الأخبار
مجموعة (فيا بي تي سي) تعلن عن ترقية استراتيجية للنهوض بالابتكاركلية الرياضة بالقدس تحصل على اعتماد دولي من المجموعة الأمريكية للمشاريع التعليميةاقتحام المسجد الأقصى وإعادة افتتاحه للصلاة تتصدر عناوين الصُحف الإسرائيليةالإعلان عن تأجيل مؤتمر إيكوميا العالمي للمراسي البحرية إلى أكتوبر 2021‎مقتل مواطنيْن وإصابة آخر بجراح خطيرة بحادثة إطلاق نار في حوارةكندا: إصابات (كورونا) تتخطى 90 ألفاً وسبعة آلاف وفاة.. وسط تنامي العنصريةالجمهور العربى يتفاعل مع حلقة عنان الجلالى "رحلة الجوع " على mbcمصر: السيد يطالب بإصدار قرار من رئيس الوزراء لتخفيض العمالة فى الدواوين الحكومية بنسبة 50%تقارير: الشخص الذي يتعافى من "كوفيد-19" مهدّد بعودة المرضمؤسسة ياسر عرفات تُعلن عدم إقامة مخيمات ياسر عرفات الصيفية للعام 2020"5661" طالب وطالبة يتوجهون لأداء امتحان الثانوية العامة في مديرية شمال غزةLetsGetChecked تطرح اختبار Sure-Track المنزلي المرخّصبنك الإسكان يساهم بدعم صندوق منح ذوي الإعاقة في جامعة النجاحمحكمة إسرائيلية تمنع كشف تفاصيل قاتلي الشهيد الحلاق بالقدسالعراق: الحركة الشعبية لاجتثاث البعث تصدر بيانا حول تعديل قوانين العدالة الانتقالية
2020/5/31
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

غربة القلب بقلم:د.عادل عامر

تاريخ النشر : 2020-02-22
غربة القلب بقلم:د.عادل عامر
غربة القلب

الدكتور عادل عامر

لا تتألم لِمن تغيّروا علَيك ، فقد تغيّروا لأنكَ أشبعتُهم حُباً حتى اكتفوا يارب أسالك في هذا اليوم تفريجاً لكل هم واستجابة لكل دعاء، وغفران لكل ذنب ،وهداية لكل عبد ورزقاً لكل محتاج اللهم اجعله يوم فرج.. لا يؤخر الله أمرا إلا لخير ولا يحرمك امرا إلا لخير، ولا ينزل عليك بلاء إلا لخير،

غربة القلب أصعب من غربة الوطن وغربه الضائع وسط الزحام ما أن تبدأ الإحساس بهذا الشعور لا يصبح لقلبك نبض ثابت كالمعركة تكون أو لا تكون تتخبط المشاعر ويعم الحزن في جوانب القلب من فقد وصدمة وصعوبة اختيار يصبح القلب في ضياع .

أن غربة القلب علمتني الكثير وكأني اكتشفت نفسي لأول مرة ومدى قوة تحمل قلبي علمتني أن الإنسان لا يكترث الا لنفسه

وما يصلح لقلبه لا يهمه غربة شوق فقد حب انكسار أو ضياع قلب يبحث عن ملجئ له لكن مع كل ما يحمله من ألم أنها تعلم انك وحيد في وسط الكل فيه يراك كلاً لمصلحة قلبه

فالغربة ليست فقط غربة بلد لآخر ولا الهجرة ، هناك ناس يشعرون بغربة قلب وسط من يحبون الا وهي غربة قلب

فلا تحزن فـ رب الخير لا يأتي إلا بخير صباح الرضا والمحبة صباح ملؤه الايمان والادعية فيارب اجعل يومنا هذا بداية لا فراحنا

الأب رجل لن يتكرر في حياة الفتاة ولا يغني غناءه أي احد، لا أخ، ولا زوج، ولا حتى ولد، الأب معطف امان في ليالي العمر الباردة!

الإحساس بالقلب شيء غالي الثمـن لا تهـدي إحساسك ابداً الا لمن يستأهل هـذا الغــلا .. والدمعة غاليه لا تسكبها على المقفيين أبداً ..

اي راحه تغمرني عند رويتها اشتقت لها.. لسوادها لحشمتها مكة ’ قلبي مشتاق فهل لي برؤية تجعلني اسعد من بالكون ؟؟

اغلى الدقائق يوم احاكيـه .. ان قلـت له احبك ما هي جـديده عليه .. الجـديد اني قبل انطق احبـه عروق قلبي تهلي هلا به: نحن لا نختار في العيش من نرتاح معهم بل نختار من لا نستطيع العيش بدونهم

يولد الانسان بمكان ويعيش بمكان اخر تكون الهجرة لعدة اشياء بعضها تحسين وضع وبعضها هروب من اشياء تجبرنا على الرحيل بعيدا واحيان تكون الهجرة مجرد تغير جو فلنرجع قليلا الى حياة نبينا الكريم فحتى بعد أن فتح مكة المكرَّمة و دخلها دخول الفاتحين العظماء خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم منها و ( هي مسقط رأسه )

و عاد ليقضي بقية حياته الشريفة في المدينة المنورة .. ربما أراد بسنته العملية هذه أن يقول لنا : بأن الإنسان حيث يوجد لا حيث يولد و حيث تكون أمجاده اللاَّمعة لا ذكرياته الدامعة !! وها نحن الان نعيش الهجرة

والغربة حتى في مسقط رؤوسنا فقد وصلنا لزمان غير الزمان فليست الغربة فقط هي الرحيل بل هي غربة القلب حين يتغرب القلب خارج الجسد هنا تكون الفاجعة والالم هنا يكون الرحيل ولاغتراب المؤلم غربة القلب بعيدا عن الجسد

ما أصعب الغربة

لكني اليوم أقول: ما أصعب غربة القلب!!

آآآآه

أواه لو أجدت الملهوف أواهُ..

كم يأسى الإنسان على أيام وقلوب مرت..

كان في حيبنها يقدمها على نفسه..

كان في حينها يرى نفسه مقصرا مهما قدم تجاههم..

كان يراهم قدوة له في التفاني وحب الآخرين..

كان يبكي وتدمع عينه إن مر يوم دون أن يراهم

أو يسمع أصواتهم أو يحس بخفقات قلوبهم في صدره هو..

ولكن!!!

حين تقضي على الظروف بالتغرب..

يرك منهم من يصله أياما..

ومنهم يصله أسابع.. ومنهم من يصله شهورا..

ولكن بعد ذلك: الكل لاه في دنياه..

الكل يشكو صعوبات الحياة..

الكل حتى أهل بيتك قد ينشغلون عنك..

نعم أتوقع أن ينشغل بعض الأهل والأقارب..

لكني ما توقعت أن أرى جفوة ولو غير مقصودة..

خصوصا من إخوة سافرنا للعمرة معا..

كنا أمناء على بيوت بعضنا أكثر من الأقارب مع أقاربهم..

بكينا على أكتاف بعضنا عند الكعبة..

كنا البلسم لبعضنا عند جروح الحياة ومصائبها..

لذلك اذهنوا لحروفي إن ذرفت الدموع..

ائذنوا لجدران قلبي إن افتقدت أسماء نقشت عليه..

لا تلوموا أخا محبا تعلم منهم الصلة

والتطاصل والتراحم والتلاحم ونسيان الذات..

ولكنه يأبي أن يتعلم الجفاء والحرمان..

يأبي أن يبقى إلا كما عرفوه..

أعرف أنه لا أحد منهم سيقرأ هذه النبضات والخفقات..

لكن عزائي أن لا يتغير أحد القراء في غربته..

أحبوا من أحببتموهم من قبل..

إن احتاجوكم فلا تتردوا في نجدتهم ومساندتهم..

وسأعذرهم لعلمي بأنهم معذورون

لكني لا أعذر نفسي إن قصرتُ معهم..

هكذا علموني..

وهكذا سأبقى.. مادام لي رأس يشم الهواء وقلب ينبض..

(ان القلوب إذا تنافر ودها مثل الزجاجة كسرها لا يجبر ))

لم أعي حقيقة كسر القلوب وأنه كالزجاجة حين كسرها. ..

ولم أتوقع أنه سيمر علي يومآ وأنزف منه…

بل ظننت محافظتي على شخصيتي وتصرفاتي الجيدة.

.ستكون كافية لردع أي محاولة لكسرها.

.وأنه بإمكاني السيطرة على أي علاقة أخوضها مع الناس. …

كسر القلوب وغربة القلب هو الأكثر وجعآ يارفاق. ….

الأمرّ من الفقد أنهم يحاولون قتلنا. …..

يحاولون طعن قلوبنا في العمق ….

فتظل تنزف وتظل على شفا انهيار ممسك بيد الموت. ….

أحسست بحروفك جيدا حرفا. ….

الأوفياء كثيرا ما يتعبون

(لكن تعبهم أجمل من الخائنين لأن تعبهم مشرف. . )

أسلوبك يفوق الروعة. …ويلامس القلوب. …

أحببت كلماتك كثيرا بالرغم من جرحك إلا أنه يكفيك وفاءك. .

حقا يكفيك وفاءك. …

يكفيك خصلة نبيلة كالوفاء حقا لا مثيل لك…

عشت بين حروفك وأحسست بالألم والأسى

واغرورقت عيناي بدمعها الملتهب

وزفرات كادت تشق صدري وانا اتجول بين سطورك. ..

بعض القلوب جامدة كالصخر. ..

اللهم لا تمت قلوبنا ونحن أحياء واجبر كسرنا ياجبار.

غربة القلوب هي اشد واقسى انواع الغربة..

غربة المشاعر والاحاسيس اقسى من غربة

الوطن..! يمكننا ان نعتاد غربة الاوطان ونحيا

لاجئين في اي ارض من البلدان..! ولكن لا يمكننا

ان نرضى بغربة احاسيس ومشاعر انسان..!

احاسيس ترفض ان تغترب ترفض النسيان..

قلوب كانت لنا ارض و وطن! كانت لنا راحة

وسكن. كن لي وطنا يحتويني! كن لي قلبا يحييني

. فانا اخشى غربة مشاعر تجلب لي الاحزان.

.كن لي ارضا تأويني و وطنا يحتويني..!

في حضن جدران نعرف الكثير عن تفاصيلها

وبين أشخاص تعودت أعيننا على رؤيتهم.

.نشعر بالغربة هي غربة قلب لا غربة أوطان

وهي أشد وقعا وألما في النفس

فهي تشعرك أنك

لم تتواجد يوما بهذا المكان

وأنك لم تقابل يوما هؤلاء الأشخاص

كل شيء حولك بالرغم من الحركة

التي تعم الأرجاء جامد بلا نبض في نظرك

سرت غربة بقلب رق، بحنان لماكر

بعدما نال ما تمني و اشتهي ،خاسر

من يظن، الخبث يدوم روح عاسر

ما له بالفانية ،سوي سيئات الباسر

ما تسموا القلوب، إلا برقة المشاعر

وأحاسيس، تفيض ، نبعا لقلبا زاهر

أغرت، الفانية ،نفوسنا، تاهت ،بمظاهر

تزول في ثوان ،الباقي، الإله القاهر

بشرا خسرت، نقاء حب، رق ساهر

يناج، من ظن عيناء جنان، لساحر

الود برقي اهتمام، فاق رقة مزاهر

لن ينل ،صدق الحب ، لئيما مفاخر
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف