الأخبار
شاهد: "الصحة" بغزة تتسلم جهازين لفحص الفيروسات ضمن المنحة التركية لمواجهة (كورونا)تاكيدا تقدّم نتائج من برنامج تجربة آيكلوسيج (بوناتينيب) السريريةحركة فتح تودِّع الشهيد القائد محسن إبراهيمتوزيع مساعدات على جماعتي بني عمارت وسيدي بوزينب بالحسيمةهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة تدعو لترسيخ الممارسات الصديقة للبيئة لدى الأطفالقوات الشرطة تحجز أكثر من ثمانية كيلو غرام من الكيف المعالج بالأغواطرئيس جمعية التضامن التشيكية: كذابون وتجار سياسة يدعمون انتهاك إسرائيل للقانون الدولي(الوطنية للشحن الجوي) تشيد بجهود شرطة دبي وتتبرع بـ 100.000 قناع وقفازاتدار رولز-رويس تشارك في نادي الأعضاء الأكثر حصريةً في العالمالصالح: الأغوار مكون أساسي وحيوي للدولة الفلسطينية ونرفض كل مخططات الضم الإسرائيليةإم إس سي آي تعيّن أكسيل كيليان لتولي منصب رئيس شؤون تغطية العملاءإكزوسايت ترخص تكنولوجيا إنترنت الأشياء لشركة ويست فارماسوتيكال سيرفسزاللجنة الشعبية بإقليم الخروب توزع عشرات من حصص الخضار المتنوعة على العائلات المحتاجةباحثون بجامعة خليفة يؤكدون عدم وجود فيروس (كورونا) بمياه الصرف الصحي المعالَجةمصرع شاب متأثراً بإصابته نتيجة حادث سير بدراجته النارية جنوب طولكرم
2020/6/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الجيش العربي حامي الأمة و سياجها الحصين بقلم:د.منجد فريد القطب

تاريخ النشر : 2020-03-31
لطالما کان الجيش العربي عماد الامة و عنوان استقرارها و رمزا للامل في ازمان المحنة العصيبة امتدادا لمسيرة الثورة العربية الكبری التي امتدت عبر السنين و الاجيال التي جسدت رسالة الاسلام و السلام و استاسدت القوافل لتعزيز الوجود العربي و ايقاف حالة الضياع و التمزيق و الاستعباد و الضعف والهوان

و ما اشبه رسالة الماضي بالحاضر و قوافل النشامی من الجيش العربي و الامن العام و الدرك و الدفاع المدني و کوادر و فرق تتبع الوباء التابعة لوزارة الصحة تقف علی الجبهات الامامية لمکافحة الوباء معرضين حياتهم للخطر في کل لحظة و ساعين لفرض الامن و القيام بالايفاء باحتياجات المواطنين تعزيزا للرسالة الاسلامية السمحة و اقتداء بهدي النبي الکريم و ثم بالثورة العربية الکبری و مبادٸ الاخاء و الوحدة الانسانية بين كل اطياف المجتمع الاردني و هذا ما کان يميز الدولة الاردنية الحديثة منذ التاسيس بقيم اعتمدت علی مبدا المواطن اغلی ما نملك و الاشتباك السليم و النبيل مع قضايا الامة العربية و المصيرية من المحيط الی الخليج و اقتداء بالقيم الاسلامية السمحة لنصرة الانسانية في احلك الظروف و ليس ادل علی ذلك من قوات حفظ السلام الاردنية و تجربتها الذاخرة في اصقاع الکرة الارضية حفظا للامن و السلام الدولي

هذه رسالة الجيش العربي و القوی الامنية و الکوادر الصحية و عمال الوطن و کل من يسعی لنجدة و نصرة الوطن و من اٸتمنه جلالة الملك لتجذير رسالة الاردن الحضارية في البذل و التضحية و العدالة الاجتماعية و العيش المشترك و نبذ التعصب الاعمی و الفتن و العطاء بلا حدود و الايثار بالنفس و الجود بالغالي و الرخيص و تحويل الازمات و التحديات الی فرص رغم شح الموارد و الامکانيات

الدکتور منجد فريد القطب
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف