الأخبار
اللجنة الصحية بـ(أونروا) تعقد اجتماعها الثالث لمواجهة (كورونا)ارتفاع عدد الاصابات الوفيات جراء فيروس كورونا باسرائيلفتح اقليم سلفيت: طواقم لجان الطوارئ توفر مواد تعقيم امام الصراف الآليحركة فتح وهيئة مقاومة الجدار: تجهيز خيام لفرق الطوارئ في محافظة سلفيتحركة "فتح" تُشرع بمبادرة توزيع الخضراوات في بلدة قيرةحركة "فتح" إقليم سلفيت يقدم بدلات طبية لمركز إسعاف الزيتونةممثل الاتحاد الأوروبي: اعتقال وزير شؤون القدس أمر مثير للقلقغانتس يعلن التوصل لاتفاق حول معظم القضايا لتشكيل الحكومة الإسرائيليةغزة: طفل يقود سيارة ويدهس خمسة في النصيرات"غنام" تعلن عن إغلاق بلدة (دير جرير) شرق رام الله اغلاقاً كاملاًالصحة بغزة تنشر تقريراً حول مستجدات (كورونا) بالقطاع.. وتؤكد: لا إصابات جديدة"فتح" تخاطب العمال: لم تكونوا يوما إلا مصدر طمأنينةالدفاع المدني يُخمد حريقاً بمنزل في (القرية البدوية)السفير لؤي عيسى يقدم نسخة من أوراق اعتماده لوزير خارجية طاجيكستانمركز المرأة يدعو لتدخل أممي للإفراج عن الأسيرات والأسرى الأطفال
2020/4/3
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هل من مقارع؟ بقلم: أزهر اللويزي

تاريخ النشر : 2020-03-26
هل من مقارع ؟ .. بقلم أزهر اللويزي

كلما كان الإنسان أكثر إنسانية كان أكثر تديناً ، فالتديّن بينك وبين الله الخالق العظيم ، أما الإنسانية فهي بين بني البشر على مختلف أشكالهم وألوانهم وأعراقهم ، ومن يترك الأثر الجميل هو من يعيش طويلاً .

تعالوا معي لنطوِ الزمان والمكان إلى مشهد مثير من مشاهد بدر ، وذلك حينما طلب المشركون من المسلمين نظراؤهم في نزال المبارزة قبل بدء المعركة ، وهم يرددون هل من مبارز ؟ هل من مقارع ؟

المبارزة اليوم هي من نوع آخر مختلف ومغاير لذلك ، هي من أجل الإنسانية ، من أجل الحياة ، من أجل البقاء .

وقد رأينا البشرية اليوم تتحد وتتخندق في صف واحد في معركة شرسة تخوضها ضد فايروس صغير لا يرى بالعين المجردة ، تسلل بمكر وخفاء من أرض التنين الصيني إلى خارطة العالم ، وبدأ يفتك بأبناءها أشد الفتك ، حيث تجاوزت ضحاياه آلاف الأرواح ، وهو لا يفرق بين صغير وكبير وغني وصعلوك وملك ومملوك .

وحيث العالم منشغل به ، تبرز وقفة بطولية يقودها الإقدام وتغذيها النخوة وتذكيها المروءة ، انبرى الملياردير الأمريكي إيلون ماسك مؤسس شركة سبيس إكس ورئيسها التنفيذي بالتبرّع ب 1000 جهاز تنفس صناعي في لوس أنجلوس للمرضى الذين اصيبوا بفيروس كورونا المهلك المميت .

فشريعة السماء قد نادت منذ الأزل بحفظ النفس وحق الحياة قبل دساتير الأرض ، إذ يقول الله تعالى في كتابه الكريم :
" ومن أحياها فكأنّما أحيا الناس جميعاً " . المائدة_32

وإنني أتساءل هل ينبري من أصحاب الأموال والأرصدة والشركات من العرب والمسلمين ويقارع إيلون ماسك ، ويفعل فعلته أو قريباً منها ، ولسان الحال يقول : هل من مقارع ؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف