الأخبار
أخصائي فيروسيات يكشف لـ"دنيا الوطن" آخر مستجدات (كورونا) عالمياًاختبار دم ثوري يكشف 50 نوعاً من السرطانمتى يُصبح (ضيق التنفس) من أعراض فيروس كورونا؟تفاصيل دقيقة حول سرعة انتشار كورونا.. لماذا هو أكثر فتكاً من باقي الفيروسات؟انخفاض على أسعار صرف العملات مقابل الشيكلملحم: آخر إصابتين بفيروس (كورونا) في غزة كانتا لسيدتين ستينتينهل الإنفلونزا الحادة التي أصابتنا نهاية 2019 كانت (كورونا)؟وفاة عبدالله أبو سمهدانة محافظ الوسطى بغزةتوقعات مُرعبة لمصير العالم الاقتصادي بعد (كورونا).. فهل يُهز عرش الولايات المتحدة؟هل المطعمون بلقاح "السل" أقل عُرضة للإصابة بكورونا؟"كول سبان" تحمي البيانات عبر الجوال بالتزامن مع العمل من المنزل"نكسانز" و"إنغرام مايكرو" توقعان اتفاقية توزيع"سانت كيتس ونيفيس" تقبل الطلبات الإلكترونية لنيل الجنسية عن طريق الاستثمار"ريوايرد" تستهدف مشاريع الذكاء الاصطناعي التي تمرّ في مرحلة النموحل "حافلة الرعاية الصحية" المدمج تكنولوجيا من "صنوين باص" في شنغهاي
2020/4/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حكومة علاوي.. بين فكي كماشة!!بقلم:تركي حمود

تاريخ النشر : 2020-02-21
حكومة علاوي ... بين فكي كماشة...!!!!

تركي حمود

كنا نتمنى ان تكون موجة الثلوج التي اجتاحت اغلب محافظات العراق خير وبركة ويمكن ان تسهم بغسل قلوب المتخاصمين من السياسيين بمختلف انتمائاتهم الطائفية او القومية او الفئوية ليسمحوا للمكلف محمد توفيق علاوي بتشكيل حكومة وطنية بعيدة عن المحاصصة المقيتة التي لم تخلف لنا سوى الويلات والدمار والفساد الذي نخر مؤسسات الدولة وحولتها الى اقطاعيات حزبية واصبحت وزارات البلد مغانم يتقاسمها المتسلطون ، ومازلنا نستبشر خيرا فأستمرار الضغط الجماهيري الكبير ربما سيكون دافع كبير لكي يسفر الطقس السياسي عن تشكيل حكومة تذيب ثلوج المحاصصة والخصام وتطفئ نار الشارع الملتهبة وتلبي طموحات ومطالب المتظاهرين ...؟؟؟

ان الانسداد السياسي مازال قائما والغموض مازال يلف التحركات والشارع يغلي والدم لم يتوقف والنهايات مفتوحة على مصراعيها والكل عينه على فريسته وهو يتحين الفرص للانقضاض عليها ناهيك عن ماأشيع حول بروز ظاهرة مزادات بيع وشراء المناصب ووفق تلك المعطيات فقد دعت رابطة الشفافية في العراق رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي الى مراجعة تصرفات بعض المستشارين والوسطاء بعد توافر معلومات عن صفقات مالية خطيرة يقوم بها اشخاص يدعون انهم من الطاقم المكلف بتشكيل الوزارة الجديدة واشارت الرابطة الى انها تنتظر من رئيس الوزراء المكلف وضع حد لظاهرة بيع المناصب ، فيما سارع مجلس القضاء العراقي الاعلى الى الاعلان عن اجراء تحقيق عاجل في هذه الادعاءات، يرافقها التقاطع السياسي بين الكتل والذي بات واضحا من اجل المناصب وبالتالي ستكون مهمته صعبة جدا في تشكيل حكومته
على الرغم من تأكيده في موقعه الرسمي على تويتر حيث قال "اقتربنا من تحقيق إنجاز تاريخي يتمثل بإكمال كابينة وزارية مستقلة من الأكفاء والنزيهين من دون تدخل أي طرف سياسي، وسنطرح أسماء هذه الكابينة خلال الأسبوع الحالي إن شاء ألله بعيداً عن الشائعات والتسريبات، ونأمل استجابة أعضاء مجلس النواب والتصويت عليها من أجل البدء بتنفيذ مطالب الشعب" ، وكلامه هذا عده البعض كرسالة ضغط سياسية على بعض الاحزاب والقوى التي تحاول فرض مرشحيها عليه...!!!

ان مايقوم به علاوي من تحركات فردية دون مشاورات لاختيار كابينته الوزارية اثارت حفيظة أغلب الكتل السياسية و جعلت الجميع يبتعد عنه وبدأت التصريحات علنية وكأن الاغلبية تعد العدة للاطاحة به وبدأت تلك الكتل المناهضة له تردد هي الاخرى نغمة ان الرجل لايمثل الشارع المنتفض ، يرافقها
وعوده التي اطلقها أبان تكليفه فهي تحتاج لمعجزة لترجمتها على الواقع وحتما ستذرها الرياح العاتية، ورفض ساحات التظاهر له وبالتالي فأن تلك الصراعات ستعيق تشكيل حكومته وهو الآن بين فكي كماشة المتظاهرين من جهة والكتل السياسية التي لن تتنازل عن مغانمها من جهة اخرى ، اذن باتت الضغوط كبيرة وماحصل مع عبد المهدي يتكرر اليوم مع علاوي ، وتشير التوقعات الى ان المخاض سيكون عسيرا في تمرير حكومته لانها مقيدة ومكبلة من جميع الكتل وكل يغني على ليلاه بعيدا عن مصلحة الوطن والشعب ويبقى علاوي يراهن على الشارع المنتفض من أجل الوقوف الى جانبه ونصرته في مهمته العسيرة ....!!!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف