبوهة ضد الشاعرة المقدسية رانيا حاتممصر تسجل أعلى عدد من إصابات فيروس (كورونا) في يوم واحدالمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يدعو لأوسع مشاركة بجمعة فتح الأقصىاليمن: منظمة التعاون العربي للإغاثة والتنمية توزع الهدايا العيدية للنازحين في المعلا"ريميني ستريت" تسرّع حلّ مشاكل البرمجيّات بنسبة 23% بفضل تطبيقات الذكاء الاصطناعي"روكويل أوتوميشن" تصدر تقريرها حول المسؤوليّة المؤسسيّة لعام 2019"ماري كاي" تكشف عن بحثٍ رائد خلال البرنامج الافتراضي لجمعية البشرة الملوّنةالمطران حنا: الإدارة الأمريكية وحلفاؤها لا يعرفون الفلسطينيين جيداًالقرعاوي: فتح الأقصى حق خالص للمسلمين دون سواهملليوم الثاني توالياً.. تسجيل حالة وفاة واحدة فقط بفيروس (كورونا) بإسبانياتفاصيل اجتماع اللجنة المركزية لفتح برام الله اليوماللجنة الوبائية تناقش وضع فيروس (كورونا) وترفع توصياتها لرئيس الوزراء
2020/5/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

القدر والأمل بقلم:نعيم عبد الهادي المصري

تاريخ النشر : 2020-05-21
القدر والأمل بقلم:نعيم عبد الهادي المصري
القدر والامل٠٠٠٠٠٠
تذوب الكلمات
في بحر الآهات
وتغرق
تغرق في الدموع
والذكريات
سفينة النجاه مرت
وتركتنا نستغيت
ونصرخ في الوطن
والشتات
ضاع الامل في خضم
الصراع مع المبادئ
والماديات
~~~~~~~~~~
ماذا أصاب العالم؟
تغير كل شئ
وأصبحنا أحياء أموات
أما يكفي الدماء والفقر
وإنكار الذات
حتى انتشر فيروس
قلب الموازين
وعجزت أعتى القوى
في محاربته
وماتت الالوفات
~~~~~~~~~~~~
أبحث في داخلي عن كلمات
للحب للغزل والحنين
ولكنها تناثرت
وتطايرت في عاصفه
بها رعد وبرق
وليل وأصوات
~~~~~~~~~~~~
جمود وفراغ بداخلي
أنظر حولي ولا أجد
نور لا في الحاضر
ولا الآت
ظلام يغمر العالم
وظلم وظلمات
~~~~~~~~~~~
القدر....هذا العملاق
الذي لا تخضع له
قوانين الطبيعه
وأعتى القوات
نخطط ونضع برامج
للمستقبل
وننسى أن القدر
أيضا له مخططات
ويبقى فقط أن ندعو
رب السموات
أن يرحمنا
وينير دربنا
في كل الاوقات
~~~~~~~~~~~~~~~~~~نعيم عبد الهادي المصري
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف