الأخبار
"كورونا" يُعيد فضل شاكر إلى جمهورهحياة الفهد تصدم الجمهور بتصريحاتها حول العمالة الأجنبية بسبب "كورونا": "ارموهم بالصحراء"بعد وفاة شخصين.. أول المتعافين من فيروس "كورونا" بالسودان يروي القصةشاهد الفيديو الذي اضطر محمد رمضان لحذفه بعد هجوم الجمهور"كورونا" يخطف نجم سلسلة "حرب النجوم" بظروف مؤثرةترامب للأميركيين: استعدوا للأيام السوداء خلال أسبوعينالمجتمع المدني يحث على مساءلة وإنهاء الإغلاق الإسرائيلي لقطاع غزة بيوم الأرض"أولاد عياد" تسهر على تطبيق القانون لتفادي تفشي (كورونا)فلسطينيو 48: "حقوق المواطن": نقص المعلومات بشأن مرضى (كورونا) العرب يعرّض العديدين للخطرتمارا وليد أبو سمري.. قيادية ريادية متفانية بعملها وعنيدة لأجل الواجبأول حالة وفاة بفيروس (كورونا) في سلطنة عُمانمؤسسة القدس الدولية تصدر تقرير حال القدس السنوي لعام 2019الائتلاف المدني لتعزيز السلم الأهلي يستنكر جريمة قتل رئيس مجلس قروي النصاريةالمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج وقناة فلسطين اليوم يطلقان حملة "تكافلوا""الاستشارية الفلسطينية" تطالب بتوفير آليات واضحة للتعامل مع الفئات الضعيفة بحالات الحجر
2020/4/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الشباب بين الحقوق والواجبات بقلم:يوسف السعدي

تاريخ النشر : 2020-02-22
الشباب بين الحقوق والواجبات بقلم:يوسف السعدي
الشباب بين الحقوق والواجبات

يوسف السعدي

من أهم الأمور التي تهتم أن تكون عليها المجتمعات كصفة طاغية عليها، هي أن تكون مجتمعات شابه، وذلك لأنهم الطاقة والحيوية والتجديد، ولعلمهم أن تطوير البلدان والمجتمعات ومواكبتهم لدول الكبرى لا يتم ألا عن طريق الشباب، لأنهم الأكثر قابلية على التكيف واستقبال المتغيرات والعلوم الجديدة.

لذلك تعمل هذه البلدان على توفير للشباب كل الأجواء التي تساعدهم على بناء أنفسهم وشخصياتهم البناء الصحيح, الذي يمكنهم من أن يكونوا فاعلين في مجتمعاتهم ومؤثرين في عملية بناء وتطوير بلدانهم, وإعطائهم الفرصة من اجل أن يثبتوا
إمكانياتهم وقدراتهم وانه بمقدورهم النجاح, وإعطائهم المساحة الكافية للعمل وتطبيق رؤيتهم التي تتطابق مع الوقت الحاضر والتطور الحاصل به, وعدم وضع العراقيل أمام حصولهم على استحقاقهم لأنهم سوف ينجحون, ويثبتون فشل من كان قبلهم لأنه لم يواكب التطور, وان عملية أعتاء الفرصة يقوم بها الأسرة, المجتمع, والمؤسسات الحكومية, ومن أهم واجباتنا اتجاه الشباب هو التوجيه والنصح والإرشاد لهم لكي لا يقعوا في أخطاء تكون سبب في ندمهم مستقبلا.

ما على الشباب التفات له هو اختصار الزمن في بناء شخصياتهم من خلال الاطلاع على خبرات الاخرين وتجنبهم الكثير من الصعاب في طريقهم للنجاح، وتستمر ما كسب من وقت في مزيد من تطوير الذات للتميز

ان هذا التطور ومواكبة الحداثة يحقق عظيم الاثر في المجتمع إذا ما كان موافق للمجتمع وما به من قيم ومبادئ

على الشباب استغلال فترة الشباب وما تتميز به من قوة ذهنية وعضلية وطاقة وحماس من اجل صنع دواتهم، وصنع أمور كبيرة تجعل الآخرين يشيرون لهم بالبنان، وعدم الركون إلى الكسل، بل يجب عليهم تجهيز أنفسهم بكل الأمور التي تمكنهم من أثبات جدارتهم عندما تتاح لهم الفرصة.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف