الأخبار
ست إصابات جديدة بفيروس (كورونا) بفلسطين والإصابات ترتفع لـ 104مقتل رئيس مجلس قروي النصارية برصاص مجهولين شرقي نابلسبتوجيهات محمد بن راشد.. المناطق الحرة في دبي تطلق حزمة حوافز اقتصاديةبلدية دبي تواصل حملة تعقيم وتطهير مناطق ومرافق الإمارة بأحدث التقنيات المتطورةحزب الشعب ينعى المناضلة تيريزا هلسةالعثور على جثة حارس سكنات طلبة في جنين والشرطة تباشر التحقيق"رأس الخيمة العقارية" تحتفي بالحدث العالمي البيئي "ساعة الأرض"رسالة من الحزب الشيوعي الصيني لـ "حواتمة" رداً على رسالته بشأن (كورونا)ثلاثة إصابات بفيروس (كورونا) في ليبيا وتحذيرات من كارثة حال تفشيهالاحتلال يطلق قنابل إنارة على حدود غزة بعد اقتراب فلسطيني من السياج"الخارجية" تطالب بموقف دولي رادع لوقف إرهاب الاحتلال ومستوطنيه ضد شعبناجرافات الاحتلال تهدم غرفة زراعية في بلدة الزاوية غرب سلفيتإغلاق ثلاث منشآت صناعية مخالفة في الخليلالشرطة تضبط مشغلاً لصنع الكمامات غير مطابق للمواصفات في سلفيتمجموعة فنادق ميلينيوم تساهم في برنامج "معاً نحن بخير" بـ 60 غرفة فندقية
2020/3/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إلى من افتعل الضجيج في قلبي بقلم:دانا محمد عثمان

تاريخ النشر : 2020-02-19
روحي تتضرم من الداخل، وكأنها نار تأكل جسدي دون إذنٍ مني، أشتعل لهيب الفؤاد، كيف أصف لك ما أعنيه
فكل ما أتمتم به وأكتبه لا يصل للمعنى الحقيقي يا حبيبي
ماذا فعلت بقلبي الذي أصبح ملك لك وحدك؟ أعدك أنني لن أشاركك به مع أحد.
يا من أسميته عمري دع عيوننا تتلاقى من قريب، دع شغفهما يتحدثان دون الحاجة منا للكلام، اتركني أشتم رائحة عطرك كشخص أدمن على شذاك الفواح، كشخص سكِر حتى ترنح على عنقك الحميم، أريد الإعتراف أنك أطلقت سهام عشقٍ على قلعةَ فؤادي جعلت من الملكة تُتَيم بذاك الرامي الذي ضرب له نصيباً من دقاتها.
لا تؤاخذني حبيبي فقد فقدت القدرة على التفكير بعقلي، فقلبي انتهب مكانه لفترةٍ طويلة فقط ليعيش بقربك دائماً.
اجعلني أُقبل عيناكْ غموضٍ ودلالة،
اجعلني أُقبل شفتاك وكلماته الجزّالة.
حبيبي
لقد عَجِز لساني عن قَولِ المزيد ولكن كن على يقين أن قلبي ينطق بكلماتٍ أكثر لو سَمعتها لتام الهوى بك حبيبي
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف