الأخبار
عوض: تقرر تمديد إغلاق المدارس والجامعات والمعاهد بغزة حتى إشعار آخروزير الاقتصاد يُصدر تصريحاً بشأن أنباء صرف رواتب الموظفين غداًصالح رأفت: اقتحام الاحتلال لمديني رام الله والبيرة عمل همجي ولا مسؤولنقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين تطالب بتحقيق الوحدة الوطنية والإفراج عن الأسرىمحافظ طولكرم يترأس اجتماع لجنة الطوارئ الموسعة لمواجهة خطر انتشار (كورونا)القرعاوي: الاحتلال يمارس العنصرية في ظل (كورونا)مصر: خبير سياسي: الدولة ومؤسساتها يديرون أزمة (كورونا) بامتيازالاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للأسير يعقوب حسين للمرة الثالثةبدران يعلق على حملة الاعتقالات التي شنها الاحتلال في مخيم شعفاطإسرائيل تضع قادة جيشها بالحجر الصحيميسي مُعجب بهذا اللاعب الشاب ويتوقع أن يصبح من أفضل نجوم العالمالسعودية تقترب من شراء هذا النادي الكبيرالرئاسة الروسية: بوتين يخضع لفحوصات طبية دورية خاصة بفيروس (كورونا)شاهد: كيف تدفن وفيات (كورونا) في إندونيسياالدوري الأوروبي الوحيد الذي لا يزال مستمرًا وبحضور جماهيري.. تعرف عليه
2020/3/31
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عندما يتاجر الحلف الطبقي بصحة الانسان!؟ ما العمل؟ بقلم:د.عادل رضا

تاريخ النشر : 2020-02-22
"عندما يتاجر الحلف الطبقي بصحة الانسان!؟ما العمل"

المجتمع كله مسئول عن الرعاية الصحية ويجب أن تكون الدولة هي الركيزة الأساس في الرعاية الصحية وعندما يرتبط الطب بالمال وحساب المكسب والخسارة المادية فالكل خسران.

فلندع الارقام تتكلم وليس الحالة الدعائية

27 ميلون أمريكي بلا ضمان صحي .. و 48 تحت التغطية التأمينية الصحية .. و هناك من يعتقد ان الافلام والمسلسلات الاجنبية الطبية هي الواقع والحقيقة بل على العكس الواقع الغربي كارثي بامتياز حسب الإحصاءات الأمريكية ... 58% من حالات الإفلاس سببها دفع المصاريف الصحية لذلك نقول ان النظام الرأسمالي الغربي بما يخص الرعاية الصحية هو نظام تعيس وفاشل واجرامي بحق المجتمع والانسان.

شاهدوا العجائب للنظام الرأسمالي الغربي الذي يبشرونا به الحلف الطبقي الطاغوتي المالي الوكيل للرأسمالية العالمية والوكيل لها ومنها ان شركات التأمين الأمريكية تدفع للمواطنين الأمريكيين ليذهبوا يشتروا الأدوية من المكسيك ليخفضوا التكاليف عن شرائها في الولايات المتحدة الأمريكية!؟ وقائمة الفضائح تطول.

الذي نقوله ونكتبه هو الواقع والحقيقة والارقام الاحصائية اما مشاهد المسلسلات التلفزيونية والافلام الأمريكية التي توصل رسائل دعائية غير صحيحة فهذا كله وهم ومخالف للحقيقة والواقع.

اما من يعيش عقدة الغرب وجماعة "لما كنا في كندا!؟"
وجماعة "احنا تدربنا في امريكا!؟" فهؤلاء تحركهم عقد ذاتية شخصية اكثر من واقع حقيقي احصائي ثابت قاطع.

كاتب هذه السطور لا يتحدث من فراغ وهو كذلك تدرب بالغرب وايضا عمل بأكثر من ثلاثة عشر مستشفى بمختلف مناطق العالم ولست اقول ذلك من باب نفخ الذات وتعظيمها لا سمح الله ولكن اقول ذلك لتقديم الدليل على اننا نتحدث من باب الممارسة الطبية المتعددة والممتدة والتي جربت الاغلب الاعم من الانظمة الصحية بخط التطبيق.

د.عادل رضا
اخصائي الباطنية والغدد الصماء والسكري
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف