الأخبار
ارتفاع أعداد المصابين بفيروس (كورونا) في إسرائيل الى 4247تعرف على أسعار العملات اليوم الإثنينطقس الاثنين: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة وأجواء غائمة جزئياًتبنى موهبته عبر دنيا الوطن.. الطفل جاسر الحمامي يطلق أغنيته الأولى بدعم من عسافآخر ما قاله أول طبيب مصري توفي بـ (كورونا) حول الفيروسالنائب العام يحذر من تداول ونشر فيديو حرق الطفل في محافظة جنينملحم: ارتفاع عدد مصابي (كورونا) إلى 109 بعد تسجيل حالة جديدة في قرية قطنةرائدة فضاء تُقدم نصائح للتأقلم مع الحجر الصحي المنزليالتماس عاجل للمحكمة العليا: يجب السماح للأسرى بالسجون بإجراء مكالمات مع عائلاتهمفلسطينيو 48: جبارين للسفير الإيطالي: ننقل إليكم تضامن أهلنا وشعبناترامب: فيروس (كورونا) ينتشر بشكل أسرع بكثير مما تصوره البعضكتلة (أزرق أبيض) تنقسم رسمياً وبوادر انشقاق جديدة باليمين الإسرائيليالعراق: الحزب الشيوعي العراقي يتحدث عن محنة الكادحين والفقراء في زمن الوباءوزيرة شؤون المرأة توجه رسالة للمرأة الفلسطينية بظل تفشي فيروس (كورونا)"حكاية وطن فلسطين" يدعو لإحياء يوم الأرض من خلال أنشطة رقمية ومنزلية
2020/3/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا أريد أن يكون هذا الهيام من طرف واحد بقلم:حياة ثائر ابو غزاله

تاريخ النشر : 2020-02-22
لا أريد أن يكون هذا الهيام من طرف واحد اريد ان
يعشقني كما أعشقُ عيونه العسليتين، أريد أن يدخل في تفاصيلي الصغيرة، أريد أن يفهمني من نظرة عيني، أريد أن يتيمم بكلماتي البسيطة.
أتدري يا قرة عيني؟ أحببتك حبًا صادقًا بعيدًا عن تفاهات الحب كما تحب الأم صغيرها الأول. أتعلم أن غرامك امتلك شأن عقلي ومخيلتي، وأن ملامحك كاملة أخذت قلبي؟
عن ماذا أتكلم أولًا؟ عن طولكَ وأنت تمشي وكأنك تحلق ُ فوقَ السماء السابعة، أم عن شعرك الحريري الذي يتطايرُ في الهواء النقي، أم عن ابتسامتك وكأنها رسالةٌ لي كل صباح؟ أقسم أن الثبات أمام عينيك جهاد، فكيف تكف الروح عن الروح والروح في الروح تقيم؟
أخبرني كيف؟؟!
لا أستطيع وصف ما بداخلي ولكن أنت وحدك من لفتَ قلبي وكأني نجوتُ من سوء الدنيا، عندما غرقت بكلُ ما يتعلق بك.
أتدري؟ لا فرق بين قلبي وعقلي، ذاك ينبضُ لك وهذا يفكر بك، كلاهما أنت ولا أعرف أين أنا.

إنك لا تعي حقًا معنى الموت إلا حينما تعرف الحب..

حياة ثائر ابو غزاله
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف