الأخبار
كوخافي: نستعد لاحتمال اندلاع حملة عسكرية تتجاوز حدود الضفة الغربيةمفاوضات "سد النهضة" تصل لطريق مسدودريميني ستريت تعيّن جيرارد بروسارد في منصب الرئيس التنفيذي لشؤون العملياتابوهولي: المخيمات الفلسطينية بالضفة دخلت دائرة الخطر مع ظهور اصابات (كورونا)‫آتريوم هيلث والإمارات تنشئان برنامج زمالة جراحية هو الأول بمنطقة الجنوب الشرقيأبو الريش: كادرنا الصحي صنع الفارق في مواجهة جائحة (كورونا) بالقطاعبعد 15 شهرا من الاعتقال.. الإفراج عن نجل القيادي بحماس فتحي القرعاويإتش دي ميديكال تحصل على ترخيص إدارة الغذاء والدواء لإتش دي ستيثوزارة الاقتصاد الوطني تغلق سبعة محلات تجارية مخالفة للاجراءات الصحية إسرائيل تسجل رقماً قياسياً بعدد الإصابات اليومية بفيروس (كورونا)خليفة سليماني مهدداً أمريكا وإسرائيل: الأيام الصعبة لم تحن بعد"فتح شرق غزة" تنعى المناضل "جمال البحيصي"الأسير زاهر علي حراً بعد 16 عاما من الاعتقال في سجون الاحتلالحماس تُهاجم قناة (العربية) وتتهمها بـ "ممارسة التضليل والتشوية"فلسطينيو 48: توما سليمان تقترح بناء مدينة عربية جديدة والوزير يعد باجراء المشاورات اللازمة
2020/7/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ليلة القدر بقلم:شيماء قنصوة

تاريخ النشر : 2020-05-20
ليلة القدر بقلم:شيماء قنصوة
ليلة القدر
ياليلة خيرٌ من ألف شهرٍ
جهادُ وقتك كعبادة الدهرِ
تأتي بالبعيدِ من سهر الليالي
لِتُجيبي الفؤادي بِجُلِ المنالِ
وكأنك مُطَّلعة بكل الأحوالِ
مأمورة من ربك بتغيرِ المسارِ

يتعجب المنتظر بخيرك كليلةِ العيدِ
وبعد صبرٍ جميلٍ يعقبه يُسر الطريقِ
يامن تنتظر فرج السنين
أبشر بليلة القدرِ تفتح المغاليقِ
فشمر لوقتها ياباغيَّ المزيدِ
فأبشر بالخيرِ وليلة السعيدِ
مادام ظنُك بالله حُسن اليقين
فربك بقلبك رحمن رحيمِ

ولن تخيب دعوتك في ليلة المجبورين
ولم يرد الله يدك صفراً من الحنين
فاصبر وما صبرك إلا بالعلي القدير
الذي قال للشئ من ملكوته كن فيكون

فما النصر بما ترغبُ والفؤاد يَلين
غير صبر ساعةٍ لتحقيق خُطي الواصلين
ياليلة القدرِ أهلي وبدِّلي مجري السنين
فاكتبي لكل عابدٍ قدراً يمحو الأنين
وتلتفي نوراً علي بيوت الساكنين
لِتكشفي ظُلمة التائهين
وتُزيلي حيري دموع الساجدين

فاشتاق القلب لراحة ليلتك حين تمضين
بعبورٍ منك فسماؤك صفوٌ مبين
تنظري منارة بيوت الخاشعين
بأمرٍ من ربك تَخُطِّين
بقلمكِ سطور العابدين
وتُكرمي بقدومِك وقوف المصلين
تنادي في علياء السعدِ
بشراكم أيها المستبشرين

جئت لكل داعي وكل من قال ءامين
لأجيب قضاء الأكُفةِ المرفوعين
وأجبر خواطر الصادقين
وأفتح للعابدين طاقة النور باليقين
لأزف الخيرِ عروساً لكل المحسنين
وأروي القلب شهداً من كؤوسِ الصابرين
وأحُوُلُ بين القدرِ الصعبِ لعتق التائبين

فياكل عابدٍ بتلك الليالي لا تفتر
فأنا ضيفٌ بالعامِ مرةً كعبادة الثمانين
فسلامٌ مني عليكم أجمعين
حتي قُبيِّلِ صوت المغردين
فمن ينتظر الوعد فليقم قيام المؤمنين!!!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف