الأخبار
"كول سبان" تحمي البيانات عبر الجوال بالتزامن مع العمل من المنزل"نكسانز" و"إنغرام مايكرو" توقعان اتفاقية توزيع"سانت كيتس ونيفيس" تقبل الطلبات الإلكترونية لنيل الجنسية عن طريق الاستثمار"ريوايرد" تستهدف مشاريع الذكاء الاصطناعي التي تمرّ في مرحلة النموحل "حافلة الرعاية الصحية" المدمج تكنولوجيا من "صنوين باص" في شنغهاي"ترينا سولار" تتصدر حقبة إنتاج أكثر من 500 واط بشحنة وحدات فيرتكس‫تبرعات شركة "فابون" تصل ثلاثة ملايين من مكونات فحوص BCR عالمياًI2C تعيّن التنفيذية بالمجال المصرفي تريسي سينج لقيادة القسم المعني بنجاح العملاء"آل سالم جونسون كنترولز" تقدم مبادرة خاصة بـ"التكييف" لدعم المنشآت الصحيةشبكة الآغا خان للتنمية في مواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19)‫خدمات "هواوي موبايل" تستكشف الإمكانية الأكبر لسلسلة هواوي P4019 حادث مرور جسماني خلال نهاية الأسبوع"هوت فوركس" تتبرع لمنظمة الصحة العالمية بسخاء وسط أزمة فايروس "كورونا"‫هيكفيجن تعلن عن محطات التعرف على الوجه من دون لمس "MinMoe"فيديو 140 ثانية يحكي تجربة طالبة سعودية في العلاقات العامة
2020/4/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مواجهة صفقة القرن بالعمل لا بالتنظير بقلم:ردينة آسيا

تاريخ النشر : 2020-02-26
مواجهة صفقة القرن بالعمل لا بالتنظير بقلم:ردينة آسيا
كفانا مانحن فيه من تنظير.. إنه وقت العمل / الأستاذة ردينة آسيا

*******************
كفانا مانحن فيه من تنظير... إنه وقت العمل حضرت بالأمس الملتقى الوطني للأحزاب والقوى والشخصيات القومية واليسارية لمجابهة صفقة القرن الذي عقد في مجمع النقابات المهنية .على الرغم من الحماسة التي بدت واضحة في كلمات المتحدثين وعلى الرغم من إنصاتي الجيد لكل ماقيل وقد أمسكت دموعي مرارا..كنت لا أدري هل تدمع عيني على تلك الكلمات الرنانة التي تثير المشاعر أم لمؤامرة دنيئة مازالت ظلالها تخيم علينا أم لتوأم فلسطين الأردن بلدي الثاني ولحجم الحال المزري الذي وصلنا إليه من بيع مقدرات البلاد وإشغال المواطن بتدجينه بحثا عن قوت يومه صارفا نظره عن القضية الأم.استمر الحوار لأكثر من ساعتين وقد غابت الكوادر الشبابية عن ملتقى بهذا الحجم والأصل أن نعول على جيل الشباب كونهم امتداد لقضيتنا وزيتا لنارها ، وكنت آمل أن نوسع دائرة الحلول العملية والخروج بحلول بناءة تنفذ على أرض الواقع على الرغم من عتب نقيب المحامين على الأحزاب لإفشالهم عقد هكذا ملتقى في وقت سابق .في عالم السياسية لا يوجد هناك مستحيل وما هو مستحيل اليوم ممكن غدا ، فماذا ننتظر إذا ؟ الأصل أن تتحول القوى إلى قوى ضغط لا قوى كلام ومؤتمرات ، هل ننتظر هنا أن تضم الضفة إلى الكيان الغاصب كما حدث في الجولان وتتحول الضفة إلى كونتنات صغيرة منزوعة ليقتصر دور المملكة على رعاية دينية للمقدسات الإسلامية ؟ أم ننتظر أن تكون غزة ممزقة تحت السيطرة المصرية ؟ أم ننتظر دولة منزوعة السلاح تدفع المال للكيان الغاصب مقابل حماية العدو للحدود  ؟ أم ننتظر زيادة عدد المؤسسات التي تباع لجهات مجهولة لكنها معروفة لدى الجميع ؟ بعد كامب ديفيد لم يزدد الوضع في مصر إلا ترديا ؟ وبعد أوسلو ازداد التنسيق الأمني وبعد وادي عربا بيعت مقدراتنا ومورست الضغوط الأكبر على قطاع الشعب.حقيقة شبعنا تنظيرا ونحتاح لحلول تخرجنا من هذه الصفقة المخزية والمعول على ذلك الشعوب لا الأنظمة.مقاطعة غاز العدو ، مقاطعة البضائع الصهيونية والأمريكية ، دعوة القوى الوطنية والقومية للخروج إلى الشارع بشكل مدروس منظم ولا يعني هذا إثارة الفوضى بل دعوة راقية لرفض مخرجات وتبعات هذه الصفقة  ومثل ذلك كثير حيث تستطيع القوى مخاطبة الشباب وشرائح المجتمع جمة بحلول تجد صداها عند الصغير قبل الكبير.أتمنى أن لا تمرر هذه المرحلة من بين أيدينا بطريقة ناعمة لأننا سنكون ساهمنا ببيع فلسطين وأكنافها من بلدان...وأتمنى أن تشكل الاجتماعات واللقاءات القادمة عملا مؤثرا لا قولا رناناً فقد امتلأت قلوبنا من وجع الكلام والتنديد..ولنتذكر كل مانزرعه اليوم نحصده لأبناءنا..ونتذكر حجم التضحيات التي يقدمها أطفال عزل وشباب صامد في الأرض المحتلة وأسرى يتحملون مالا طاقة لهم به.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف