الأخبار
ست إصابات جديدة بفيروس (كورونا) بفلسطين والإصابات ترتفع لـ 104مقتل رئيس مجلس قروي النصارية برصاص مجهولين شرقي نابلسبتوجيهات محمد بن راشد.. المناطق الحرة في دبي تطلق حزمة حوافز اقتصاديةبلدية دبي تواصل حملة تعقيم وتطهير مناطق ومرافق الإمارة بأحدث التقنيات المتطورةحزب الشعب ينعى المناضلة تيريزا هلسةالعثور على جثة حارس سكنات طلبة في جنين والشرطة تباشر التحقيق"رأس الخيمة العقارية" تحتفي بالحدث العالمي البيئي "ساعة الأرض"رسالة من الحزب الشيوعي الصيني لـ "حواتمة" رداً على رسالته بشأن (كورونا)ثلاثة إصابات بفيروس (كورونا) في ليبيا وتحذيرات من كارثة حال تفشيهالاحتلال يطلق قنابل إنارة على حدود غزة بعد اقتراب فلسطيني من السياج"الخارجية" تطالب بموقف دولي رادع لوقف إرهاب الاحتلال ومستوطنيه ضد شعبناجرافات الاحتلال تهدم غرفة زراعية في بلدة الزاوية غرب سلفيتإغلاق ثلاث منشآت صناعية مخالفة في الخليلالشرطة تضبط مشغلاً لصنع الكمامات غير مطابق للمواصفات في سلفيتمجموعة فنادق ميلينيوم تساهم في برنامج "معاً نحن بخير" بـ 60 غرفة فندقية
2020/3/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

شكرا تميم شكرا قطر بقلم:أسعد العزوني

تاريخ النشر : 2020-02-26
شكرا تميم شكرا قطر بقلم:أسعد العزوني
*الأردن..تونس..والجزائر*

*شكرا تميم شكرا قطر*

أسعد العزوني

عندما وصفنا في مقال سابق جولة سمو أمير دولة قطر الشقيقة الشيخ تميم إلى كل من الأردن وتونس والجزائر ،ب محمل الخير،كنا نعي ذلك وندرك جيدا تداعيات هذه الجولة على الدول الأربع وهي: قطر والأردن وتونس والجزائر،إذ لم تكن الزيارات
لنثر الوعود في الهواء ولا يتم تنفيذها كما يفعل البعض،بل قاد الشيخ تميم محمل الخير القطري بنفسه ،وإصطحب معه صفوة من كبار المسؤولين القطريين في كافة المجالات،لتوقيع الإتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تعود بالخير على الجميع وكذلك ترسيخ التعاون المشترك ووضع تصورات لكافة المستجدات،وتبين لنا أن صانع القرار في دولة قطر يتفق في رؤاه النافذة مع صناع القرار في كل من الأردن وتونس والجزائر،وهذه قيمة سياسية ومعنوية مضافة لهذا التحالف الرباعي غير المعلن.

ففي الأردن حيث مستهل الزيارة ظهرت نتائج المباحثات مع جلالة الملك عبد الله الثاني جلية واضحة على وجهي القائدين العربين المخلصين ،فبشاشة الوجه إبان المباحثات تمثل رسالة واضحة على أن الدخان الأبيض قد ظهر في الجو وإنطلق من
المدخنة ،دليل وفاق وإتفاق،وقد تم التوقيع على العديد من الإتفاقيات الإستثمارية والتجارية والإقتصادية ومذكرات التعاون،وتبرعت دولة قطر بعشرة آلاف فرصة عمل للشباب الأردني،وسنكتشف كل يوم تعميقا جديدا للتعاون المشترك
بين كل من الأردن ودولة قطر.

وفي تونس حمل محمل الخير القطري بقيادة النوخذة تميم المجد الخير الوفير للشعب التونسي،وتم توقيع الإتفاقيات التجارية والإقتصادية والإستثمارية ومذكرات التفاهم التي تعود على البلدين الشقيقين بالخير الوفير،وظهرت أيضا نتائج المباحثات إنشراحا على الوجوه،ووصلت الرسالة للجميع،وأثنى فخامة الرئيس التونسي قيس بن سعيد على دور قطر الإسنادي لتونس إبان ازماتها ،وكشف ان دولة قطر حولت الديون القطرية على تونس إلى إستثمارات،وهذا فأل خير ،كما انه كشف أدوار المراهقة السياسية الخليجية القذر ضد تونس ،والتآمر على ثورتها
لإفشالها،وتعطيل التقدم في تونس.

وبخصوص زيارة سمو الأمير تميم إلى الجزائر ،فإن الوضع لم يختلف عنه في الأردن وتونس،وأجرى سموه مع فخامة أخيه الرئيس الجزائري محادثات ناجحة ووقع الوفدان العديد من الإتفاقيات التجارية والإقتصادية والإستثمارية ،وأبديا توافقا في
كافة المستجدات ليس في المنطقة فقط في العالم ،وأشاد فخامة الرئيس الجزائري بمواقف دولة قطر وبسمو الشيخ تميم ،وما قدمته دولة قطر للجزائر.

مثلت زيارات سمو الشيخ تميم لكل من الأردن وتونس والجزائر ،فاتحة لعهد عربي –إسلامي جديد ،وخدمة لمصالح الأمة الإسلامية ،لأنها تضمنت القضايا السياسية والإقتصادية والإستثمار وحتى الدفاع كما حصل في تونس وتحتل قطر المرتبة
العالمية الثانية في الإستثمار بتونس،وشملت الإستثمار والطاقة والرياضة وتبادل الخبرات والإقتصاد والتجارة في زيارته الميمونة للأردن،وكذلك في الجزائر.

نجحت دولة قطر في ولوج باب جديد من الإستثمار وهو الإستثمار في الشعوب، من خلال توفير فرص عمل للشباب الأردني والتونسي وتقديم العون لبعض القطاعات
المهمة كالمتقاعدين العسكريين في الأردن على سبيل المثال،وإنشاء صندوق صداقة يوفر التمويل للشباب التونسي لإنجاز المشروعات ،ومن هذا المنطلق يقول الأردنيون والتونسيون والجزائريون ..شكرا تميم ..شكرا قطر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف