الأخبار
إنجازات فلسطين بتقرير (يونسكو) بشأن مساهمات اللجان الوطنية حول العالم خلال فترة "كورونا"شاهد: السقف المكشوف يهزم "الكوبيه" في 8 سيارات أنيقةإنجازات فلسطين في تقرير "اليونسكو" بشأن مساهمات اللجان الوطنية بالعالم خلال "كورونا""المنظمات الأهلية": قرار الجنائية الدولية نافذة لإنصاف الضحايا وانتصار للعدالة الإنسانيةالمنظمات الأهلية: قرار الجنائية الدولية نافذة لإنصاف الضحايا انتصار للعدالة الانسانيةتحالف أنصار فلسطين يدعو لتقديم المزيد من الدعم للشعب الفلسطيني وخاصة الصحيشاهد: سيارات لا يستطيع طوال القامة شراءهاالمطران حنا: سياسة تهميش القضية الفلسطينية ستبوء بالفشلمدرسة الرياض الثانوية بالوسطى توزع جل تعقيم من انتاج الطالباتجمعية الخريجات الجامعيات تفتتح دورة تدريبية للمعلمات بغزة حول تقنيات التعليم الالكترونيباستخدام مقص طبي.. الحكم بالسجن على روسيين سرقا 4 سياراتغزة: اتحاد المقاولين يحصل على استئخار لـ 3 شهور للمقاولين من النائب العامالنضال الشعبي تهنئ الجبهة الديمقراطية بذكرى انطلاقتها الـ52بداخل منزلها.. رجل يقتل سيدة بطريقة موحشة وصادمةجمعية المرأة العاملة تنظم ورشة حول المشاركة السياسية للمرأة والشباب بالانتخابات
2021/3/4
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رحيل المناضل الشهيد المغدور ضابط شرطة عصام أحمد السعافين بقلم : سامي إبراهيم فودة

تاريخ النشر : 2020-02-27
رحيل المناضل الشهيد المغدور ضابط شرطة عصام أحمد السعافين بقلم : سامي إبراهيم فودة
رحيل المناضل الشهيد المغدور ضابط شرطة عصام أحمد السعافين
بقلم:- سامي ابراهيم فودة
لقد التزمنا الصمت ونكسنا أقلامنا عن الكتابة حفاظاً على رصانة جبهتنا الداخلية وحرصاً منا على عدم اعطاء الفرصة للخونة المأجورين من استغلال الوضع الداخلي بنشر الفوضى وإثارة الفتن وخاصة بعد استشهاد الأخ الشهيد ملازم شرطة عصام احمد السعافين ونحن نتعرض لعدوان صهيوني همجي على قطاع غزة بالمدافع والطائرات الحربية ونرى بأم عيننا أمام شاشات التلفاز القتل والدمار بحق أبناء شعبنا وكيف يتم سحق جسد الشهيد محمد الناعم بالأرض وتجريفه بالجرافة الصهيونية بدم بارد دون رحمه أو وازع أخلاقي أو ضمير أنساني حي..
عصام أحمد السعافين من مخيم البريج وسط قطاع غزة متزوج وأب وله من الأبناء أربعة أطفال, ويعاني العديد من المشاكل الصحية مثل الأعصاب والسكري والضغط, حيث تم اعتقاله من قبل حكومة الأمر الواقع في غزة من أمام نادي خدمات البريج واقتياده إلى جهة غير معلومة في, 27/1/2020م
على خلفية سياسية كونه أحد عناصر الشرطة التابعة لسلطة الوطنية الفلسطينية قبل حوالي شهر, وحاولت عائلته السعافين منذ لحظة اعتقال أبنها التواصل مع المؤسسات الحقوقية وقيادات فصائلية للاطمئنان على أحواله في ظل تدهور وضعه الصحي وتقديم الدواء له ولكن رفض طلبهم إلى أن أرتقى شهيداً عن عمر يناهز39 عاماً صباح يوم الأحد...
بعد أن وضعت الحرب أوزارها وغادرت الطائرات الحربية سماء غزة وعودة المواطنين للممارسة حياتهم الاعتيادية أليس من حق الرأي العام والناس عامة وذوي "ألـ الشهيد السعافين" بالمطالبة بفتح تحقيق بحادثة أبنها، بشكل حيادي لمعرفة وكشف أسباب وفاته،
من هنا وعلى سطور مقالي استنكر وبشده وفاة الأخ الشهيد المرحوم/ احمد السعافين ونقول ألف مرة لا للاعتقال السياسي المرفوض جملة وتفصيلا ....
اللهم تقبل الشهيد المغدور عصام السعافين بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان، وأن يدخله جناته وأن يحشره مع الأنبياء والشهداء والصديقين.
انا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله ..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف