الأخبار
"الصحة" بغزة: إجراء 61 عينة جديدة دون تسجيل إصابات جديدة بفيروس (كورونا)جوال تدعم مجمع الصحابة الطبي بجهاز فحص كثافة العظم DEXAسفارة دولة فلسطين بالقاهرة توضح آلية تقدم طلبة الثانوية العامة للمنحقيادي بفتح: إسرائيل تحاول ابتزازنا بأموال المقاصة وملتزمون بوقف التنسيقحزب الشعب برام الله يتضامن مع مخيم الجلزون ويدعو لتوفير الدعم لهقيادة حماس والكتلة الإسلامية بقطاع غزة تزور العشر الأوائل في الثانوية العامةالشرطة والجهات الشريكة تغلق 252 محلاً تجارياً وتحرر 13 مخالفة في جنينالفرق العشرة الفائزة بالدورة الثانية من حاضنة معاً الاجتماعية تنجز الدورة التدريبيةمشيداً بالخطوات الوحدوية.. هنية: ضربات المقاومة ستكون موجعة لـ "العدو" وماضون نحو التحرير الشاملحصاد الأسبوع: شهيدان و53 نقطة مواجهة مع الاحتلال(كوول نت) و(فيوجن) تمنحان الإنترنت المجاني لأربعين طالباً وطالبةً من العشرة الأوائللجان الرقابة والتفتيش بمحافظة سلفيت تنفذ جولاتها التفتيشية على الأسواق والمحلات التجاريةوفاة طفل بحادث سير في أريحاسر لن تتوقعه في عمل عصير المانجو بالكافيهاتالسعودية تسجل انخفاضاً لافتاً بعدد وفيات وإصابات فيروس (كورونا)
2020/7/11
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الفنانة آمال الزعيم : سعي لنحت العبارة الخارجة من أعماق الذات

الفنانة آمال الزعيم : سعي لنحت العبارة الخارجة من أعماق الذات
تاريخ النشر : 2020-05-04
الفنانة آمال الزعيم : سعي لنحت العبارة الخارجة من أعماق الذات ... تنشد الحلم بالأفضل..

شمس الدين العوني


طريق الفن التشكيلي مجال شاسع مفتوح على ممكنات القول الفني و تعدد تعبيراته في ضروب من الدأب و الصبر و الاصرار أخذا باستحقاقات الابداع الفني و شروطه حيث الفنان يظل ذلك الطفل الحالم بالشكل و اللون و الهيئة و الحال و ما به تستقيم العبارة الفنية لتأخذ مكانها تحت نور الشمس و تخاطب الكائنات بما يشبه البوح...ان الابداع الفني بوح آخر لا يضاهى.

منذ سنوات كانت مشاركاتها متعددة ضمن عناوين مختلفة منها المشاركة في معارض جماعية تتعدد تجارب المشاركين فيها من الفنانين يجمع بينهم عنوان وفق تناغم الأعمال الفنية المقترحة على المتلقي..و منها كذلك اقامة المعارض الشخصية التي تبرز من خلالها التجربة الفردية و شواغلها الفنية و من هذه الأنشطة نذكر معارضها برواق علي القرماسي و بدار الثقافة ابن رشيق و بالنادي الثقافي الطاهر الحداد و بدار الجمعيات الطبية السليمانية و غير ها من فضاءات العرض الخاصة بالفنون التشكيلية...

الفنانة التشكيلية آمال الزعيم وفي هذه المشاركات و الأنشطة التشكيلية منذ سنوات تقصدت في لوحاتها و أعمالها الفنية الذهاب في القول بحرقة الفن و الفنان و مختلف الاعتمالات و الهواجس الساكنة في الدواخل من خلال سعي شديد لنحت العبارة الخارجة من أعماق الذات و هي تنشد الحلم بالأفضل و في عالم سليم يسوده السلام و هي بذلك و في كل ذلك تقود دأبها مع الألوان تبثها في العمل الفني ترتجي تشكيل أغنية حياتها و موالها الدفين و صوتها و بكل ما أوتيت من جهد و قوى و صبر و انتظارات حيث الشاحة الفنية التشكيلية واحة غناء فيها شتى التعبيرات و الاجتهادات و الأحلام .

الألوان لديها على مواعيد مع الروح حيث الأصفر و الأزرق و الأحمر  و الأسود...بمثابة عناوين متحركة في فضاء اللوحة في ضرب من الابحار عميقا في شواسع الكينونة تحيلنا أحيانا على كون أمواج في تعبير فني عن الذات و أمزجتها و ما ترنو اليه فضلا عن الوجيعة التي هي دافع آخر للعمل الفني ..

أعمال أخرى في تجربتها منها الاهتمام بعالم الحرقة و لعبة الكراسي و مآلاتها و من ذلك تعدد الطرائق التعبيرية و المحامل لنجد اللوحات و الأعمال  المحروقة التي بها حالات هلاك جعلها تأخذ اطارا آخر تخيرته الفنانة وفق دجة تفاعل مختلفة من قبل المتقبل و زائر المعرض و المطلع على الأعمال .

معارض مختلفة و مشاركات عديدة هي في سياق العمل الذي تخيرته الفنانة آمال الزعيم و تجتهد ضمنه لتقدم فنها للجمهور الذي يمضي مع الأعمال مسافرا و مسائلا و ناقدا فالعمل الفني بالنهاية هو نابع من ذات و ذاهب الى ذوات مشحونة بالنظر و الأسئلة .

هكذا هي الفنانة آمال الزعيم في هذا الدرب الفني تعمل و تسعى و تجتهد و تعد لقادم المعارض و المشاركات.


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف