الأخبار
ست إصابات جديدة بفيروس (كورونا) بفلسطين والإصابات ترتفع لـ 104مقتل رئيس مجلس قروي النصارية برصاص مجهولين شرقي نابلسبتوجيهات محمد بن راشد.. المناطق الحرة في دبي تطلق حزمة حوافز اقتصاديةبلدية دبي تواصل حملة تعقيم وتطهير مناطق ومرافق الإمارة بأحدث التقنيات المتطورةحزب الشعب ينعى المناضلة تيريزا هلسةالعثور على جثة حارس سكنات طلبة في جنين والشرطة تباشر التحقيق"رأس الخيمة العقارية" تحتفي بالحدث العالمي البيئي "ساعة الأرض"رسالة من الحزب الشيوعي الصيني لـ "حواتمة" رداً على رسالته بشأن (كورونا)ثلاثة إصابات بفيروس (كورونا) في ليبيا وتحذيرات من كارثة حال تفشيهالاحتلال يطلق قنابل إنارة على حدود غزة بعد اقتراب فلسطيني من السياج"الخارجية" تطالب بموقف دولي رادع لوقف إرهاب الاحتلال ومستوطنيه ضد شعبناجرافات الاحتلال تهدم غرفة زراعية في بلدة الزاوية غرب سلفيتإغلاق ثلاث منشآت صناعية مخالفة في الخليلالشرطة تضبط مشغلاً لصنع الكمامات غير مطابق للمواصفات في سلفيتمجموعة فنادق ميلينيوم تساهم في برنامج "معاً نحن بخير" بـ 60 غرفة فندقية
2020/3/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

خارطة فلسطين الجديدة تحزنني بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2020-02-19
خارطة فلسطين الجديدة تحزنني بقلم:عطا الله شاهين
خارطة فلسطين الجديدة تحزنني
عطا الله شاهين
حين انظر إلى خارطة فلسطين الجديدة ينتابني الحزن لما تبقى من اراضي الضفة الغربية، بعدما التهمتها المستعمرات، فعند التمعن بشكل جيد في شكل خارطة فلسطين المقترحة علينا في صفقة القرن، أقول: ماذا ابقو لنا بعدما تنازلنا عن فلسطين التاريخية وقبلنا باتفاقية المبادئ أوسلو، لكن لم نحصل على كامل الضفة الغربية بدون مستعمرات وتهربت إسرائيل من حل الدولتين، رغم أن الفلسطينيين ظلوا يمدون أيديهم للسلام، والآن اتت مبادرة صفقة القرن، ورُسم لنا خارطة لفلسطين الجديدة، والتي أبقت المستعمرات مكانها، وهذا ما يجعلني كغيري من الفلسطينيين حزينا، لأن فلسطين تلتهم شيئا فشيئا، ولم تعد الضفة الغربية تشبهها، فحين انظر إلى خارطة فلسطين أحزن مما أراه من كنتونات غير متصلة ببعضها البعض، واسموها لنا دولة، فهل اية مبادرة أخرى للسلام ستكون فيها خارطة فلسطين مختلفة عمّا اتت في صفقة القرن؟ أتمنى أن تعود الضفة الغربية إلى الفلسطينيين في مبادرة سلام جديدة إذا ما فشلت صفقة القرن.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف