الأخبار
أكثر من 100 قتيل ونحو 4000 جريح بانفجار بيروت وإعلان حالة الطوارئ لأسبوعينالاحتلال يعتقل طالبا جامعيا من يعبدكيف علّق مشاهير لبنان على انفجار مرفأ بيروت؟الاحتلال يعتقل ستة شبان جنوب نابلسالجهاد الإسلامي: وعي الشعب اللبناني وقواه الحيّة سيشكل بوابة أمل لتجاوز محنتهالهرفي يلتقي المستشارة الدبلوماسية لرئيس الوزراء الفرنسيحماس: ارتقاء فلسطينيين بانفجار بيروت دليل على وحدة الدم والمصير بين الشعبينتعرّف على أسعار صرف العملات مقابل الشيكل اليوم الأربعاءالطقس: أجواء حارة بمعظم المناطق في فلسطينترامب: خبراء أبلغوني أن انفجار بيروت ناجم عن قنبلة "من نوع ما"ماذا عَلّق ولي عهد أبو ظبي على انفجار بيروت؟شاهد: انفجار بيروت يُلحق أضراراً بسائق سيارة أثناء القيادةمرصد الزلازل بجامعة النجاح: رصدنا انفجار بيروت لـ 60 ثانيةقناة إسرائيلية تضع خيارين لتأثير كارثة مرفأة بيروت ورد (حزب الله)عشراوي تُعزي بضحايا انفجار بيروت وتُؤكد وقوف فلسطين مع لبنان
2020/8/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حين سرّته عاشقته السمراء بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2020-05-20
حين سرّته عاشقته السمراء بقلم:عطا الله شاهين
حين سرّته عاشقته السّمراء
عطا الله شاهين
تسلّلتْ المرأةُ الشّبح إليه خفيةً
وعندما رآها سُرّ من هذا اللقاء
دنتْ منه أكثر لتحكي له عن اشتياقها
وقصّتْ عليه قصّةَ سفرها عبر السماء
فنظر صوبها تحت ضوء الحُجرة
وعلم منها بأنها اشتاقت له بعد عناء
وحين دنت منه أكثر
أدركَ بأن الحياة بدونها جوفاء
فما كان الدّنو سوى تذكّره
وتذكّرها حين أبدعت في الحُبّ ببلاء
هنا تحت الضوء الأحمر
تمددتْ بجانبه بكل سخاء
سمِع همساتها التي اشتاق إليها
وجنّ جنونه من همساتها الحمراء
حدّق في عينيها قبل مغادرتها
وعلِم بأنها توّاقة لعيشها في الخلاء
ودّعها قبل رحيلها عبر النافذة
ومسحَ دموعَها عن خدّيها وقبّلته قُبلة بلهاء
اختفتْ المرأة الشّبح كسرعةِ البرق
وتمنّى أن تعود مرة أخرى ليزيل عنها الشّقاء
كل أهل الجبل يغطّون في نومهم
فغدا لن يصدقوا بأنني التقيت عاشقتي السمراء
فما أروع إبداعها في الحُبّ!
فهي أتتْ خلسة لتسرّني بكل دهاء
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف