الأخبار
فتح اقليم سلفيت: طواقم لجان الطوارئ توفر مواد تعقيم امام الصراف الآليحركة فتح وهيئة مقاومة الجدار: تجهيز خيام لفرق الطوارئ في محافظة سلفيتحركة "فتح" تُشرع بمبادرة توزيع الخضراوات في بلدة قيرةحركة "فتح" إقليم سلفيت يقدم بدلات طبية لمركز إسعاف الزيتونةممثل الاتحاد الأوروبي: اعتقال وزير شؤون القدس أمر مثير للقلقغانتس يعلن التوصل لاتفاق حول معظم القضايا لتشكيل الحكومة الإسرائيليةغزة: طفل يقود سيارة ويدهس خمسة في النصيرات"غنام" تعلن عن إغلاق بلدة (دير جرير) شرق رام الله اغلاقاً كاملاًالصحة بغزة تنشر تقريراً حول مستجدات (كورونا) بالقطاع.. وتؤكد: لا إصابات جديدة"فتح" تخاطب العمال: لم تكونوا يوما إلا مصدر طمأنينةالدفاع المدني يُخمد حريقاً بمنزل في (القرية البدوية)السفير لؤي عيسى يقدم نسخة من أوراق اعتماده لوزير خارجية طاجيكستانمركز المرأة يدعو لتدخل أممي للإفراج عن الأسيرات والأسرى الأطفالمصطفى البرغوثي يدين الاعتقال العنصري لوزير شؤون القدسجراد يثمن جهود اللجان التنظيمية ولجانها المساندة لحالة الطوارئ
2020/4/3
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "قواعد البرتوكول والاتيكيت الدبلوماسي- بين العلم التطبيقي وفن الممارسة"

صدور كتاب "قواعد البرتوكول والاتيكيت الدبلوماسي- بين العلم التطبيقي وفن الممارسة"
تاريخ النشر : 2020-03-23
صدر حديثاً عن دار الكلمة للنشر والتوزيع في غزة كتاب جديد تحت عنوان "قواعد البرتوكول والاتيكيت الدبلوماسي- بين العلم التطبيقي وفن الممارسة" للكاتب الدكتور مجاهد جبر الحاج.

يلقي الكتاب الضوء على تاريخ البرتوكول وكيف تطور من عادات وتقاليد منذ القدم إلى أن أصبحت قواعد ملزمة.

ويشرح الكتاب بشكل مبسط البنود والمبادئ التي تضمنتها اتفاقيتي فيينا 1961 و1993.ونقلها من نظريات وبنود الى خطوات مبسطة.

يبدأ الفصل الأول من الكتاب حول مدخل مفاهيمي يعرف فيه الكاتب الدبلوماسية والبروتوكول، الاتيكيت، الأسبقية. لينتقل في الفصل الثاني إلى تفصيل اختصاصات ادارة البروتوكول والمراسم. ووضح في الفصل الثالث اقامة العلاقات الدبلوماسية وشروط تبادل البعثات بين الدول. 

وتطرق الكاتب في الفصل الرابع لقواعد وأساليب أدبية وأخلاقية عامة، وشرح في الفصل الخامس مراسم زيارة كبار الزوار والوفود الرسمية بأنواعها، وفي الفصلين السادس والسابع ألقى الضوء على الاجتماعات والمؤتمرات الدولية والمآدب والحفلات الرسمية.

وختم بالفصل الثامن الذي تضمن السلام الوطني ورفع وتنكيس الأعلام ومنح الأوسمة والأنواط.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف