الأخبار
محافظ نابلس يقرر إغلاق قصرة بعد إصابة مواطنين منها بكورونااللجنة الصحية بـ(أونروا) تعقد اجتماعها الثالث لمواجهة (كورونا)ارتفاع عدد الاصابات الوفيات جراء فيروس كورونا باسرائيلفتح اقليم سلفيت: طواقم لجان الطوارئ توفر مواد تعقيم امام الصراف الآليحركة فتح وهيئة مقاومة الجدار: تجهيز خيام لفرق الطوارئ في محافظة سلفيتحركة "فتح" تُشرع بمبادرة توزيع الخضراوات في بلدة قيرةحركة "فتح" إقليم سلفيت يقدم بدلات طبية لمركز إسعاف الزيتونةممثل الاتحاد الأوروبي: اعتقال وزير شؤون القدس أمر مثير للقلقغانتس يعلن التوصل لاتفاق حول معظم القضايا لتشكيل الحكومة الإسرائيليةغزة: طفل يقود سيارة ويدهس خمسة في النصيرات"غنام" تعلن عن إغلاق بلدة (دير جرير) شرق رام الله اغلاقاً كاملاًالصحة بغزة تنشر تقريراً حول مستجدات (كورونا) بالقطاع.. وتؤكد: لا إصابات جديدة"فتح" تخاطب العمال: لم تكونوا يوما إلا مصدر طمأنينةالدفاع المدني يُخمد حريقاً بمنزل في (القرية البدوية)السفير لؤي عيسى يقدم نسخة من أوراق اعتماده لوزير خارجية طاجيكستان
2020/4/3
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا تبحثوا عني بقلم:عبد العزيز قريش

تاريخ النشر : 2020-03-24
لا تبحثوا عني
" مهداة لبقايا الأسماء "
عبد العزيز قريش
فاس في: 22 مارس 2020
لا تبحثوا عني بين رفات الأشجار
ولا في ظلال الأوراق
وأحزان الأغصان
وركام الأحجار
ولا بين بقايا الأسماء وعناوين الجبال
فإني منساب وخرير المياه
وجداول الحساب
في دفاتر الأطفال وعرائس الفتيات
في ضفاف الأنهار
وأجنحة الطيور وسيقان الغزلان
وألفاظ الحيتان
يغرقني نداء الفجر في النسيان
حين يتأبطني معطف بني وبريق عينين
متجها صوب محراب
معمدا بمنمنمات جدران
وطنين أجراس
وشموع كاهن
ودموع أحزان
ويلملمني حارسان وعسس وعساكر
وقيد أبدان من بين حيطان
فجلدي بين الرفاق كرسي
أزرار بذلة ومشجب قميص
حقيبة يد
تابوت صوفي مقدس السر
يرقد في فناء ضريح عفيف محصن
عنده ريشة فنان ترتق الألوان
في شرانق فراشات
خمائل شرفات
تتمايل حينها الأنغام على سلم الألحان
ويصنع الخبز من عرق الطرقات
والسنابل
ويُلَف بخرق الأيام إلى مدافن الغرباء
وتكتب الألقاب والرتب على ألواح الفناء
وتسحب الخلايا والمرايا من صهوة الخيلاء
وتسجى بمناديل الغروب على تراتيل الأوتار
ونواح الغرقى في عطر الشرود
وفي دروب الرماد
في متاحف أصفاد
ولائحة أعياد
تنشد قصيدة موت
ترانيم ناموس موجوعة
بشتى الخيوط والرقائق
وترتل آي قداس على رحيل سراب
وقبر استغراب
ورايات تراب
فلا تبحثوا عني، فإني مدفون في كل الجهات
في النجم والكواكب
والكلمات
أسمع كل الخطوات
أعرف كل الهمزات
الشياطين
والقراء
فأنا لباسكم في دولاب
يرصد الملامح
المدامع والبسمات
فلا تبحثوا عني، فأنا طيف من أطياف الأزقة
والمقاهي والمقل
بالقلم
والمداد
أسمع الحرف والقمر
أوقع التقرير والإبحار في العدم
فلا تبحثوا عني إلا في مقابر الشهداء
ولوائح الهباء
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف