الأخبار
ريميني ستريت تعيّن جيرارد بروسارد في منصب الرئيس التنفيذي لشؤون العملياتابوهولي: المخيمات الفلسطينية بالضفة دخلت دائرة الخطر مع ظهور اصابات (كورونا)‫آتريوم هيلث والإمارات تنشئان برنامج زمالة جراحية هو الأول بمنطقة الجنوب الشرقيأبو الريش: كادرنا الصحي صنع الفارق في مواجهة جائحة (كورونا) بالقطاعبعد 15 شهرا من الاعتقال.. الإفراج عن نجل القيادي بحماس فتحي القرعاويإتش دي ميديكال تحصل على ترخيص إدارة الغذاء والدواء لإتش دي ستيثوزارة الاقتصاد الوطني تغلق سبعة محلات تجارية مخالفة للاجراءات الصحية إسرائيل تسجل رقماً قياسياً بعدد الإصابات اليومية بفيروس (كورونا)خليفة سليماني مهدداً أمريكا وإسرائيل: الأيام الصعبة لم تحن بعد"فتح شرق غزة" تنعى المناضل "جمال البحيصي"الأسير زاهر علي حراً بعد 16 عاما من الاعتقال في سجون الاحتلالحماس تُهاجم قناة (العربية) وتتهمها بـ "ممارسة التضليل والتشوية"فلسطينيو 48: توما سليمان تقترح بناء مدينة عربية جديدة والوزير يعد باجراء المشاورات اللازمةأبو العردات يبحث المستجدات السياسية مع لجنة العلاقات في إقليم لبنانالنيابة: يحظر نشر أي معلومات تتعلق بقضية وفاة الطفل مهند نخلة
2020/7/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أكذوبة المركافا بقلم:عبد الله ضراب

تاريخ النشر : 2020-05-19
اكذوبة المركافا
عبد الله ضراب الجزائري

اهديها الى اسودنا في غزة الذين شرّفونا زمن الهوان العربي
***
مٍركافةٌ وقعتْ في فخ غزتنا ... اودى بها الطخ من تسديد ابطالٍ
مٍركافةٌ فقدت انيابها وغدت ... عند النشامى كألعاب لاطفالٍ
مٍركافةٌ صمٍّمت حصنا يلوذ به ... اجناد محتقن بالحقد قتّالٍ
اجناد جنس بغيض غادر دنٍس ... وغد جبان عديم الشان محتالٍ
يا اهل غزة انتم صرح عزتنا ... صنتم كرامتنا بالاهل والمالٍ
انتم رجال وقد عزّ الرّجال وما ... عاف النّذالى لذلّ خزي اغلالٍ
الله اكبر انّ الله ناصركم ... والله يعلم سوء الوضع والحالٍ
والله يرفع ارواحا مطهّرة ... الى الجنان وذاك المسكن العاليٍ
يا اهل غزة صبرا انكم اسدٌ ... لا تصدموا ببوار الموقف الباليٍ
لا تصدموا بملوك العرْب انّهمو ... عار يدنّسنا .. اذيال انذالٍ
انتم هنا شهداء الله في زمن ... اضحى الملوك به عبّاد دجّالٍ
الله اكبر انّ الله ناصركم ... والله يعلم سوء الوضع والحال
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف